الرئيسية التسجيل التحكم الخروج


العودة   منتديات اسلوب > منتديات ادبية - شعر - خواطر - منتديات قصص > قصص - حكايات - روايات - قصيرة و طويلة
قصص - حكايات - روايات - قصيرة و طويلة القصص والحكايات الأدبية العالمية والمحلية المقروئة و المنقولة





إضافة رد
قديم 04-09-2009, 10:55 PM   #1

اسلوب متميّز


العضوٌﯦﮬﮧ » 14
 التسِجيلٌ » Apr 2009
مشَارَڪاتْي » 639
 مُڪإني »
دولتي »
 نُقآطِيْ » Go بداية الطريق
¬» مشروبك

Go غير متواجد حالياً

افتراضي رواية طفلتك ماعاشت احساس الطفولة !... فاقده في هالزمان ... إحساسها !..






بسم الله الرحمن الرحيم ..

عندمـآ يلتقي ( العدل & الظلم ) ..
( الحب & الكرهـ ) ..
( العـطف & القسـوهـ ) ..
( الغرور & التواضع ) ..
( المـآل & عزة النفس ) ..
( الخـوف & الأمـآن ) ..



تختلف المـوآزين ..
وترجح الأكُـفَّ ,,
وتختلَّ الموآزين ..

أحببت أن أٌطلَّ عليكم في معزوفتي الأولى المتـوآضعه ..
وأضعهـآ بين أيديكم وقلوبكم لتستمتـعوآ بهـآ ..
ولتمنحـوهـآ الجمـآل والـروعـه بتعليقـآتكم وآرآئكـم البنـآئه ..

ترددت كثيرآ بكتابتهـآ ..
ولكن حب المغـآمرهـ والتجربه دفعني لخـطهـآ ووضعهـآ بين متصفحـآتكم لـ تعينوني بتوقعـآتكم وأفكـآركم لإتمـآمهـآ بتوفيق الرحمن ..

روآيـة .. طفلتك ماعاشت " إحساس" الطفولة !
... فاقدهـ في هالزمان ... إحساسها !

\
/
\


بقـلـمـ // أمـيــرة آلــحــلآ


أو

نــ ج ـــلآء آلــ ع ـــيــون ..

آخر مواضيعي

* حصاد العاصفة الياس انيس خوري
* قصة دوائر التعب فاطمه بنت السراة
* اخلع بلادتك .. وسرْ حيث مدائن الوهج !!
* رواية فوضى الحواس/ كاملة
* صور متحركة للفنانييييييييييييين
* ( غاب القمر.. فهل تغيب النجووم؟؟)
* رواية أنثى العنكبوت للكاتبة قماشة العليان كاملة
* صبغة شعر شجون الهاجري و فاطمة الصفي 2009 New Look
* قصة الظل بقلم لامية بلخضر
* أجمل روايه قراتها في حيااااااتي لا تفوتكم

  رد مع اقتباس
قديم 05-28-2009, 05:52 PM   #2

CEO

 
الصورة الرمزية Bandar

العضوٌﯦﮬﮧ » 2
 التسِجيلٌ » Mar 2009
مشَارَڪاتْي » 4,638
 مُڪإني » بيتنا الجميل
دولتي »  Saudi-Arabia
 نُقآطِيْ » Bandar طريق النجوميةBandar طريق النجومية
مزاجي »
¬» مشروبك   7up
мч ѕмѕ ~
أجمل الاوقات،، تحسها لحظات،، ولو كانت ساعات!
мч ммѕ ~

Bandar غير متواجد حالياً

افتراضي



الشخصيات بالمختصر :

** عائلة فهد الفهد ..( الأب ) ..( أبو وليد ) ..
2/ زوجته الأولى كارلا ( فرنسيه ) ( متوفيه من 8 سنين ) .. وعندهـ منهـآ :
3/ فـآتن ( 17 سنه ) ..
4/ زوجته الثانيه سعـآد ( 37 سنه ) وعندهـ منهـآ :
5/منار (6سنوات ) ..
6/ وليد (3 سنوات ) ..
\
/
\
** عائلة خالد البدر ( الأب ) متوفي من 10 سنين ..( أبو عزآم ) ..
1/ زوجتـه ( منيرهـ ) 47 سنه ...
2/ عزآم ( 29 سنه ) ..
3/ سـمـر (26 سنه ) .. متزوجـه وعندهـآ ( عزآم – رآمـآ ) ..
4/ عصام (24 سنه ) ..
5/ سـآرهـ (20 سنه ) ,,
6/ سديم ( 17 سنه ) ..
\
/
\
** عـآئلة محمد الـعبدالله ( الأب ) 55 سنـه ..( أبو سعود ) ..
1/ زوجته فاطمـه (49 سنه ) ..
2/ سعـود (30 سنه ) متزوج سمـر بنت خالته ..
3/ مهـآ ( 26 سنه ) ...متزوجـه وعندهـآ بنت ( فاتن ) ..
3/ تركي (24 سنه ) ..
4/لمى ( 17 سنه ) ..


/
\
/
--------------------------------
البــــــآرت الأول ..

يعني من قلَّ ( المــصـآيب ) ؟!
صـآب هـآلصـدر " ضيـق " ..
وإلآ يعني من حـلآة الـحـظ وَ [ ع ــلوَّ آلـمـكـآنـه ] ؟؟!!
ذي حيـآتي من مـضـيـق ٍ, في مـضـيـق ٍ, في مـضـيـق ٍ..
ولو بـحـثت الـصـبر فيني ..
مـآ أجـد لـ/ آلـصَّـبـر خـآنـه ..!!
ع ــآًدتـيَّ لـآضـقـت أدوَّر (( حَــضـنَّ )) وُُ (( ع ـــيــون آلــرفـيــق )) ..
مـشـكــلــه ..!!!!
لـآ صـآر { ضـيقـي مـنــه } وً .. أحــزآنــي ..{.. ع ــشــآنــهًِّ ..} ..


في الخبر- حي الحـزآم الذهبي– أفخم قصر ..
نزلت تتمخطر في الدرج الكبير اللي يتوسط القصر ..
وصوت كعبهـآ يصدح بالمكان وريحة عطرهـآ تعلن عن وصولهـآ ..
نزلت لحد المرآيه الكبيرهـ بالمدخل واللي محددهـ أطرافهـآ ببروآز ذهبي فخم جدآ ..
وقفت قدآمهـآ وهي تتأمل شكلهـآ إبتدآءً من شعرهـآ الكيرلي الأسود النـآعم اللي يحضن خصرهـآ من طوله بشكل آسر .. ومبرز بياض بشرتهـآ المشربه بالوردي .. واللي إكتسبتهـآ من امها الفرنسيه المشهورهـ بالجمـآل والفتنه ..
وحوآجبهـآ المرسومـه رسم بإتقان الخـآلق سبحـآنه وسوآدهـآ يبرز وسع عيونها المكحله
وتتميز بلونهـآ الغريب ..!!
لون العسلي ومحددهــ عدساتهـآ بالرمـآدي .. إختـلآط لونين بشكل لآفت ومبهر .. ورومش كثيفه معكوفه بشكل جميل ..
نزلت أكثر بنظرهـآ على خدودهـآ الي منثور عليهـآ البلاشر الوردي واللي زاد حمرة خدودهـآ ..
وخشمهـآ المرسوم ومعطي مـلآمحها حدهـ قاتله وفاتنه ..
وقفت عيونهـآ على إمتزاج الرقه والعذوبه ..
إمتزآج الإغرآء والذوبان ..
شفايفهـآ اللي تذووب رقه ونعومه واللقلوس الوردي الصارخ شوي معطيهـآ جاذبيه ساحرهـ ..

عدلت بلوزتهـآ الفوشيه مخططه بالرمـآدي وفتحة الصدر وسيعه للأكتـآف ومبينه أكتافهـآ اللي تزيد من شكل نـحرها وصدرهـآ أنوثه متعبه لنـآظرهـا ,,
وخصرهـآ اللي يزينه البرمودا الجينز الرمـآدي بلمعه بسيطه فوشيه .. ومزموم من الجنب يبرز بياض ساقيهـآ الملفوفه بشرايط الكعب الفوشي الأنيق ..

إبتسمت لنفسهـآ برضـآء تـآم عن شكلهـآ وهي تقول بخاطرهـآ اللي يشوفني مايقول
هذي عمرهـآ 17 سنه .. ههههههههه بسم الله علي لا احسد عمري .. يقولون مايحسد المـآل إلا صاحبه..
لبست عباتهـآ المزخرفه وطلعت شايله شنطتهـآ الفوشيه الوآسعه .. وجوآلهـآ الفوشي بيدهـآ ..

ركبت السيارهـ ( مكسيمـآ 2008 سودآء ) ..
وطلعت مع السوآق تتمشى وتقابل صديقاتهـآ بالمجمعـآت ..
\
/
\

بالدمام –حي الفيصليه ..

في إحدى البيوت المتوسطه المستوى ولكن أنيقة الشكل ..
بيت يتكون من طابقين ..
نزل من الدرج مستعجل وريحة عطرهـ الرجـآلي تفووح بالبيت بشكل يدووخ ..
وصل للمرايه ووقف يعدل شمـآغه الأبيض على ثوبه السًّكري وسـآعته السويسريه الفخمه واللي تدل انه عندهـ خير برغم صغر سنه ..
شاف شكله بالمرآيه واللي تعكس صورة شاب وسامته ورجولته تكفي إنه يطيح بـ 10 نساء من نظرهـ وحدهـ ..
حواجبه الكثيفه المكوفه وتعطيه هيبه أكثر .. حدة نظرآت عيونه الوآسعه بسوآدهـآ وكثافة رموشهـآ ..
خشمـه السيف المسلول على قولتهم .. وشفايفه الجذآبه مايله للحمرهـ ومحـآطه بسكسوكه ( الخنجر ) وبسوآدهـآ زآدته وسـآمه وهيبه ورجوله ..
لون بشرته البرونزيه بشكل آسر ..
إلتفت على أمـه اللي جايته تقول : لا اله الا الله .. بسم الله عليك ياامي .. الله يحرسك ويحميك من شر الحسـآد وعيونهم .. ويرزقك ببنت الحـلآل اللي تريحك طول عمرك ..

إبتسم لأمه بحنان وبـآنت صف اللؤلؤ المرصوص وقال بصوته المميز ببحته الخـآصه العميقه : الله يسلمك ويخليك لي يااحلى وأغلى أم ..

قالت أمه وهي تبخرهـ : وين بتروح ياوليدي بهالوقت وبكل هالكشخه .؟؟؟!!
قال : معزوم على زوآج وآحد من أصحابي بالشغل .. تآمريني على شئ يالغاليه قبل لا اطلع ..؟؟!
قالت أمـه بكل مودهـ : لا ياقلب أمك تسلم ,, والله ويـآكـ ..
قال : الله يسلمك .. مع السـلآمه ..
طـلع من باب بيتهم للحوش وراح للباركينج وشغل سيارته (أفآلون بيضاء 2007 ) ,,
واللي زآدته هيبه وكشخه ..

\
/
\

وصلت مجمع فينيسيا مول بالخبر وهي تكلم صديقتهـآ : هـآآآي .. هـلآ ليان .. كيفك ؟؟
ليان : هلا ومرحبا .. أنا بخير الحمدلله ... كيفك إنتي ؟؟
: الحمدلله بأحسن حـآل .. ليوونه بغيت أسالك عندك شئ اليوم وإلا فاضيه ؟؟.!
ليان بسرعه : لا فاضيه وطفشاااااانه حدي .. ليش ؟؟
بفرح : حلوو .. أجل وش رأيك تقابليني بـ الراشد ..؟؟ أنـآ ألحين دآخله فينيسا مول بآخذ هديه لبنت جيراننا توهـآ ولدت وجابت بنووته تجنن .. وبأطلع بعدهـآ ع الرآشد أتمشى شوي وأشتري شوية أغراض لي وللبنوته الصغنونه .. هـآهـ وش قلتي ؟؟
ليان : أوكي ياقلبي .. ألحين بأقوم البس واتجهز وأجيك ..
: أوكي سي يوو ,,
ليان : سي يوو ..

\
/
\

كـآن متوجـه لقصر الأفرآح بس تذكر إنه مـآشرى لخـويه هديه ع الأقل بمنـآسبة زوآجـه ..
وتوجـه على طوول لـ فينيسيا مول لأنه أقرب شئ لـه ألحين ,,
وقف سيارته بالباركينج ونزل لمحل سـآعـآت إشترى سـآعه رجـآليه فخمـه وأخذهـآ ورآح لمحل متخصص بتغليف الهدايا ,,
أول مـآدخل عندهم لفت نظرهـ بنت متنقبه نقاب كويتي وعيونهـآ باينه بشكل ملفت ومبهر متكحله بس بكحل أسود خفيف وحـآطه عدسات لونهـآ غريب ( بباله هو طبعا انها عدسات ) .. صح إنه أُعجب فيها كثير وماقدر يشيل عيونه عنهـآ وسمعهـآ تحكي بالجوال : لمى أنـآ بمحل هدايا وأبي أشتري لمهـآ هديه عشان بنوتتهـآ تكفين قولي لي وش تحب أو وش ناقصهـآ وأجيبه لهـآ ؟؟
ردت لمى بإحراج : يا فـــآتن مـآله دآعي تكلفين على نفسك ,, والله بوكيهـآت الورد اللي مليتي فيهـآ المستشفى والشـوكولآ اللي جايبتهـآ بلون وردي واشكال فخمه خليتينا نستقبل الناس بفخر هههههههههه .. (كملت بجديه) تكفين لا تجيين شئ بتزعلين مهـآ منك وتحرجينهـآ زود ..
قالت فاتن بشوية زعل : لمـى إنتي تعرفين أنكم خوآتي اللي ماجابتهم أمي ,, ومهـآ أختي الكبيرهـ مو بس جـآرتنـآ .. ويكفي إنهـآ سمـت بنتهـآ ( فاتن ) على إسمي وربي ماراح أنسى لهـآ هالشئ .. وبعدين إنتي وش عليك أنـآ بأجيب لهـآ حق السمـآوهـ بس مو ألحين هذي أشياء بسيطه بس ..
عشان كذا خليني اشتري لهـآ كل اللي أتمنـآهـ .. بس أبي أعرف هي وش تحب ..؟؟
ردت لمى بكل حب لهـآلبنت اللي يعتبرونهـآ إختهم : بصرآحه أحرجتيني بكـلآمك ... بس اللي أعرف إنهـآ كـآنت تبي تروح تشتري لهـآ مـلآبس .. لأنهـآ الدلخه شرت كل شئ ولآدي بعد ماقالت لهـآ الدكتورهـ إنتي حامل بـ ولد خخخخخخخخخخ ..
ضحكت فاتن بنعوومـه متغافله العيون اللي تراقبهـآ والأذآن الصاغيه لهـآ ولصوتهـآ : ياحبي لهـآ مهـآ عليهـآ حركـآت عجيبه .. أجل خـلآص أنـآ ألحين بأروح أشتري لهـآ كل شئ يخص البيبي .. وآآآآي حدي مستانسه إنه طلع لي شغله بعد هالملل اللي جاني ..
ضحكت لمى على حمـآس فاتن وصوتهـآ اللي مهمـآ عـلآ الا تبان فيه نبرة الدلع الطبيعيه وقالت : الله لايحرمك الونـآسه يافتونـه ..
قالت فاتن بضحكه : ولا يحرمك يارب .. ويللا الحين اقلبي وجهك أبغـى أكمل الشوبينق تبعي واخلص بسرعه عشان يمديني اجيكم ..
ضحكت لمى وقالت تتصنع العصبيه : شوفوا ناكرة الجميل ..الحين انتي اللي داقه علي وتترجيني اعلمك وش محتاجه مهـآ وبنتهـآ وبالآخر تقولين اقلبي وجهك .. طيب طيب انتي تعالي عندنا وتشوفي وش بيجيك ..
ضحكت فاتن وقالت : أوكي الله يكفيني شرك .. اشوفك على خير ياقلبي ..
لمى ردت بإبتسامه : الله معـآك ياقلبي ,, وتكفين لا تتأخرين ...
فاتن : إن شاء الله بأحاول اخلص بدري .. مع السـلآمـه ..
لمى : مع السـلآمـه ..
قفلت فاتن جـوآلهـآ ودخلته بشنطتهـآ إنتبهت لشخص وآقف قدآمهـآ .. رفعت عيونهـآ و حست برجفـه بأوصآلهـآ من جمـآل هالإنسـآن وجاذبيته .. مابحياتهـآ شافت شخص مثله .. حست برعب من نظرآت عيونه .. ماتدري وش هي ..؟؟
هل هي إحتقـآر ؟؟ هل هي إعجـآب ؟؟ هل هي إنبهـآر ؟؟ هل هي إستخفـآف ؟؟ .. أصلا كل عيونه ونظراتهـآ ترعب ..
مـآ أعطت نفسهـآ المجـآل إنهـآ تطالعه أكثر وإلتفتت عنه وسمعت صـآحب المحل اللبناني يناديه ويقوله : إستاز عـــزآم هيدي هديتك صارت جـآهزهـ .. بتأمور على شئ تاني حضرتك ؟؟
إلتفت عليه عزآم بكل شموخ وهو يقول : لا تسلم يعطيك العـآفيه .. كم حسـآبك ؟؟
قاله صاحب المحـل الحسـآب حـآسب وجـآء بيطلع بس مـآيدري وش اللي خـلآهـ يلتفت للـ فـآتنــه اللي شـآفهـآ وسمع سوآلفهـآ وعرف إن إسمهـآ ( فـآتن ) من كـلآمهـآ مع صاحبتهـآ .. إلتفت إلا وهي كـآنت بتطلع من المحل بتروح محل مـلآبس وإحتياجات الأطفال .. وكانت منزله راسهـآ لشنطتهـآ تدخل بوكهـآ بعد ماحاسبت ع الأشياء البسيطه اللي خذتهـآ .. وفجأهـ حست إنهـآ قربت من ريحـة عطر رجـآليه قوووويه وسـآحرهـ رفعت رأسهـآ إلا وهي قدآمـه بالضبط .. نفسه السـآحر اللي قبل شوي ماقدرت تطـآلع فيه كثير .. طـآلعهـآ بنظرآت إحتقـآر على شكلهـآ ومظهر عباتهـآ ولف بيطلع ..
أمـآ هي إنصدمت من نظرتـه اللي كلهـآ إحتقـآر وإشمئزآز وكأنهـآ حشرهـ عندهـ .. قالت ببـآلهـآ بس بصوت مرتفع شوي وصله بدون ماتحس على نفسهـآ : الحمدلله والشكر نـآس متخلفه .. شكله يحسبني صايعه ضايعه .. مايدري إني أتعس وحـدهـ على هـآلآرض ...( قالتهـآ بنبرة حزن عميقـه تخالطهـآ إستهزاء ) ,,
سمعهـآ وهو مـآشي وقال بخـآطرهـ : هه أكيد بتكوينين أتعس وحدهـ دآمك بهاللبس والمنظر اللافت .. بتبعدين عن ربك وتكوتين تعيسه .. الله يعافيهـآ ولا يبلانـآ يارب ..

/
\
/

في حي الحزآم الذهبي -الخبر ..

: مهـآ تكفين عطيني إيـآهـآ شوي .. تكفين بس شوووي .. والله مابأطيحهـآ بس بأشيلهـآ وأجلس جنبك ..والله والله هـآهـ .. ( تربعت جنب اختهـآ على سريرهـآ وهي تفتح يدينهـآ )
قالت مهـآ : يابنت الحـلآل فكيني من شرك .. انا يالله نومتهـآ تبين أعطيك إياها تصحينهـآ لي ..؟؟
ردت لمى بأسى وقهر : من زينك إنتي وياهـآ .. إحمدي ربك إني أبي آخذهـآ عنك شوي وأريحك .. ( وقفت وهي تقول بصوت عالي والدموع متحجرهـ بعيونهـآ) والا انتي اصـلآ مايبين بعينك الخير .. وللحين تعتبريني بزر ومااعرف شئ ..
طلعت لمى من الغرفه ومهـآ مصدوومـه من كـلآم أختهـآ وعصبيتها اللي مالها داعي .. ودموعها اللي شافتهم بعيونها بس حاولت تكبتهـآ ..
إستغربت ردة فعل لمى كثير وقالت ببالهـآ : باراضيهـآ بعدين وأطيب خـآطرهـآ بكلمتين ..بس خلني أنـآم الحين شوي وأرتاح قبل لاتصحى فتوونه وتغثني ..

(( مهـآ (26 سنه ) متزوجـه من سنتين وتوهـآ جابت هالبنوته وسمتهـآ (فاتن ) من كثر ماتحب بنت جيرانهم فاتن وتحزن عليهـآ .. حلوة وحبوبه بس موسوسه على بنتهـآ كثير لأنها ماجابتها الا بعد معاناهـ )) ..

\
/
\

من جهـة لمـى طلعت من عند مهـآ وهي معصبه حدهـآ ..

(( لمـى (17 سنه ) بنوته مرهـ كيوت .. رومـآنسيه وحبوبه .. حسـآسه كثير .. تدرس ثاني ثانوي علمي .. تعشق ثلاث أشخاص بالدنيا ( فاتن + سديم بنت خالتهـآ + وعصام حبيبهـآ وولد خالتها ) ..وتدرس مع فاتن بنفس المدرسه و الصف ))

بس وصلت غرفتهـآ لقت جوالهـآ يدق .. ( سدوومتي .. يتصل بك ) ..
ردت بصوت مخنووق ومعصب : هـلآ سديم ..
سديم : يمه بسم الله وش فيك شوي وتاكليني ؟ وش في صوتك كذا ؟ أحد زعلك .؟
قالت لمى بضيقه : وفيه غيرهـآ هالأخت الفاضله .. أشحذهـآ بنتهـآ شحاذهـ .. سـلآمـآآت ماكأني أختهـآ ؟؟ لا وتقولي بتصحينهـآ ومدري ايش .. بس انا عارفتهـآ تحسبني باقي بزر وباطيحهـآ من يديني .. أووف ياختي شئ يقهر ويفقع القلب .. يازين البيت قبل لا تجي ..
ضحكت سديم على تفكير لمى المحدود وقالت : ههههههههههه ياحليلك يالمـوو زعـلآنه عشان مااعطتك بنتهـآ ..؟ طيب وهي صادقه توهـآ نومتهـآ وانتي تعرفين الأطفال لا صحوا يجيبون لك المرض من صياحهم عشان كذا هي ماتبي تتعب وهي تنومهـآ مرهـ ثانيه .. وبعدين انتي لاتصيرين حساسه وتاخذين الأمور من هالمنطق خليك واعيه شوي ..
(سكتت شوي بعدين سمعت ضحكت لمـى وعرفت سبب ضحكهـآ )وقالت : هههههههه أدري تضحكين على منطق تحسن متعوب عليهـآ صح ؟؟
ضحكت لمـى وماكأنهـآ اللي قبل شوي معصبه وقالت : ههههههههههه إيه والله أحسهـآ غلط عليك .. سديم وتقول منطق وأمور ههههههههههه والله مااتخيل أبد ,,
إبتسمت سديم إنهـآ قدرت تمتص غضب بنت خالتهـآ وصديقتهـآ وحبيبة قلبهـآ وقالت : إيه ياشيخه خلينـآ نسمع هالضحكه اللي كأنها ضحكة فيفي عبدهـ خخخخخخخخ ,,
ضحكت لمـى زود وقالت كأنهـآ معصبه : وجع إن شاء الله أنا تشبهيني بذيك ؟؟ أعووذ بالله .. إلا تعـآلي سدووم ,, ليش ماتجين عندنا الحين وتنامين عندي ؟؟ فاتن بنت جيراننا جايتنا الحين .. وش رايك ؟؟
سديم أعجبتهـآ الفكرهـ بس تذكرت عزآم أخوهـآ وقالت : والله ودي بس خايفه عزآم مايوافق وخصوصـآ إنه رآيح عرس خويه .. يعني مااظن عندي أحد يجيبني ..
قالت لمـى بصوت وآطي خجول ماحاولت تبينه لـ سديم : طيب طيب .. عصـآم وينه ؟؟
إبتسمت سديم لـ طاري أخوهـآ الخبل ع قولتهـآ وقالت : عصمـآن مادرى عني أكيد إنه هاية ألحين مع أخويـآهـ طول العزيزيه والخبر ..وبيني وبينك مو مضحيه بـ عمري عشان اركب معـآهـ .. هو متهـووور مرهـ بالسوآقه ..
الله يكفيه الشر بس ..
خـآفت لمى من قلب على عصـام وقالت بلهجه حاولت ماتبين اللهفه فيهـآ : يووووة ياسديم حاولي فيه مايسرع كثير الله يكفينا شر هالحوادث .. بس جد سديم تعالي عندي والله بنستانس كثير .. ع الأقل أرتـآح من مقابلة مهـآ وبنتهـآ .. وتطيح فيني أوآمر شيلي حطي سوي ولا تسوي ,, تكفيييين سديم ..
قالت سديم بقلة حيله : والله ودي يالمـوو وأول مايجي عزآم بأقوله ولا يهمك ..
قالت لمـى بإصرآر : ألحين تكلمينه قفلي وروحي دقي عليه تكفين .. وإذا مـآوافق بأخلي سعود أخوي يكلمه وإلا نسيبه ع الفاضي ..؟؟
قالت سديم بصدمه : لا لا لا لا وش فيك إنتي إنهبلتي .. سعود مرهـ وحدهـ ؟ موب صاحيه .. لا خليني انا باكلمه والحين بأدق عليك وأرد لك خبر ..

قفلت سديم من لمـى وإلتفت على جنب شافت أمهـآ داخله عندهـآ
(( سديم (17 سنه ) آخر العنقود عند أهلهـآ ودلوعتهم .. بنوته مرهـ تجنن .. رومـآنسيه كثير وجريئه .. عاقله عند اللزوم .. ورجـه بكل الأحوال .. تشبه عزآم أخوهـآ مرهـ ومن وفاة أبوهـآ وهي متعلقه فيه بشكل مو طبيعي ..))


وقالت لهـآ : يمـه تكفين طلبتك ..
إلتفتت أمهـآ بخرعه وقالت : وجع وش فيك ؟؟ وش تبين ؟؟

(( أم عزآم ( 48 سنه ) أرمله .. توفى زوجهـآ من 10 سنين .. ورفضت تتزوج رغم كثرة خطابهـآ لجمالهـآ وأخلاقهـآ .. ربتهم أحسن تربيه .. وأعطتهم كل حنان الدنيا والطيبه )) ..

قالت سديم بترجي وهي تمسك يد أمهـآ : يمه تعرفين إني طفشـآآآنه حدي وسآرهـ ماتعطيني وجـه طول وقتهـآ ع النت أو تكلم صديقاتهـآ .. تكفين خليني أروح عند خالتي وأنـآم عند لمـى .. المسكينه دآقه علي تصيح وتقول إلحقيني أبيك تجين عندي بسرعه .. تعبانه وأبيك معـآي ..
ابتسمت أمهـآ على كـلآم بنتهـآ المبالغ فيه وهي تدري إنهـآ تكذب وقالت : أومـآ دقت عليك تصيح ؟؟ بس مين بيوديك ؟؟ وبعدين وين تروحين الناس بنتهم نفـآس .. وأخوهم تركي موجود بالبيت وين تقعدين فيه ؟؟
قالت سديم لأمهـآ بترجي : يمه تكفين مهـآ نفـآس حاطين لهـآ غرفه تحت .. وخالتي مع زوجهـآ وسعود مع بنتك سمر ببيتهم وتركي مع أخويـآهـ بيرجع ينـآم بغرفته .. وبعدين يمـه يعني بالله عليك الي يسمعك يقول أول مرهـ أنـآم عند خالتي ماكأني منقعه ببيت خالتي 24 سـآعه ولمى نفس الشئ ..

قالت أمهـآ : والله براحتك إنتي وعزآم إذا وافق يوديك روحي مااحد ماسكك .. لأنه بالأصل أحنا بكرهـ بنروح لهم كلنـآ نشوف مهآ ..
نطت سديم على رأس أمهـآ تبوسه وتقول : ياربي يخليكي لي ياست الحبايب .. بس تكفين اذا شفتيه معنَّد شوي إقتعيه معـآي ..أوكي مامي ؟؟
قالت أمها : والله إنتي عارفه إنه هو رايح الخبر يحضر عرس خويه ,, إذا بيرجع مره ثانيه الخبر عشان يوديك شئ راجع له .. ماراح اقدر اقنعه لأنه اكيد ماراح يجي الا بآخر الليل وتعبان ..وانتي وشطارتك عـآد ..
قالت سديم بقلة حيله : إنا لله وإنـآ إليه راجعون .. الله يعين بس .. بأكلمه وأمري لله ..
أخذت جوآلهـآ ودقت على ( عزآم قلبي ) .. إنتظرت وسمعت خدمة صدى اللي حـآطهـآ عزآم قصيدة ( ليل الخُـبر ) بصوت الشـآعر (عبدالله البكر التميمي) ..




أرض الأحـلآم وأشجـآر الأمـآني يبـآس ..
وإنت ظالم ولكني أحبك كثير ..
وآضح إني خسرتك للأبد وإنت حـآس ..
خلك أقوى شوي وإعترف بالمصير ..
رحت يوم إرتوت فيني عذوق الحمـآس ..
مثل من ياخذ اللقمه من إفم الفقير ..
عندي إحسـآس وشوية رجـآوي ويأس ..
ومابغيت أزعجك مادآم وقتك قصير ..
قلت أبنسـآك يمكن المسـآفه تقـآس ..
بين ذآك الزمـآن اللي مضى والأخير ..
صـآحبي .. مارضيت أنسـآك من قوَّ بأس ..
يوم أبنسـآك كنت أبغى يموت الضمير ..
الغرابيل تلحقني وأنـا بدون ناس ..
عفت ناسي عشان ابقى بعينك كبير ..
يوم كان الوفـآء تحت الخديعه يدآس ..
والغرآم آخر حلول الوسط للعشير ..
كنت غالي وكان الكل حولك نـحآس ..
كنت صادق وكان الكل حولي يغير ..
ليت الأيام ثلجه ذابت بوسط كاس ..
كان عودت أنا مع برد العلاقه ضغير ..
كنت أنا وأنت في ذيك المحلات ماس ..
وسرقتك الحياة الهاديه وصرت غير ..
بس كانك تبي فرقا مثل ماانت حـآس ..
خلَّ ليل الخُـبر يذكر همومي بخير ..

صحت سديم على صوت التنبيه يقول ( لم يتم الرد ) ..
حست إنهـآ إنصدمت بهالقصيدهـ اللي دخلت فيهـآ جو شـآعري خيالي ..
قالت بنفسهـآ : يـآآآآآآآهـ ياخوي وش كثر إنت متعذب .. معقوله عزآم يكون يحب وحدهـ تركته ؟؟ معقووله ؟؟ لا لا ما أظن أكيد إنه بس حـآطهـآ كذا عشان فيهـآ كلمة ( الخُبر ) ..إيه إيه أكيد ...
صحت مرهـ ثانيه من سرحـآنهـآ على صوت جوآلهـآ يدق بإسم
( عزآم قلبي ..يتصل بك ) ,, ردت بسرعه : هـلآ عزآم ..
قال عزآم بهدوء وركـآدهـ : هـلآ سدوومه .. دقيتي علي ؟؟
قالت سديم : إيه دقيت بس مارديت وين كان جوالك ؟؟
قال عزام : معـآي بس لأني كنت بين الرجـآل ماقدرت أكلم وألحين طلعت ..
قالت سديم بفرحه : يعني بتجي البيت ؟؟
إستغرب عزام نبرة الفرح بصوتهـآ وقال : مدري ليش ؟؟
قالت بسرعه وبصوت مترجي : تكفى عزآآمي بأطلبك طلب وقول تم تكفى ..
قال عزام بضحكه وعرف إنهـآ ماتطلب بـ تكفى إلا شئ غالي عليهـآ : آمري سمي ... وش بغيتي ؟؟
ضحكت سديم وقالت : قول تم طيب ..
إبتسم عزام اكثر وقال :خليني أعرف أول ..
قالت سديم بقلق وبسررعه : أبيك توديني عند لمى بنت خالتي أنـآم عندهـآ .. بتجيهـآ بنت جيرآنهم وأبي أشوفهـآ من زمـآن تحكي لي عنهـآ وحبيتهـآ وأبي أقابلهـآ ..
قال عزآم بهدووء : بأوديك لهـآ بس ماتنـآمين ..
قالت سديم بترجي : لااااا عزآم تكفى .. خلني أنـآم .. وبعدين ياقلبي مشوآر عليك ترجع لي مرهـ ثانيه .. إنت ودني وروح ماله دآعي تتعب عمرك وترجع ..
ضحك عزام بخفيف وقال : يعني مسويه عمرك خايفه علي من المشاوير ؟؟
لاتخافين متعوود وأصلا شغلي بالخبر يعني مو صعب علي اوديك وارجع لك ..
قالت سديم بآخر محـآوله لإقنـآعه : تكفى عزآآآآآمـووو خلني أنـآم هنـآك .. والله كلمتني شوي وتصيح من الطفش حتى هي .. تكفىىىى ,,

قال عزآم بإستسـلآم : لاحول ولا قوة إلا بالله .. مشكلتي مااقدر اردك بشئ .. هالمرهـ بس بأخليك تنامين .. المرهـ الجايه زيارهـ وبس مافيه نوم .. فآهمه ؟؟
قالت سديم بسرعه : مااضمن لك بس .. إن شاء الله بأحـآول ..
إبتسم عزام على خفيف كأنهـآ تشوفه وقال : أوكي ,. ويللا تجهـزي ماابي أنتظر كثير .. والا والله لانزل أنـآم وماعلي منك فاهمـه ؟؟
قالت : لا لا إن شاء الله أول ماتوصل تلقاني أنتظرك بالحوش ..
قال : أوك .. مع السـلآمه ..
ردت : بأمـآن الله ..

(( عزآم : (29 سنه ) .. وصفنـآ شكله من قبل .. بس طبعه حـآد .. يضحك صح ويفرفش أحيانآ .. بس إذا عصب يررعب .. تحمل مسؤولية أهله بعمـر الـ 19 سنه وهو بعز مرآهقته .. كـآفح وإشتغل بشركة الفهـد من موظف عـآدي لـ مدير مكتب المدير العـآم .. لحصوله على ماجستير إدآرة أعمـآل ..
شايل فكرة الزوآج من باله لحد مايزوج خوآته الباقيات .. حنون وطيب باوقـآت .. وقاسي وشرس باقوات ثانيه .. ووو ,, والا اقول بنتعرف عليه أكثر بالأحدآث ^,^ )) ..

ونطت سديم تجهز مـلآبسهـآ اللي تحتـآجهـآ وتلبس لهـآ لبس كشخـه لأنها سمعت من لمى ان بنت جيرانهم مرررررهـ غنيه وكشخه بس متواضعه ..
ولبست ( تنورهـ كاروهـآت أحمر وزيتي وبيج ميدي لـ نص السـآق .. وبلوزهـ كم طوويل حمـرآء مفتوحـه من نص الظهـر على شكل دآئرهـ وتحتهـآ بدي زيتي ..تغطي نص الفتحـه ) وحطت كحل أخضر بعيونهـآ وماسكـآرآ .. وبلاشر وردي وقلوس عنـآبي نـآعم .. ولبست إكسسوار زيتي وأحمر .. وفكت شعرهـآ اللي يوصل لتحت أكتافهـآ بقصـة الفرآوله ومبرز كثرته ولونه الكاكاوي المناسب لبياضهـآ بشكل حلو ,, وحطت وردهـ حمرآء على جنب بشعرهـآ ,, طلع شكلهـآ جنـآآآآآآآن .. لبست كعب زيتي ربط ع السـآق وأخذت شنطتهـآ وجوآلهـآ وطلعت .. ومـلآبس النوم تلبس مع لمـى لأنهم نفس الجسم ..
نزلت من الدرج وقابلت أختهـآ سـآرهـ ..

(( سـآرهـ (20 سنه ) تدرس حـآسب بجامعة الملك فيصل 3 سنه .. بنت مرررهـ حلوة بس مشكلتهـآ شوية الغرور اللي فيهـآ .. تعشق الفلوس وريحتهـآ .. بس حبوبه بأحيان وخبيثه بأحيان ثانيه ,, )) ,,

سـآرهـ : على وين إن شاء الله لابسه وكـآشخه ؟؟
قالت سديم وهي تسكر شنطتهـآ وتلبس عبايتهـآ : بأروح عند خالتي .. لمى دقت علي تطلبني أروح لها بتجيهم بنت جيرانهم فاتن الفهـد.. اللي حكت لنـآ عنها ذاك اليوم ..تذكرين .؟؟
قالت سآرهـ وهي تتذكر : إيه إيه تذكرتهـآ بنت العز والفلوس ,,
قالت سديم بنظرهـ لأختهـآ : وشو بنت العز والفلوس ..؟؟ بنت ابوها وامهـآ ترى ... والا انتي كل الناس عندك بالريال والفلس ؟؟
ضحكت سـآرهـ وهزت أكتافهـآ بعدم مبالاهـ وقالت : إيه ياحبيبتي هذا اللي المفروض تفكرين فيه ,, مو تفكير الفقـآرى أمثالنا أخلاق ومدري ايش ؟؟
شوي دق جوالهـآ وردت : هـلآ شذى .. أخبارك يالدووبا وحشتيني؟؟ ( قالتهـآ وهي طالعه غرفتهـآ ) ,,
طالعتهـآ سديم وهي رايحه وتقول : الحمدلله والشكر تفكير محدوود وسطحي الله لايبلانـآ ..
دق جوالهـآ هي بعد وردت بدون ماتشوف مين : هـلآ ..
: هـلآ سديم يللا اطلعي انا برا أنتظرك ..
سديم : يللا انا طالعه ..

طلعت سديم وركبت قدآم وأول ماشافهـآ عزام قال بحدهـ : غطي عيونك بسرعه .. كم مرهـ اقولك هالكـلآم يعني ؟؟
غطت سديم عيونهـآ بسرعه لا يعصب وقالت : طيب يمه وش فيك نسيت ..
قال بنظرهـ : لاعاد تنسين مرهـ ثانيه ..
بعد ماصاروآ بنص الطريق سألت سديم فجأهـ وقالت : عزآآآموو ممـكن سؤال ؟؟
إلتفت عزآم لسديم بإستغراب وهو رآفع حـآجب وقال : إسألي ..
قالت : القصيدهـ اللي حـآطهـآ بجوآلك خدمة صدى ,, وش سرهـآ ؟؟
إستغرب أكثر وإلتفت عليهـآ شوي وشوي ع الخط وقال : كيف وش سرهـآ ؟؟
قالت بحيرهـ : مدري حسيتهـآ حزينه ومؤثرهـ شوي .. وعن حب قديم وكذا .. قلت يمكن لهـآ سبب عندك .. ( قالتهـآ بإبتسـآمه متوترهـ ) ..
إبتسم بهدووء وقال : قصدك إني ممـكن أكون حبيت من قبل ؟؟
قالت بجرأهـ : إيه هذا قصدي ..
ضحك بصوت عالي وقال : أنا متى جاني الوقت اللي أقدر أحك رأسي فيه عشان أقدر أحب بالله عليك ؟؟
قالت سديم بعفويه : بس اللي أعرفه من كـلآم البنات عن الحب إنه يجي فجأهـ وماله ميعـآد ,,
طـآلع عزآم بسديم بطرف عين وقال : وإنتي إن شاء الله وش عرفك يجي فجأهـ والا يدق الباب ويستأذن ؟؟
إرتبكت سديم وخافت لا يفهمهـآ أخوهـآ غلط وقالت تلحق على نفسهـآ : أقولك والله من كـلآم البنات بالمدرسه ..
إبتسم على شكل اخته المرتبك وقال : طيب مصدقك .. بس حاب اقولك اني لاحبيت بحياتي ,, ولا راح احب الا اللي يجيبهـآ النصيب لي واللي اختـآرهـآ أنـآ بنفسي ,,,
لمـآ خلصوآ كـلآمهم كـآن أمدأهم وأصلين عند البيت .. وقف سيارته نزل مع أخته ودخل معـآهـآ دآخل يسلم على خـآلته و زوجهـآ ويطلع .
.
\
/
\

وصلت قدآم فيلا ابو سعود وإتصلت على لمى عشان تنزل تساعدها بالأغراض الكثيرهـ بالرغم إن شغالتهـآ معـآهـآ وشايله ثلاث ارباع الأغراض بس لأن الباقي هدايا كبيرهـ ..
ردت لمى وهي تقول : هـلآ فتووو ..
قالت فاتن بحب : هلا عيوني ..إسمعي عندكم أحد من الرجال ؟؟
قالت لمى : لا أبوي وتركي طالعين .. محد فيه خذي راحتك تلقين أمي تحت ..
وترى بنت خالتي سديم جات وتنتظرك معـآي ..
إبتسمت فاتن بفرح وقالت : جد ؟؟ يللا انا نازله بس الأغراض كثيييرهـ مررهـ ..وش رايك تنزلين تساعديني ؟؟وإلا اقولك يللا باتقاسمهـآ مع الشغاله مسكينه لعنت شكلهـآ اليوم هههههههه ..
ضحكت لمى وقالت : هههههههه ياعمري يافتوون والله أخاف تزعل مهـآ وأمي منك لأنك كلفتي على نفسك .. بس يللا الحين بانزل لك ..
قالت فاتن بسرعه : يللا انا انتظرك ..
ونزلت مع الشغاله وهي تنزل كل الأغراض والسواق يساعدهم يدخلها الحوش لأن باب الحوش كان مفتوح بعد دخول عزآم ..
السوآق حط الأغراض وطلع للسيـآرهـ ..
وفاتن تضايقت من الطرحه اللي كل شوي تنفك وتخرب عليهـآ قامت تلفتت ورآهـآ ماشافت بالباركينج اللي بالحوش ولاسيارهـ قامت فصخت طرحتهـآ ورمتهـآ على أكتـآفهـآ وشعرهـآ كـآنت رآفعته شينيون مبهذل من الطرحـه ,, بس خصل من شعرهـآ طايحه على وجههـآ..
وقامت شالت أكياس وكثيرهـ بيدينهـآ الصغـآر .. وهي لسى ببدآية الحوش ودآخـله للفـيـلآ ..

\
/
\

: على وين يا أمك ؟؟ توك جـآي إقعد تقهـوى وألحين بيجي عمك وتركي إجلس معهم شوي ..
عزآم وهو يوقف ويمسك جيوبه يفتش ع أغراضه قال : قهوتكم مشروبه ياخاله .. وعسـى بيتكم عـآمر ..والله مستعجل بأروح البيت تعبـآن حدي وأدوور النووم بس ..وعمي وتركي سلمي لي عليهم كثير وإعتذري لي منهم ..
وقفت أم سعود وهي تقول : الله يسلم عمرك ياوليدي .. بس بكرهـ تعـآل مع أهلك لأن أمك قالت لي بتجونـآ إن شاء الله .. خـلآص ؟؟
عـزآم وهو يأشر على عيونه : إبشري ياخاله من عيوني .الثنتين .. وألحين أسمحي لي ..
أم سعود : مسمووح يالغالي .. الله وياك ..
عزآم وهو طـآلع : فأمـآن الكريم ..
طلع وسكر باب البيت ومـآشي للحوش بس سمع صوت نـآآعم جدآ وفيه ميزهـ عجيبه أجبرته يرفع رأسه جهة مصدر الصوت .. وإنصدم وجمـد بمكـآنه من اللي شـآفه ..

--------------------------------------

الـبــآرت الثـآني ..


{ مـدري ؟؟!
كـن الـحـزن فيني شـآف لـه " نـعم الـصديق "..
{مـدري ؟؟!
يمـكـن كنت فـعـلآ كًـفـو لـ/الحـزن وً تكـآنه ..
وً الفـرح كـ/ الثوب لـكـن !!
يبدو إنـه مايليق ,,
دآم لبسـه لآي خـآسر مـآورآهـ إلا ..{::.. الإهـآنه ..::} ..

\
/
\
في العزيزيه – الخبر ..

جمـعـة شبـآب .. بلوت .. لاب توبـآت .. جـوآلآت .. دربكـه ..جيتأر .. عود ..
كـآن جـآلس ومـآسك العـود ويغني بصوته الرجولي المبحوح الحزين :

أجـر الصـوت من جرح برى لـي ..
ألا والجرح أكبر من زمـآني ..

ومنين أبتدي ؟؟
ياجرحي الندي ..؟؟
حسبي على الأيام والحظ الردي ..

كانت معي طول العمر عين وهدب كانت معي ..
كانت معي من الصغر حبٍ كتبته كانت معي ..

واليوم انا عندي خبر وعلمٍ أكيد ..
حبيبتي في قلبهـآ حبٍ جديد ..

آآآهـ آآآآهـ ..
على حبي اللي كـآن ..
يازمن مـآبه أمـآن ..
وآآآهـ آآهـ ..

ومنين أبتدي ..؟؟
ياجرحي الندي ..
حسبي على الأيـآم والحظ الردي ..

خلّص أغنيته وسمع تصفير الشباب حوله وتصفيقهم وقا يضحك وهو يعدل بلوزته ويقول بضحك : لادآعي لآ دآعي حبايبي .. عـآرف إني فنـآن العرب الثاني ماله داعي تقولون لي وتحرجوني زوود ..
ضحكـوآ عليه وقال عصـآم : ياولد وش هالحركات ؟؟ ماكنت أدري إن عند ولد خالتي كل هالمواهب المدفونه .. والله طلعت خطنطر (خطير يعني ^,^ ) ياولد ..

(( عصـآم (24 سنه) .. شاب وسيم بس مومثل أخوهـ ^,* .. يشتغل ممرض بالمستشفى .. إستقبال .. مرح ويحب الدجه ,, مغازلجي نوعآ مـآ .. )) ...

رد تركي بفخر وضحك : ههههههه ولد بعينك يالخـآيس ,, وموآهبي مين قالك إنهـآ مدفونه ؟؟ أنـآ كل يوم مطيح عند الشباب ونفلهـآ أغـآني ورقص ودجه ,, ( وكمل بنظرهـ على جنب ودقه ) لكن إنت اللي تدوج بالشوارع مع سليطين مدري وين تروحون ؟؟

((تركي (24 سنه) .. شاب مملووح كثير وجذآب .. هادئ ورومـآنسي جدآ .. عـآقل وثقيل .. يشتغل ممرض بنفس المشتشفى مع عصام بس هو قسم مختبرات .. يحب ,, واللي يحبهـآ بنعرفهـآ مع الأحدآث ^,^)) ..

ضحك عصام بتوتر من شك ولد خالته فيه وجـآ بيتكلم وقاطعه دخول سلطـآن ويدهـ بجوآله ويقول : وش فيه سليطين ياتريك ؟؟ وبعدين ندوج أنـآ ويـآهـ نترزق الله .. وإلتفت على عصام وغمز له وكمل : والا لا ياعصام ؟؟
قال عصام : إيه إيه صح ..
دق جـوآل بنغمـة ( بـلآحـب بـلآوجـع قلب ....) وكان جوال سلطـآن ..
إبتسم سلطـآن بخبث وأخذ جـوآله وقام يرد وهو يقول بصوت عـآلي سمعه أصحـآبه رغم إنه بعد عنهم شوي : هـلآ وغـلآ بـ كل الحـلآ ..
وإختفى صوته لأنه إبتعد عنهم أكثر ..
لف تركي على عصـآم وقال : ياعصام سليطين مايجي من ورآهـ إلا البـلآوي ,, وإحنـآ مانمـآشيه ولا نحتك فيه مثلك .. إبعد عنه أحسن لك ولنا ..
عصب عصام من طريقة تركي ووقف وهو يقول بعصبيه تخفي توترهـ : وشو أحسن لك ولي ..؟؟ ماني بأصغر بزآرينك تكلمني كذا .. وسليطين أظن إن إسمه سلطـآن ,, وماشفت منه شئ يضر عشان أبعد عنه .. ورجـآءً خلَّك بحالك وخلني بحالي يـآ .. يـآ ولد خالتي ..
ومشى وهو معصب ركب سيارته ورجع البيت في وسط ذهول الكل من عصبيته الغير متوقعه ولسبب تافه ..

\
/
\
في الخبر- حي الحزام الذهبي-بيت أبو سعود ..

أول ماسمع الصوت النـآعم يقول بلهجة دلع طبيعيه وترقيق حرف التاء لا ارادي : ليليس بليز إنتبهي لا تطيح الأغرآض منك بعدين تتكسـر ..
ردت ليليس خـآدمة فاتن الخـآصه واللي ترافقهـآ كل مكـآن وهذي رغبة أبوهـآ عشان ماتركب مع السواق لوحدهـآ : أوكي ميس فاتن أنا يمسك جين إنتي فيه طمَّن قلب ..
ضحكت فاتن بنعومه وقالت : ههههههههههه طمَّن قلب هـآهـ ؟؟ إمشي بس وإنتي منتبهه ..
وإلتفتت قدآم بعد مـآرفعت رأسهـآ والهـوآء يرجع خصل شعرهـآ على ورآ ويبرز وجههـآ الفتـآن الآسر الأخـآّذ ..
إنصدمت صدمة عمرهـآ لمـآ شـآفت نفس الشـآب اللي بالمحـل وآقف قدآمهـآ ويتأملهـآ كذا .. صدق وقح ..
صرخت لا إرآدي أول ماشافته وطيحت الأكياس ولبست طرحتهـآ ..
بالوقت اللي كـآن هو مفهي فيهـآ وتوهـ يصحصح وقال بعد ماأعطـآهـآ ظهرهـ بصوت متوتر يخفيه تحت العصبيه: البنت اللي تدخل بيت مو بيتهـآ تدخل محترمه نفسهـآ ومتغطيه مو كـآشفه ومـآخذهـ رآحتهـآ يا ,, يا أخت ,,
حست بـ نـآر شـآبَّه بصدرهـآ أول مرهـ أحد يحكي معهـآ بهالأسلوب غير زوجة أبوها اللي ماتتسمى .. حست الدنيا تلف فيهـآ 7 لفـآت رمت الطرحه على وجههـآ بسرعه وشالت أكياسهـآ ومرت من جنبه لأنه واقف ع الدرج اللي بمدخل الفله وقالت بصوت باين فيه الغصه والبكـآء المخنووق : والرجـآل اللي يطلع من بيت مو بيته يطلع بإحترام بعد مايتكحكح او يتنحنح .. مو يجلس يطالع ببنـآت خلق الله ,, ( وجاتهـآ جرآهـ فظيعه خلتهـآ تلف عليه وتشوفه وجه لوجه لأنهـآ وصلت للباب الفيلا اللي هو معطيه وجهه وقالت ) ترآ عيب اللي سويته .. والله عيب ..( وبكت لا ارادي ودخلت بسرعه فظيعه ) ,,

أمـآ هو مايدري وش يحس فيه ...
قهـر .. غضب .. إستحقار لهـآ ولنفسه قبلهـآ .. إعجـآب وإنبهـآر فيهـآ ..
مااعطى نفسه مجال كبير يفكر ومشى بسرعه لباب الحوش وطلع لسيارته وشغلهـآ بسرعه كأنه يبي يهرب من اللي صار ..

\
/
\

عند البنات بـ غرفة لمى ,,

: إمشي الله يقطع إبليسك أخرتيني ع البنت أبي أنزل أستقبلهـآ تحت وأدخل ألهدايا غرفة مهـآ يللا ...
سديم : يللا إمشي .. شوفيني خلصت ..
جات لمى فتحت الباب إلا بدخلت فاتن اللي سحبت الطرحه وأول ماشافت لمى قدآمهـآ إرتمت بحضنهـآ وصارت تبكي بقوووة وهي تقول بكلام مو مفهوم : ليش يالمى ماقلتي لي إنه فيه رجـآل عندكم ؟؟ ليش ؟؟
إنفجعت لمى زود وهي تشوف فاتن تبكي وسحبتهـآ تواجه وجهها وتقول : فاتن وش فيك ياعمري ؟؟ وش صار لك ؟ توك كلمتيني مافيك شئ .. وش صار لك الحين .. تكلمي ..؟؟
بكت فاتن زيـآدهـ وهي تتذكر نظرآت عيونه الحـآدهـ لهـآ واللي تمـلآهـآ نظرآت الإحتقـآر كأنهـآ حشرهـ عندهـ ..وصارت تهز راسهـآ بـ لآ عشان تتناسى الموقف اللي حصل شوي ..
إنصدمت سديم وهي تشوف فاتن كذا وهي اللي اول مرهـ تشوفهـآ .. وإستغربت وش اللي خـلآهـآ تبكي كذا ؟؟
إنتظروا شوي لحد مـآهدت فاتن وهي لسى بحضن لمى ,,
إستحت فاتن من شكلهـآ وهي داخله عليهم تبكي وتنتحب بشكل خوفهم وخصوصـآ سديم اللي أول مرهـ بتقابلهـآ ماقابلتهـآ إلا بهالشكل ,,,وش هالحظ ؟؟
إنسحبت بشويش من حضن لمى وهي تمسح دموعهـآ وترجع شعرهـآ اللي جـآء على وجههـآ ولصق فيه من كثر الدموع .. وأبتسمت لهم إبتسـآمه صفرآء باهته دلاله ع الإحراج ..
وقالت وهي تحاول ترجع صوتهـآ : إحم إحم إحم أنـ.. أنـاا آسفه .. إني دخلت عليكم بهالطريقه وأرعبتكم ,,
قالت لمى بإبتسـآمه حنونه وهي تمسح بيدهـآ على ظهر فاتن وتقول : عادي ياقلبي .. بس إنتي وش اللي صار معـآك وقلب حـآلك 180 درجه ؟؟ كنتي تكلميني تضحكين مافيك شئ .. وش الي خـلآك تبكين كل هـآلبكـآء ؟؟ قولي لي ..
قالت فاتن وهي منزله راسهـآ وتلعب بطرف عبايتهـآ : إممم إحم مدري أنـآ يوم دخلت الحوش تضايقت من طرحتي لأنهـآ كل شوي تطيح وأدعس فيهـآ وخفت أطيح بالأغراض .. تلفتت ماحولي أحد ومافيه سيارات وإنتي مطمنتني إنه مافيه أحد قمت فصختهـآ ورميتهـآ على أكتـآفي ويوم إلتفت بأدخل شفت وآحد وآقف قدامي يطالعني ..
إنصدمت لمى مين هـذا ؟؟؟
وسديم إبتسمت عرفت إنه عزآم وسمعت لمى تقول : طيب وبعدين ؟؟
قالت فاتن بربكـه : مدري أنـآ يوم شفته طالعني كذا صرخت و طغيت وهو وقتهـآ عطاني ظهرهـ وقال .. قال ( تحجرت الدموع بعيونهـآ وقالت بغصه ) .. البنت اللي تدخل بيت مو بيتهـآ تدخل محترمه نفسهـآ ومتغطيه مو كـآشفه ومـآخذهـ رآحتهـآ يااخت ..
إنصدمت لمى من هالكلآم ,, وسديم تفشلت من أخوهـآ وقالت تبرر : إحم أنـآ آسفه فاتن بس شكله أخوي عزآم لأنه دخل معـآي يوم جيت شكله دخل يسلم على خالتي .. وأكيد ماكان يقصد الكـلآم اللي قاله ..
رفعت فاتن رأسهـآ بصدمه لـ سديم اللي أول مرهـ يتقابلون وقالت : هـذآ .. هـذآك أخـووك ؟؟ أخوك إنتي ؟؟
قالت سديم بإبتسـآمة حرج : إيه أخوي الكبير عزآم .. ليش ؟؟
لا حظت فاتن الشبه الكبير بينهم وعرفت إن جمـآل سديم مصدرهـ وسامة أخوهـآ .. نفضت هالفكرهـ من رأسهـآ وقالت ترقع : لأ بس .. يعني ماتوقعت ,,
ضحكت لمى وقالت تلطف الجو : يـآهـوووووهـ شكله عزآم ماهو نايم اليوم من كثر مابيفكر فيك يافتوونه ؟؟ ( وغمزت وهي تكمل ) وش عليك ياعمـه جبتي رأسه ؟؟ خخخخخخخخخخخخخخخخ ..
حمَّـر وجـه فاتن من القهـر من هالشخص التافه والبنات فكروهـ حياء وقالت سديم : هههههههه أخوي يفكر بوحدهـ لا لا مستحيل ,, مااصدق ..
قالت لمى وهي تمسك وجه فاتن وتقول : بالله قد شفتي مثل هالجمـآل ماشاء الله؟؟ أجل أخوك اللي ماقد شاف الا خشتك الخايسه وطاح بـ فاتن مرهـ وحدهـ ماعاد بينام الليل من جد هههههههه ؟؟

قالت فاتن تقطع هالجدآل اللي مااعجبهـآ أبدآ : لايفكر فيني ولا أفكر فيه وأصلآ بعد اللي صار مااظن بيخطر على باله حتى يفكر ,,( قالتهـآ وعلى فمهـآ إبتسـآمة إستهزآء لأنهـآ كانت تقصد ردهـآ له ) ..
إبتسمت لهـآ سديم وهي تشوف إبتسـآمتهـآ الخفيفه واللي أظهرت جمـآل فاتن أكثر وقالت : ماشاء الله فاتن مـلآمحك أحسهـآ مو مرهـ عربيه وخصوصـآ سعوديه مثل الخشش المحترمه اللي قدآمك يعني ( قالتهـآ بإبتسـآمة إستهبال كبيرهـ خلت فاتن تضحك بصوت عالي وبعفويه ) ..
فاتن : ههههههههههههههههههههههههههههه ,, اللي ياخذ إبليسك ياسدووم والله إنك عسل على فكرهـ كأني ماسلمت عليك صح ؟؟
قالت سديم بضحكه : للأسف للآن مانالك شرف السـلآم علي واخذ بوستين مني ...
ضحكت فاتن وقامت فصخت عباتهـآ وراحت لعـند سديم اللي وقفت لهـآ وسلموا على بعض خد وهم يضحكون وقالت لمى تمثل الزعل ويدهـآ على خصرهـآ : فتوونه يالدوبا الحين انا اللي بغيتي تكسرين عظم صدري من رميتك علي وتبكين ساعه علي وصختي بلوزتي وبالآخر تروحين تسلمين ع الخايسه وأنـآ لأ ؟؟
إبتسمت فاتن أكثر و راحت لـ لمى وضمتهـآ بقوووة وهي تبوسهـآ وتقول : إنتي الخير والبركه ياحياتي .. وأنا لولآك ماكنت عايشه للحين ..( قالتهـآ بنبرهـ حزينه فيهـآ غصه مافاتت ع البنات ) ,,
سحبتهـآ لمى وطالعت بوجههـآ وقالت : إنتي أختي يافتونه ومحد يستغني عن أخته لو ع الموت ,, بس إنتي فرفشي شوي ,,
إبتسمت فاتن بحب لـ لمى وسديم اللي إرتاحت لهـآ كثير وقالت تخفي جروحهـآ وعذابهـآ وحزنهـآ بقلبهـآ الزجـآجي الشفاف الرقيق وهي تقول : ياقلبي أصلا انا مااعرف الفرفشه الا عندكم او معاكم ,, والا بيتنا عنوان للحزن والكـآبه والفضل لله ثم ( زوجة ابوي المصونه ) .. قالتهـآ بمرارهـ ماقدرت تخفيهـآ بإبتسامتهـآ الباهته ..
ضحكوا معـآهـآ وشافوا هداياها وقضوا ليلهم سوالف وضحك وفرفشه متناسيين الهموم والأحزآن اللي يخبيهـآ كل وآحـد بصدرهـ ...
وخصوصـآ فـآتن اللي الكل يحسدهـآ على جمـآلهـآ ومـآل أبوهـآ وأخـلآقهـآ الحلوة .. بس مـآعرفوآ إنهـآ تعيش أتعس حيـآهـ بـ ظل وجود زوجـة أبوهـآ الظـآلمـه واللي تغار منهـآ بشكل فظيع ولا يطـآق ,,
أنهوآ سهرتهم بودآع فاتن وإتفقوا تجيهم اليوم الثاني من بدري وتجلس معـآهم لليل بالرغم إنهم أصروا عليهـآ تنام معـآهم بحكم قرب بيتهـآ من بيت أبو سعود وتربيتهـآ معـآهم من الطفوله ..
حتى تركي وسعود ومهـآ يعتبرونهـآ أختهم توأم لمى ..
بس إنهـآ أصرت تروح البيت حتى ماتترك لزوجة أبوهـآ (منى ) أي مأخذ عليهـآ وتعبي رأس أبوهـآ عليهـآ ,,
وإستأذنت وطلعت وهي جـآهله وش بيلاقيهـآ بالأيام الجـآيه ..

\
/
\
بالدمـآم-حي الفيصليه ..

مايدري شلون وصل البيت بهـآلسرعه أو بهالتفكير .. لأنه طوول الوقت وتقكيرهـ مشغول باللي صار له اليوم .. أول مرهـ أحد يقوله عيب هالشئ من وصل عمرهـ 16 سنه .. تجي هالبزر الصايعه الضايعه بكل وقاحه تقولي عيب اللي سويته ,, وتطالع ببنات خلق الله ؟؟ أنا ؟؟ أنا عزام تقولي هالكـلآم وحدهـ ماتسوى تراب رجليني ؟؟أنأ؟؟ ( ضرب بيدهـ ع الدركسون بقووة ) والله لأوريك يابنت الـ .... وأعلمك من عزآم اللي تقولين له عيب .. طيب ..
جـآهـ صوت من داخله يأنبه : وهي صادقه طيب .. إنت جلست تطالع فيهـآ وهي ماتدري .. وغلطت عليهـآ .. ماتبيهـآ ترد عليك يعني ؟؟
رد بكل عنـآد على نفسه : انا ماغلطت عليهـآ هي اللي داخله بيت مو بيتهـآ ومتفصخه كذا .. بس ياربي أنـآ صوتهـآ سمعته سمعته سمعته .. بس ويييين ؟؟
وين ياعزآم ؟؟ ويـ.. إيه إيه هي هي نفسهـآ اللي بالمحل اليوم هي .. معقوووووله؟؟ وش هالصدف ؟؟ وبعدين نفس الإسم .. بالمحل تكلم صاحبتهآ تقول على اسمي (فاتن) .. والحين نادتهـآ الخدآمه ( ميس فاتن) ..
قطع عليه تفكيرهـ دق على قزاز سيارته إلتفت بخرعه لقـآهـ أخـوهـ عصام ..طفى السيارهـ ونزل لأخوهـ .. قال عصام بإستغراب : عزآم وش فيك جالس بالسيارهـ كذا ؟؟
قال عزام : ولا شئ عادي يعني ... حرام إني أجلس بسيارتي شوي ..؟؟
قال عصام وهو يهز أكتافه : لأ موحرام .. بس غريب شوي ..لأنه مو من عادتك ..
مشى عزآم عن أخوهـ لداخل البيت وهو يقول : عادتي والا مو عادتي .. محد يظل على حـآله ..
دخلو البيت وتوجـه كل وآحـد منهم لغرفته ونـآم ..

\
/
\
الخبر- حي الحـزآم الذهبي ..

دخلت البيت والسـآعه تقـآرب الـ 12 ونص .. نست نفسهـآ مع البنـآت وسوالفهم ولا حست بالوقت .. لأنهـآقضت نصه بالسوق .. والباقي بقعدة البنات ..
وصلت للدرج وهي تقول : يارب تكفيني شر هالعقربه ولا تطلع لي ألحين وتنكد علي ..
لكن ماأمدآهـآ تكمل كلمتهـآ إلا منى من ورآهـآ تسحبهـآ من شنطتهـآ وتصرخ : وين كنتي يابنت الكـآفرهـ هايته بأنصاف الليالي بالشوآرع هـآهـ ؟؟
مع مين كنتي ؟؟ إنطقي جعلك الصمخ إن شاء الله ..

(( منى (37 سنه ) .. إمرأهـ قاسيه قلبهـآ من صخر ,, تغار من فاتن وجمـآلهـآ المبهر واللي بكل مكـآن تغطي عليهـآ .. ولأنها اكتسبته من أمهـآ الروسيه اللي توفت لكن روحهـآ مازالت عايشه بروح زوجهـآ وهذا سبب كرهها لـ فاتن زيادهـ ..
كل همهـآ الفلوس والكشخه والمناسبات والأسواق .. تهتم برشاقتهـآ كثير حتى مايصدقون إن عندها عيال .. وكل هذا عشان تصير أحسن من فاتن لكن هيهـآت ..
وخبيثه لدرجة تحس إنها من شياطين الجن مو الإنس ( بسم الله علينـآ) ,, وراح نعرف أطباعهـآ أكثر مع الأحداث )) ..

تمـسكت فاتن بـ دربزآن الدرح قبل لا تطيح على وجههـآ بعد ماسحبتهـآ منى وهي تقول : أمي مسلمه وأشرف منك .. وأنـآ ماكنت هايته بالشوارع .. أنا كنت عند لمى صديقتي ..
صرخت فيهـآ وهي تضربهـآ على ظهرهـآ وتشد شعرهـآ : أشرف مني هـآهـ ؟؟ والله لأوريك النـجوم الليل بعز الظهر يالصايعه .. ومن هي لمى ذي اللي قاعدهـ عندهـآ لهـآلوقت هـآهـ ..؟؟ ( قالتهـآ وهي تسحب شعرهـآ قدام وترجعه ورآ بكل قسوهـ ووحشيه ) ..
صرخت فاتن بكل قوتهـآ وهي تحـآول تفك يدهـآ عن شعرهـآ و تقول بغصه : أنا مو صايعه .. وفكي يدك قطعتي شعري .. آآآآآآآهـ .. حرام عليك خافي ربك .. وش تبين مني ؟؟
رمتهـآ منى بكل قوهـ وقسوهـ ع الأرض وهي تصرخ تقول : اخـآف ربي ؟؟ ليش شايفتني مثلك هايته فانصاف اليالي بالبيوت ,, والله أعلم لاتكون شقق عزوبيه بعد ؟؟ مايندرى عنك يابنت الفرنسيه ,,
صاحت فاتن بأعلى صوتهـآ ودموعهـآ تنزل بغزآرهـ بعد ماحاولت تكبتهـآ وهي تقول : إخرسي ياللي ماتستحين على وجهـك .. أنا بنت متربيه وأخاف ربي .. مو مثلك أظلم وأتهم الناس زور وبهـتآن ..
نزلت منى لعند فاتن المرميه ع الأرض وهي تشد شعرهـآ وتقول بهمس كأنه فحيح أفعى :أنا أظلم وأتهم زور يالـ .... ويالـ..... يالـ.... إن ماخليتك تتتمنين الموت ولا تطولينه مااكون منى يالوآطيه .. ورمتهـآ ع الأرض وطلعت الدرج بسرعه ..
أمـآ فاتن تعوودت على هالشئ وتعود جلدهـآ النـاعم ع الضرب .. وقلبهـآ الرقيق ع الجرح وشعرهـآ الفاتن ع الشد والتقطيع ..
قامت تلم شنطتهـآ وعبايتهـآ وكأنهـآ تحاول تلملم شتات نفسهـآ وجروهـآ وهي تمسح دموع الظلم والإهـآنه وطلعت ع الدرج بخطوات متعبه .. لحد ماوصلت غرفتهـآ ورمت نفسهـآ على سريرهـآ ونـآحت و بكت على حـآلهـآ .. ظلم وإهـآنه وضرب وتجريح .. وش ذنبي إذا أمي فرنسيه ,, بس هي مسلمه والله مسلمه ..
آآآآآآآآآآآآآهـ ياربي تعينني على هالحيـآهـ وتصبرني يارب ..
بكت وبكت لحـد ماتعبت ونـآمت بعبايتهـآ ومـلآبسهـآ ..
آخر مواضيعي

* لجنة شاعر المليون النسخة الرابعه - اسماء لجنة شاعر المليون 4
* وزارة الحج تحذر مؤسسات الداخل: لا تعتدوا على الكهرباء وحمامات المشاة
* إحالة أوراق قاتل بناته الخمس بسوهاج إلى مفتي مصر
* قضية كتاب ضبط وموظفين متهمين بالرشوة والتزوير في مكة ورابغ
* قناة CBS الأمريكية تبث صور مغادرة حسني مبارك القصر الجمهوري قبل تنحيه
* لقد رحلوا ،، و قد بقت !
* تأخر إمام الحرم المكي نصف ساعة فأم الشيخ عبيد المصلين لصلاة الظهر
* خطأ طبي بعد حادث سير يلغي زواج الشمري ويدخله في غيبوبة
* جلد 19 سودانيا ارتدوا ملابس نسائية في حفل زواج للشواذ
* القبض على شخصين بحوزتهما كميات من الذخيره

لا تفكر في المفقود ..
.. كي لا تفقد الموجود
  رد مع اقتباس
قديم 05-28-2009, 05:54 PM   #3

CEO

 
الصورة الرمزية Bandar

العضوٌﯦﮬﮧ » 2
 التسِجيلٌ » Mar 2009
مشَارَڪاتْي » 4,638
 مُڪإني » بيتنا الجميل
دولتي »  Saudi-Arabia
 نُقآطِيْ » Bandar طريق النجوميةBandar طريق النجومية
مزاجي »
¬» مشروبك   7up
мч ѕмѕ ~
أجمل الاوقات،، تحسها لحظات،، ولو كانت ساعات!
мч ммѕ ~

Bandar غير متواجد حالياً

افتراضي




الـبـآرت الثـآلث ..

\
/
\

إن جـيت تشكي قالوآ :
آسكت بس , اللـه يصلــحـكـ ..
آلـجـرح جــرحــكـ .. والــبـلآ بلــوآكــ ..
والأمــر إنـحـسـمـ ..~
وً آلـصـبر لـو مـآكل جـنـبٍ في منـآمكـ / ريَّـحـكـ ,,
آلـبـآل مـآهـيـب رآحـتـه من رآحـة " أعـضـآء آلـجـسـمـ " ,,

\
/
\
الخبر – حي الحزآم الذهبي ..


صحت من النوم على صوت طق ع الباب .. فتحت عيونهـآ بصعـوبه وفتحت الأبجـورهـ لأن ستاير غرفتهـآ مسكرهـ مو مبين نهـآر وإلا ليل .. وإلتفتت ع السـآعه اللي ع الكومدينه شـآفتهـآ 2 الظهـر .. إستغربت من نفسهـآ نـآمت كل هـآلنوم ..
قامت تفتح الباب بكسل وخمـوول .. لقت ألخدآمـه ليليس وآقفه قدآمهـآ قالت بصوت كله نوم : يس ليليس ..؟؟!!
قالت ليليس بإبتسـآمه : قود مورنينق ميس فاتن .. مستر فـهـد وونت يو نـآو ..
( صباح الخير آنسه فاتن .. السيد فـهـد يبيك ألحين ) ..
إستغربت فاتن وقالت : أوك .. سي هيم 10 منت .. ( طيب .. قولي له 10 دقائق ) ..
وسكرت الباب ودخلت الحمـآم ( وإنتو بكرآمه ) واللي كـآن بلون البيج والبرتقالي وفيه فرشه وحركـآت بالأحمـر .. كـآن أنثوووي لأبعد حد ,,
أول مـآدخلت شافت نفسهـآ بالمرآيه وهي لسى بعبـآيتهـآ وعيونهـآ حمرآء ومتورمـه من كثر البكـآء .. ضحكت بإستـهزآء على شكلهـآ وفصخت مـلآبسهـآ ودخلت تحت الدش البـآرد بعكس مشـآعرهـآ الملتهبه بالحزن والآلآم ..

تحممت وتوضت مـرهـ وحدهـ لصـلآة الظهـر اللي فاتتهـآ وهي نـآيمه ..
صلت ودعت رب العـآلمين من كل قلبهـآ إنه يفرَّج همهـآ .. ويزيل كربهـآ ويريحهـآ .. ويكفيهـآ شر كل من بغى فيهـآ شر .. خلصت صـلآهـ وقامت لبسـت بنطلون جينز لو ويست سمـآوي .. وبلوزهـ جوبونيز بيضـآء نـآعمـه ومشطت شعرهـآ وخلته ياخذ راحته على ظهرهـآ .. ونزلت تشوف وش يبي فيهـآ أبوهـآ ..
\
/
\

الخبر – حي الحزام الذهبي -بيت ابو سعود ...

صحت من بدري وتحـآول تصحي بنت خـآلتهـآ : لمـوووو .. لمى .. قومي يللا الساعه صارت 2 وانتي لسى ماصليتي الظهر ..
لمـى : ....................
عصبت سديم : لمى ووجـع .. قومي أقولك الساعه صارت 4 العصر وإنتي ماصليتي الظهـر ,, ( مو توهـآ كـآنت 2 ياسديم ^,* ) ..
لمى ردت بكسل وإنزعـآج : سديمـووهـ إنقلعي عن خشتي إنتي وشـلآخك ذا .. شكلك ورثتيه من أمي .. تزوير الوقت على كيفك ..
ضحكت سديم على شكل لمى اللي وحتى هي نايمه تسولف قالت تبي تجرهـآ بالكـلآم : أقوول لمـى ؟؟
لمى : ..................
لما ماسمعت رد من سديم قالت : قد ذقتي طعم الحب بحياتك ؟؟
شافت إبتسـآمة لمى اللي تحـآول تخفيهـآ وكملت تقول : تصدقين نفسي أجربه ..وحدهـ من صديقاتي تحب ولد عمهـآ .. تعشق ترابه .... بس ياكثر ماكنت أشوفهـآ تصيح قهر لأنهـآ ماتدري إذا يبادلهـآ نفس المشاعر والا لا .. ويوم خطبهـآ جاتنا المدرسه تصيح من الفرحه ومو مصدقه نفسهـآ وبس تصارخ وتضحك وتراكض .. حسيتهـآ إنجنت بصراحه .. بس تصدقين عـآد ( تربعت وكملت بحمـآس وهي عارفه ان لمى تسمعهـآ بالرغم انهـآ أعطتهـآ ظهرهـآ) منال صديقتي كانت تحب ولد خالهـآ وهو ماكان يدري عنهـآ .. وخطب وحدهـ ثانيه .. تصدقين يالموو إنه جـآهـآ صدمه عصبيه وتنومت أسبوع بالمستشفى .. وأختهـآ قالت لأهلهـآ إنه وحدهـ من صديقـآتهـآ توفت عشان يرقعون السالفه .. بس البنت رفضت ولد خالهـآ ويوم خطبهـآ رجعت هي بعد رفضته .. قالت كنت قدآمـه من الأول .. ويوم قلت لها وربي إنك مجنونه بعد ماانهبلتي يوم خطب وبكيتي بدال الدمع دم ترفضينه ؟؟ قالت لأني أحبه رفضته .. إستغرب كـلآمهـآ بس آخر شئ قالت .. لأن هو قلبه مازال متعلق باللي خطبهـآ وماخطبني الا رد على رفضهـآ .. وانا ماراح اتحمل اعيش معـآهـ وهو يحب غيري .. وربي يالموو انهـآ كانت تبكي بكـآء كأن ميت لهـآ أحـد ,,
قعدت لمى فجأهـ والدموع متحجرهـ بعيونهـآ وقالت بصوت مرتجف : ياويلي .. يعني ممكـن اللي احبه يخطب غيري ..؟؟ والا مايطلع يفكر فيني من اصله ؟؟؟
إنصدمت سديم من منظر لمى وكـلآمهـآ وقالت : ليش إن شاء الله لا يكون تحبين وأنـآ ماادري ؟؟
قالت لمى ترقع : أقول لو لو حبيت .. ممـكن يطلع مايحبني ؟؟؟
قالت سديم بعدم إقتنـآع بكـلآم لمى : الله العالم .. اذا كان لك نصيب فيه بتاخذيه .. مالك نصيب ماراح تاخذيه مهمـآ عشتي ..
قامت لمى من مكـآنهـآ بهدوء متوجهه للحمـآم ( وإنتو بكـرآمـه ) وسديم تتابعهـآ بنظرات شك إنهـآ تكون تحب ..

\
/
\

الخبر - حي الحزآم الذهبي - بيت أبو وليد ,,

نزلت عند أبوهـآ وشافت منى جـآلسه على يمينه ومنـآر ووليد يلعبون بالعابهم ..
جـآت عند أبوهـآ وباست رأسه وجلست على يسـآرهـ ..
قال أبوهـآ بحنـآن : هـآهـ فتوونه أفطرتي حبيبتي ؟؟
ردت بإبتسـآمه هـآديه : لا بابا لسى ماافطرت ..
قال بحب وهو يمسح على شعرهـآ : روحي أفطري ياقلب بابا وتعالي ..
قامت وهي تقول : إن شاء الله بابا ..
وأول ماوصلت الباب سمعت منى تقول لأبوهـآ بـ صوت وآضح فيه القهر : ألحين أنـآ أقولك أمس ماجات الا الساعه 3 الفجر مدري كانت مع مين ,, ودخلت تكلم بالجوآل وصوت ضحكهـآ واصل لآخر الحي .. تجي ألحين تقول لهـآ روحي ياحبيبة بابا افطري ..
رد عليهـآ فهـد وهو يحاول يمسك اعصابه لاتفلت : يامرهـ خافي ربك .. البنت توهـآ صاحيه من النوم .. وشكلهـآ تعبانه خليهـآ تفطر أول بعدين أسالهـآ ..
قالت بكل قهر وعصبيه وهي تلتفت تواجهه وتحرك ايدينها : بالله وين عقلك إنت ؟؟ أقولك البنت هايته بالشوارع لأنصاص الليول وتقولي تعبانه ومدري ايش ؟؟
عصب وارتفع صوته وهو يأشر بسبابته لـ منى ويقول : منى .. إقضبي لسـآنك لا أقطعه لك ألحين ,,, قلت لك البنت توها صاحيه من النوم .. تبيني ادخل اضربهـآ واقول وين كنتي امس ومع مين ,, وانا عارف اخلاق بنتي وتربيتهـآ زين ؟؟
خـآفت منى من صراخ زوجهـآ وقالت بربكه : إحم أنـآ موقصدي كذا .. بس إنت لازم تراقبهـآ يافهـد ,, ( قامت تمسك إيدينه تحـآول تهديه وهي تقول بدلع وهدوء ) أنا اللي أقصدهـ إنهـآ بنت صغيرهـ مرآهقه لازم نهتم فيهـآ ونراقبهـآ .. وإنت الله يسـآمحك طيب زيـآدهـ عن اللزوم ,,ومعطيهـآ حريتهـآ فوق اللازم ..
هدأ فهـد بعد ماقدرت منى تمتص غضبه باسلوبهـآ الخبيث وقال : الحين بتفطر وتجي وأعرف منهـآ كل شئ .. بس لاتجلسين تحنين على راسي .. مو رايق لك ترى ..
قالت بخبث : إن شاء الله ياحياتي ..

أما فاتن اللي سمعت كل اللي دار بينهم ودموعهـآ كانت تنسكب على خدهـآ بهدوء كملت مشيهـآ للمطبخ وقالت للخدآمـه تجهز لهـآ فطورهـآ وتجيبه لهـآ بغرفة الطعـآم .. جابت لها الخدامه الفطور اللي ماذاقت منه الا كم رشفه من العصير وقامت لأبوهـآ .. لأن نفسهـآ إنسدت بعد هالكـلآم اللي سمعته ..

راحت عند أبوهـآ وهي بطريقهـآ تدعي .. يارب صبرني .. يارب خلك معي .. يارب تنصرني ولا تعطيهـآ المجال تظلمني يارب .. يارب ماتأثر على أبوي وتشككه فيني .. يارب ..

وصلت الصـآله الكبيرهـ اللي كـآنوآ فيهـآ وقالت وهي تجلس قدآم أبوهـآ : سـم بابا.. طلبتني ..؟؟!
قال أبوهـآ وهو معقد حواجبه : إيه ياابوك إمممم ,, إحم بغيت أسالك كيف اهل جارنا ابو سعوود ؟؟
فهمت فاتن تلميح أبوهـآ وردت بعفويه : بخير بابا .. وكلهم يسلمون عليك ويسالون عنك دآئمآ ..
رد ابوهـآ بتوتر مايبي بنته تحس انه يشك فيها لو لحظه وحده : آهـآآ .. الله يسلمك ويسلمهم .. إلا إنتي متى آخر مرهـ زرتيهم ؟؟
إبتسمت فاتن بألم لتأثير منى على أبوهـآ وقالت : أمس يابابا كنت عندهم .. رحت السوق إشتريت هدايا لـ مهـآ وبنتهـآ .. (وقالت بحمـآس بسيط وفرح قتل منى من القهر) .. تصدق بابا إنهـآ سمَّـت بنتهـآ بإسمي لأني أوَّل وحدهـ قابلتهـآ بالمستشفى يوم ولدت ,,
إبتسم أبوهـآ لبرآئتهـآ وقال : وشلون إنتي أول وحدهـ قابلتيهـآ وين أهلهـآ ؟؟
إبتسمت فاتن أكثر إبتسـآمه زآدتهـآ حـلآ وقالت : لآ لأني أنا كنت بالمستشفى أزور صاحبتي تعبانه ومتنومه .. ولما جيت طالعه لقيت مهـآ وزوجهـآ داخيلن وهي شكلهـآ تعبانه لحقتهم وجلست عند غرفة العمليات لحد ماولدت .. واول ماصحت لقتني عندهـآ .. وبلغت اهلهـآ وحلفت انهـآ تسمي باسمي لأنهـآ بالأساس ماكنت مخططه لإسم بنت .. كانت تفكر إنهـآ حامل بـ ولد ..
إبتسم أبوهـآ لهـآ بس ماتت إبتسـآمته وهو يسمع زوجته تقول بكل خبث ومكر : ليش ياحبيبتي يافاتن تظلين بالمستشفى لوحـــدك ( وشددت عليهـآ ) كل هالمدهـ مع زوج الحرمـه .. وانتي عارفه انه وحدهـ تولد اكيد راح تطول بغرفة الـولآدهـ ؟؟
مات الفرح اللي ماأمدآهـ ينولد بقلب فاتن من كـلآم العقربه منى وقالت بابتسامه متوترهـ : لا عادي هو اصلا ماكان يدري اني واقفه معـآهـ .. لأني واقفه بجهه بعيدهـ عنه .. وأصلآ هو يتعبرني أخته الصغيرهـ مثلي مثل لمـى .. (وكملت بغصه) .. وبعدين اللي محترمـه نفسهـآ راح يحترمـوهـآ النـآس ومايفكروا فيهـآ بشئ أو يقربوآ عندهـآ ,,( إلتفتت على أبوهـآ وكأنهـآ تأكد له تراني محترمه وماغلطت وبعيونهـآ لمعة إنكسـآر وهي تقول ) .. صح بابا ؟؟
رد أبوهـآ بإبتسـآمة فـخـر لـ بنته : صح ياعيوون بابا .. بس إنتي أمس الساعه كم رجعتي ؟؟
خـآفت فاتن لايهاوشهـآ أبوها انهأ تأخرت لأنه مايرضى تتـعـدى السـآعه 10 وهي برى لوحدهـآ مع السواق والخدامه .. وقالت بربكه : بابا والله امس رحت لـ جيراننا ام سعود ولمـى وكانت جايه بنت خالتهم وتعرفنا على بعض ,, وأخذتنا السوالف ماحسيت الا الساعه 12 ونص ..( ورفعت اصبعهـآ السبابه وهي ضامه ايدها وتحلف لأبوها) والله والله مو قصدي أتأخر والله ..
قال أبوهـآ بشوية حزم : أوك باب أنا مصدقك .. بس مرهـ ثانيه ماتتعدين السـآعه 10 برى البيت زين حبيبتي ..؟؟ هم يجوا عندك ياخذون راحتهم لو يبغون يناموا بعد ماعندي مانع ,, بس انتي تتأخري اكثر من السااعه 10 برى البيت ولحـآآآلك لأ .. إتفقنـآ حبيبتي ..؟؟
نطت فاتن تحضن أبوهـآ وهي تقول : إتفقنـآ ياأحلى أب في الدنيا وقامت تبوسه على خدهـ وهو يضحك ..
أمـآ حـآلة منى لو تدخل بـ المحيط الهـآدي عشان تطفي النار اللي بداخلهـآ ماقدرت تطفي لو جزء منهـآ من القهـر .. وهي بنفسهـآ تقول : الله ياخذك يابنت الـ ..... وربي لأوريك العذاب بعينه .. أنـآ حلفت إني لأخليك تتمنين الموت ولا تطولينه وعند حلفي يافاتنووهـ .. والأيام بيننا .. إنتي وهالشايب اللي كل ماابتسمت له نسى الزعل والهوآش كله ,, حسبي الله عليكم ..

ومـآ دروا فيهـآ فاتن وأبوهـآ إلا وهي وآقفه فجأهـ ..
قال فـهـد بإستغراب : على وين يامنى ؟؟
قالت وهي تفرك ايدينهـآ ببعض من الحسرهـ والقهر : بأروح أخلي الخدم يحطون الغـدآء عشان نتغدى ونطلع نزور أهلي تعرف اليوم عندهم عزيمه وكذا ..

قال فهـد وهو بالأصل كان ناسي : يوووووة والله نسيت بس زين ذكرتيني .. ويللا بالله خليهم يجهزون الغدآء حدي جوعـآن وتعبان ودي أرجع أنـآم ..

طالعت فيه بقهر وقالت وهي صاكه على اسنانهـآ : إن شاء الله ألحين باقولهم ..
وراحت وهي تفكر وتخطط وتدبَّر والأهم ببـآلهـآ بس متى تنـفذ ...؟؟؟؟!!!

\
/
\
الدمـآم – حي الفيصليه ..

جـآلسين على سفرة الغـدآء و هو جالس برأس السفرهـ ..
ويطالعون إعـآدة مسلسل باب الحـآرهـ على الـ mbc 1 >>^,* ..
ومندمجين مررررهـ معـآهـ ماكأنهم شـآفوهـ برمضان خخخخخخخخ .. وأول مـآجـآت الدعـآيه إلتفتت أمهم على عصام وقالت :يمه عصام اليوم بنروح نزور مها بنت خالتك عند خالتك .. تعال معانا بارك لهـآ ولزوجهـآ زين ياامي ؟؟
قال عصام بضحكه : يـآآآآآآآآهـ مهـيّـه صارت أم ؟؟ من يصدق ذيك المهبوله صار عندهـآ بزر ههههههههههه ,, إلا يمه وش جابت هي ؟؟
قالت أمـه بإبتسـآمه لذكرى شكل البنوته اللي تجنن : بنت ..
قال بإبتسـآمه : ماشاااااء الله بنت .. وش سمتهـآ طيب ؟؟
ردت سـآرهـ بلقـآفه : سمتهـآ فـآتن ,, حلوو صح ؟؟

رفع رأسه فجأهـ يوم سمع الإسم وكأنهم يقولون هالإسم وراك وراك ..

وإستغرب عصام الإسم وقال وهو عاقد حواجبه : فاتن ؟؟ صرآحـه اٌلإسم يخقق .. بس على مين .. ؟؟! لأني أحسه إسم أحد كبير ..

كـآن ينتظر عزآم الإجـآبه بلهـفه مايدري وش سببهـآ وهو سـآكت وهـآدئ وعيونه على سـآرهـ وكأنه يقول : إخلصي قولي على مين يرحم والديك ..

بس قطعت سـآرهـ تفكيرهـ وهي تقول : على إسم بنت جيرآنهم صديقة لمـى إسمهـآ فاتن .. وأول وحدهـ بلّغت خالتي ولمى ان مها ولدت لأنها كانت بنفس المستشفى وقت ولادتهـآ .. واول وحدهـ باركت لـ مهـآ عشان كذا مهـآ حلفت تسميهـآ بإسمهـآ ولأنهـآ تقول تحـنّ ع هالبنت كثير وتحزن عليهـآ .. مع إني مدري ليش تحزن عليهـآ .. بنت جمـآل ودلال وفلوس وعز ... وفوق هذا أمهـآ أجنبيه .. يعني كـآمله من كل الجهـآت ليش تحزن عليهـآ مدري ؟؟
طلع عزآم من قوقعة صمته وهو يقول بهدوء : الجمـآل والمـآل والأم الأجنبيه على قولتك ماتجيب الهنـآء ووراحـة البال ياأخت سـآرهـ ,,
ردت سـآرهـ : بس هي مهمه بالحيـآهـ .. ومانقدر ننكر أهميتهـآ صح وإلا لا ؟؟
قال بهدوء وهو يرتشف شوي من عصيرهـ : مهمه إيه بس مو لدرجة تجيب السعـآدهـ والهنـآء للإنسـآن وتبعد عنه الهم والحزن .. ويمـكن هي مثـلآ مريضه (وبقلبه يقول أعوذ بالله .. مايدري ليش حس بقلبه وخزة ألم من مجرد تخيل هالشئ ) وكمل : أو أمهـآ أو أبوهـآ متوفين أو أو أو ,, محد عـآرف بظروف النـآس ..
قالت سـآرهـ وكأنهـآ تتذكر : إيه إيه صح ,,, أذكر إن مهـآ مرهـ قالت إن أمهـآ متوفيه من زمـآن .. وإن أبوهـآ متزوج وحدهـ ثانيه معذبتهـآ .. بس مدري صدق و الا لا ؟؟؟!!
قالت أمهـآ بـ حزن : ياقلبي عليهـآ الله يزيل حزنهـآ يارب ,, (وإلتفتت على عصام تكمل ) وإنت وش قلت بتجي معانا وإلا لا ؟؟
قال عصام بسرعه : إيه إيه بأجي بأسلم على محمد زوج مهـآ وأبارك له وأطلع مع تركي ونواف أخو محمد ..

أمـآ هـو كـآن بـ عـآلم ثاني مـآفيه إلا هـو وحـزنه على هـآلبنت اللي أكيد رافقهـآ الحزن بوفاة أمهـآ مثل مارافقه هو بوفاة أبـوهـ ..

نفض رأسه لا يفكر فيهـآ أكثر من كذا وحمد ربه على نعمته وقام ينـآم شوي عشان العصر يروحون لـ خالته ..

\
/
\
الخـبر – حي الـحزآم الذهبي ..

صحت من النوم وهي بحضـنـه وتشوف صدرهـ العريض العـآري بوجههـآ دفنت وجههـآ فيه زود وهي تشم ريحتـه ,, وتقول بقلبهـآ : أعشقـه يانـآس .. أحبه وأمووت فيه .. هو اللي تحمـل دلعي برغم عصبيته .. هو اكثر وآحد وآسـآني بوفـآة أبوي .. هو اللي كـآن يبكي معـي لابكيت .. هو اللي كـآن يحسسني بالدفـآء وقت البرد ,, هو اللي كـآن يهـآوشني ويرجع يراضيني بـ لسـآنه العسل وحبه الكبير ,, أعشق فيه قوته وسيطرته ,, رغم عصبيته ومعروف عنه كـآن يضرب أي أحـد يرفع ضغطـه إلا أنه ماقد فكر يمد ايدهـ علي .. مع إني عنيدهـ ورأسي يابس ودلووعه بزيـآدهـ إلا أنه قدر يخليني على كيفه ,, يانـآس هالآدمي غيرني وغير أشياء كثيرهـ فيني .. دفنت رآسهـآ بحضنه أكثر وحست ببوسه على جبينهـآ .. رفعت رأسهـآ لـه وقال بصوت كسل يدووخ : صباح الحب على كل الحـب ..

إبتسمت بحـب وقالت : صبـآح الهنـآء ياعيوون سـمـر ...
قال وهو يبوس رأس خشمهـآ : فديت عيونك ياقلبي ..
حـآوت سمـر تقوم من حضنه وهي تجـر الـروب حقهـآ وقالت : يللا حبيبي قوم بـلآ كسل .. ألحين أكيد رآمـآ وعزآم بيجون يطبون عليك لاشافوك نـآيم .. وأنا بأدخل أتحمم وأطلع أتجهز عشان نروح لأهـلك ..
سحبهـآ سعـود لحضنه مرهـ ثانيه وهو يقول : تصدقين عمري ؟؟؟
إلتفت عليه بمعنى وشو ..
كمل وهو يطالع بـ عيونهـآ بكل حب : كل يوم أحس إني أحـبـك أكثر ..
توردت خدود سمر وقلبهـآ يضرب طبول وقالت : وأنا ياسعود وربي كل يوم أعشقك أكثر وأكثر ..
سحبهـآ لحضنه أكثر وهو يطبع على شفـآيفهـآ أجمل وأرق بـوسه .. ويدهـ ورآ رأسهـآ ويشدهـآ لـه أكثر .. وذاب كل منهم بـآلثـآني ..

لكـن ليس كل مايتمنآهـ المـرء يدركـه .. قطع عليهم جـوهم الشـآعري صوت ضرب ع البـآب وهوآش ( رآمـآ & عـزآم ) .. توأم عمـرهم 5 سنين .. ^,*

رآمـآ بصوت يبكي : مـآمـآآآآآ .. شوفي عـذآم يضلبني عثـآن لـحت معـآهـ عند الـولد ,, ( مـآمـآ شوفي عـزآم يضربني عشان رحت معـآهـ عند الـولد ) ..

رد عـزآم عليهـآ وهو يسوي نفسه معصب وإنه هو الكبير : البنت ماتلوح عند الردآل .. حـآلي عذآم يدول تدا .. ( البنت ماتروح عند الرجال .. خالي عزآم يقول كذا ) ..

وإستمروآ بالصرآخ والهـوآش عند البـآب ..

أمـآ العـشـآق سمـر سحبت شفـآيفهـآ بهدوء ورقه من فـم سعـود وهي تضحك بنعومه وتقول : شفت عيـآلك .. أنـآ مالي ذنب ترى ..

ضحك سعـود بشويش وهو يلمس جبينهـآ ويقول : قومي شوفي لـهم .. لأني والله إن قمـت ذبحهـم مـآيكفيني ..

ضحكت سمـر وهي تلبس روبهـآ وتسـكرهـ على جسمهـآ الرشيق الصغير واللي يخفي عمـرهـآ .. وقالت وهي رايحه للبـآب : طيب ياماما جايه ..

فتحت الباب وارتمت رآمـآ بـ حضنهـآ تبكي وعزآم يطالعهـآ وهو معصب ويقول بحمـآس الصغار : ماما هي لاحت عندنا واحنا ردال عيب تدي هي معانا .. ثح ؟؟
( ماما هي راحت عندنا .. واحنا رجال عيب تجي معانا .. صح ؟؟)
ضحك أبوهـ على تفكير ولدهـ اللي أكبر منـه وقال وهو يلبس بلوزتـه : يابابا .. أختك تحبك عشان كذا راحت معـآك ... وانت المفروض ماتضربهـآ علمهـآ قولها عيب تجين عند الأولاد وهي بترجع البيت ..بس موتضربهـآ كذا ..
ضحكت سمر وهي تطالع بـ عزآم اللي موعاجبه كـلآم أبوهـ وقالت : والله صدق من قال كل واحد وله من اسمه نصيب ,, إنت خذيت كل صفات خـآلك .. ( وإلتفتت على سعـود وهي تقول ) تذكر يوم كان يضربني عـزآمـووهـ إذا جيت أجلس معـآكم ؟؟
ضحك سعـود على هـآلذكرى وقال بغرور مـآزح : إنتي أصلآ من صغـرك تحبيني وعشـآن كذا كنتي تضحين بـ عمرك وتنضربين من عزآم في سبيل انك تشوفيني وتكحلين ناظرك بشوفتي ..
ضحكت سمـر بصوت عـآلي وقالت : قول والله عـآد ,, ومن هو إن شاء الله اللي إذا جاء عندنا طلع غرفتي يدور علي ويشتري لي كل اللي ابيه عشان بس اجلس معـآهـ وأضحك لـه ؟؟ مو إنت ؟؟

ضحك سعـود أكثر وقال وهو جـآي جهتهـآ وينزل لـ عند وجههـآ ويقول : إيه أنـآ المجـنوون ســعــوود .. ( إبتسم بجـآذبيه قاتله زآدتـه وسـآمه وقال ) ومـآ غلطت يوم صرت مجنـوونك ...
وقرب بـآسهـآ على شفايفهـآ قدام عيالهـآ وهي طـآح وجههـآ ويوم بعـد عنهـآ وسط ضحكـآت رآمـآ وعزآم البريئه والخجـوله وهو يهمس بإذنهـآ : هذي تكملة اللي قطعـوهـ علينـآ .. ضحك على وجههـآ الأحـمـر وقام يدخل الحمـآم ياخذ له دش وتركهـآ وهي تطالع عيالهـآ بخجل وفشله من حركـة سعـود الجريئه وهي عـآرفه عيـآلهـآ نشرآت أخبـآر .. يعلمون بكل شئ يشوفونه .. عشـآن كذا منومتهم بـغرفه لحـآلهم خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ ..

(( سعـود ( 30 سـنـه ) .. وسيم مرهـ ويعشق سمـر من الطـفوله .. رومـآنسي وجرئ لأبعـد حد ,, بس عيبه إنه عصبي وينخـآف منه .. صديق عزآم وتوأم روحـه .. أسرآرهـم كلهـآ عند بعض .. )) ..

(( سمـر ( 26 سنـه ) ,, جميله جدآ مـآخذهـ كثير من جمـآل أمهـآ وبياضهـآ .. جسمهـآ رشيق وصغير الل يشوفهـآ يعطيهـآ 22 بالكثير .. وهالشئ مجنن سعـود زيـآدهـ .. حبووبه مرهـ ومرحـه .. خجولـه أحيانـآ وبايعتـهـآ بأوقـآت ..حنونه كثير وحسـآسـه .. عشقهـآ مع سعـود الكل يعرف قصته من الصغر ..)) ..

\
/
\
في الخبر – حي الحـزآم الذهبي ..

صحى من النـوم وهو مكسـل مرهـ .. قـآم توضى وضلى الظهـر وهو لآبس بيجـآمته .. برمودآ رمـآدي وبلوزهـ كت بيضاء .. مبرزهـ لون جسمـه البرونزي بشكل حلو مرهـ .. مشط شعرهـ اللي يوصل لنهـآية رقبته ونزل لأهله تحت ..
شاف أمـه تشرب الشـآهي مع أبوهـ بعد الغدآء ودخل سلم على أمـه وأبوهـ وجلس جنب أمـه وهو يحط رأسه على فخذهـآ ويقول :آآآآآآآآآآآآآآهـ يايمـه ..
خـآفت أمـه عليه تعرف ولدهـآ كتـووم وحسـآس شوي قالت وهي تمسح على شعرهـ : تركي يمـه وش فيك عسى مـآشر ؟؟
رد بـهمس وهو يحط يدهـ على يد أمـه اللي على رأسه : مـآشر يمـه .. مـآشر ,,بس أحس إني تعـبـآآآآآآآن ..
خـآفت أمـه من قلب وأبوهـ طـآلعـه بإهتمـآم وقال بجديه : وش فيك ياولد ..؟؟ فيه شئ يوجعك ؟؟
سكت تركي وهو يغمض عيونه ويقول : الـجع هنـآ يايبه ( ويضرب على صدرهـ ) هنـآ .. هالقلب تآعبني ..
أبوهـ وأمـه تفـآجأوأ إن تركي يبوح باللي بخـآطرهـ ويقول شئ .. قال أبوهـ بحنيه وهو فهم وش فيه ولدهـ : وش فيه هالقلب يابووك ؟؟
سكت تركي لفترهـ وقال لأمـه وهو يطالعهـآ وهو منسدح على رجلهـآ : يمـه طلبتك .. ريحيني ..
أمـه جـآتهـآ الغصه أول مرهـ تشوف ولدهـآ كذا وبهالشكل .. ومبين من جدهـ يتكلم مايمزح وقالت بلهفه : وش أريحك فيه ياامك ؟؟
قال بهـدوء وهو يعدل جلسته : إخطبي لي ..
تفأجأت أمـه بقرآر ولدهـآ وقالت بفرحه: إبشر يمـه من اليوم أبدأ أدور لك انا وخواتك اللي تستاهلك ..

سكت شوي بعدين قال بهدوء كبير : لأ .. اللي أبيهـآ موجودهـ مايحتـآج تدورين يمـه ..
إستغربت أمـه ولفت على أبوهـ بعدين رجعت طالعته وهي تقول : من هي يمـه اللي تبيهـآ ؟؟

\
/
\

بالدور الثاني عند البنـآت ..

قاعدهـ تكلم بالجوال وتقول: يللا عـآد فتونـه .. اليوم اهل خالتي بيجـونـآ .. أبيهم يشوفونك ويتعرفون عليك ..
فاتن بـ حرج : لمـوو . يابنت إنتو أهل ولحـآلكم وش موقعي بالإعراب بينكم ؟؟
ردت لمى بزعل : فاتن انتي عارفه انك بالنسبه لأهلي أختي يعني بنتتهم ..واهلي اهلك يافتوونـه .. وبعدين اهل خالتي شفتيهم كلهم ماعدا خالتي وسـآرهـ .. سديم وشفتيهـآ أمس وحبيتيهـآ وحبتك ,, وسمـر زوجـة سعود أخوي كل يوم عندنـآ وتعرفينهـآ زين وعارفه قدرك عندهـآ .. يالله عـآد والا ترى بأقول لـ عـزآم إنك مابتجي .. وإنتي عـآد عـآرفه وش بيسوي لا زعل وأظن إنك جربتي زعـله .. صح ؟؟
إنصدمت فاتن وش تقول هالمهبوله وش دخل عزآم فيني جيت وإلا لا قالت بتهـور : لمـى وش هالكـلآم أنـآ وش علي منه ووهو وش عليه مني ؟؟ جيت والا لا ..
إنصدمت لمـى وقالت لـ فاتن تهديهـآ : فاتن وش فيك عزآمـوو الصغير ولد أخوي سعـود .. تعرفين شو كثر يموت عليك تقولين هـآلكـلآم عنـه ..؟؟ ( وكأنهـآ تذكرت قصد فاتن وضحكت بصوت عالي خلت سديم تنتبه وتجي تسحب الجوال وتحطه سبيكر .. وكملت لمـى بخبث ) .. أقول فاتن .. إحنا قلنا عـزآم هو اللي مابينام لاشافك .. بس الظـآهـر صار العكس .. لأني بس قلت إسمه نسيتي ولد أخوي وطوايفه وماخطر ببالك إلا عـزآم ولـد خالتي .. شكله عشعش بـ مخك أمس ههههههههههه ..

إنحرجت فاتن وجلست تسب نفسهـآ وتسب تفكيرهـآ المتسرع وقالت ترقع : هههههههه لا والله بس يعني .. أنـآ إستغربت يوم قلتي عزآم وكذا ونسيت قصدك إنه ولد سعـود .. بس والله وآحشني .. وإذا جيتك اليوم فـ هو عشـآن خـآطرهـ هو بس .. مو عشـآنك إنتي وخشتك زين ؟؟
ضحكوا لمى وسديم على ترقيع فاتن وتغييرهـآ السـآلفه وقالت لمى : يللا بس لاتتاخرين .. وإلا هـآلمرهـ بجد بأزعل عليك .. أوكي ؟؟
ضحكت فاتن وقالت : أوكي إن شاء الله .. بـآعطي أبوي خبر وأشوف لأنه معزوم عند أهل منى زوجته .. وأخاف يجبرني اروح معـآهم .. ذيك السـآعه بجد بأمووت قهر لأن مافيه أحد يحبني هنـآك ,,
قالت لمى : لا لا إن شاء الله إنتي قولي له وبإذن الله بيوافق وقولي له الصدق إنك لا رحتي هناك تتضايقين ويعاملونك زفت ..
فاتن : يصير خير إن شاء الله .. يللا بأمـآن الله ..
لمى : بأمـآن الكريم ياقلبي ..

------------------------------------------

آلــبــآرت الــرآبــع ..

مٍآلَـﮯ مٍزَآجُـ ..
أرَجُعُ أقٍلَبُ دُفًآتَرَ ..
أوَرَاقٍهًا تَجُرَيحً ..
وَسٌطْوَرَهًآ عُتَابُـ ..
مٍآلَـﮯ مٍزَآآآآجُـ ..
أنَظِرَ لَصٌوَرَــﮧ قٍدُيمٍـﮧ /فًيهًا الَمٍلَآمٍحً تَضٍحًڪَـ ..
بُوَجُـﮧ ڪَذِابُـ ..


\
/
\
الـخـبر – حي الـحـزآم الذهبي ..


: ونـعـم مـآ إخترت ياوليدي .. بنت خـآلتـكـ ومنك وفيك ,, بس انت متأكد ياامي انك تبيهـآ ؟؟
رد تركي بهدوء وعيونه تفضح شعـورهـ : أكيد يمـه متأكد .. بصرآحـه ماعـآد فيني أصبر أكثر من كـذا ..تكفين كلمي خالتي بأسرع وقت ..
قالت أمـه بحنيه وهي تمسح على ظهرهـ : ان شاء الله انهـآ لك ياتركي .. بس هي باقي لهـآ آخر سنه بالدراسه .. تقدر تنتظرهـآ ؟؟
قال تركي وهو يطالع امه برجـآء : يمـه تكفين ع الأقل بس احجزيهـآ لي .. اليوم لآزم تكلمين خـآلتي وأبوي يكلم عزآم ,, أنـآ أنتظرت كثير ومـآعـآد فيني أنتظر أكثر ..
أمـه مـآزآلت بصدمتهـآ من ولدهـآ ومن كـلآمـه .. مـآتوقعت إنه ممـكـن يكون تركي يخبي كل هالـحـب واللهفـه بقلبه وبدون حتى مايحسـوون عليه ..
سكتت شوي بعدين لفت على ابو سعود وهي تقول : وش رأيك ياابوسعـود ؟؟
قال أبو سعود : والله إذا يبيهـآ أنـآ مـآعندي أي مآنع .. وإذا تبي أكلم عزآم اليوم كلمتـه .. بس خل أمك أول تقول لـ خـآلتك وتـأخذ رأي البنت أول .. وافقت تقدمنـآ لهم رسمي .. رفضت الدنيا قسمه ونصيب ياوليدي .. إتفقنـآ ؟؟
حس تركي من كلمـة ( رفضت ) كأنه مويـه بـآردهـ تنصب عليه وتجمـدهـ مكـآنه من مجرد تخيل هالشئ .. شلون لو كـآن صدق ..؟؟
نفض هالفكرهـ من بـآلـه وقال لأمـه : خـلآص يمـه سوي مثل ماقال ابوي .. بس قولي لهم يردون خـلآل يومين .. لا يتأخرون تكفيييين يمـه ..
إبتسمت له أمـه بفـرح وقالت : إن شاء الله يمـه لا جاتنـآ خـآلتك اليوم بافاتحها بالسالفه ونشوف .. والله يقدم اللي فيه الخير .. ويجمع مابينكم يارب ..
قال تركي بقلق واضح : امين .. امين ..

\
/
\
الخبر – حي الحـزآم الذهبي - بيت أبو وليد ..

بعـد مـآ أقنعت أبوهـآ تروح لـ بيت أبو سعـود ومـآعـآرض كثير لأنه كـآن يشوف حـآلهـآ كل مـآرجعت من عزيمـه أو حفله تكون بصحبة زوجـتـه ( منى ) متضايقه وتبكي ..
والمشكله إنه يعـرف تمـآم المـعـرفه إنه منى تكرهـ بنته كثير وأهلهـآ أكثر .. وإذا رآحت تتضايق منهم ومن كـلآمهم لهـآ .. وهي أكثر مـآترتـآح عند أهل أبوسعـود وترجع نفسيتهـآ مرتـآحه كثير ومستـآنسه .. ولمـآ شـآف الرجـآآء بعيونهـآ وآفق لهـآ تروح ..بس مـآ تتأخر ..

أول مـآوآفق نطت تركض فوق تكلم لمى تبشرهـآ ..
دخلت جنـآحهـآ الـوآسع واللي فيه صـآله كبيرهـ بعدين غرفتهـآ وغرفة مـلآبس كبيرهـ وحمـآم ( وإنتو بكـرآمـه ) ..
غرفتهـآ تتكـون مـن الألوآن الأحمـر الـنـآعم والبرتقـآلي والبيج بجميع درجـآتهم المتدآخـلـه بشكل مـبدع وأنيق وفخم مـرهـ ..
دخلت وهي تركض تدور جوآلهـآ ( آلـمـوترولآ الـفوشي ) عشان تدق على لمـى ..

أول مـآلقته إتصـآل على ( توأم روحــي ) ..

بعـد رنتين جـآهـآ صوت لمـى تهلي وتقول : هـلآ وغـلآ بكل الحـلآ ..
إبتسمت فـآتن وقالت : هـلآ بك ياقلبي ..
قالت لمـآ بحمـآس : هـآهـ بشري وآفق عمي تجين عندنـآ ؟؟
قالت فاتن بفرح ورآحـه وهي ترمي نفسهـآ على السرير : إيه الحمـدلله وآفق .. ماعـآرض كثير لأنه عـآرف إني مـآأرتـآح إلا عندكم ..
قالت لمى : يابعد روحي إنتي .. يللا اجل إلبسي ألحين وتعـآلي ترى خـآلتي بتجي بدري .. خلينـآ نـآخذ رآحتنـآ من بدري مو السـآعه 9 إلا وإنتي رآيحه ,,
إبتسمت فاتن وهي تقوم تتجـه على غـرفة المـلآبس وتقول : إن شاء الله ياقلبي .. وأنـآ بأقوم أتجهز يبي لي سـآعه كذا وبعدهـآ أجيكم .. لأن أكيد أبوي وزوجته بيروحون بدري لأن العزيمه عند اهلهـآ هي ..
قالت لمـى : خـلآص أجل ننتظرك ياعسل .. مع السـلآمـه ..
قالت فاتن : مع السـلآمـه ..

قفلت فـآتن الخـط ووصلت لغرفة الملابس ومحتـآرهـ وش تلبس ..
إختـآرت لهـآ بدله رسميه من مـآركة ديور بلون أبيض مقلمـه بأحمـر خفيف مرهـ .. وتحت الجـآكيت إختـآرت بدي مقلم بألوآن فرحـه أحمر فوشي برتقالي أصفر صارخ وكلهـآ تقليمـآت نـآعمه ونحيفه .. تعطي الأبيض منظر روعـه ..
جهزتهـآ ونـآدت ليليس ( الخـآدمـه الخـآصه فيهـآ ) تكويهـآ ع البخـآر ,,
ودخلت الحمـآم ( وإنتو بكـرآمـه ) تـأخذ شـآور ..

\
/
\
الخبر- حي الحزآم الذهبي – بيت سعـود ..


بعد ماراحت تتحمم بالحمـآم التابع لغرفة أطفـآلهـآ عشان لاتتأخر وتلبس قبل سعـود ومـآيعصب عليهم خلصت وراحت لبست بغرفتهـآ وألحين
وآقفه عند المـرآيه ..وتحط آخر اللمسـآت على وجههـآ الطفولي الفـآتن بالنسبه لـه..
لآبسـه تنـورهـ سودآء طويله موديلهـآ مخصـرهـ لنص الفـخذ بشريطـه حمـرآء سـآتـآن بعدين من تحت كله كسـرآت .. وبلـوزهـ سـآتـآن حمـرآء جوبونيز على موديل صيني من فوق .. أبرزت جمـآل جسمهـآ وبيـآضهـآ ..لابسه سـآعه من سوآتش سودآء وحلق كبير أحمـر فخـم .. و فكت شعـرهـآ اللي يوصل لنص ظهـرهـآ بـ قصة المدرجـآت بلون البني المحمـر النـآعم .. وحطت مكيـآج كحل أسود من دآخل العين وخط بسيط نـآعم من فوق أبرزهـآ أكثر .. وشدو بسيط مع بـلآشر أحمـر نـآعم وروج أحـمـر صـآرخ طلع عليهـآ جنـآآآآآآآآن .. وتعطرت من العـطر اللي يعشقه سعـود ( ميس ديور ) ..

طلع من الحمـآم ومنشفته ملفوفه على خصـرهـ مبرزهـ عضـلآت جسمـه الرياضي اللي يشـآبه جسم عزآم كثير لأنهم كانوا يلعبون بنفس النادي حق الحديد ..
وشعـرهـ الطويل لحـد نهـآية رقبته ونـآعم وأسوود تقطر منه المويه بجـآذبيه ..

شـآفهـآ وصفر بأعلى صوتـه بكل إعجـآب ..
أمـآ هي مـآتت ضحك على شكله وهو متنح فيهـآ ويصفر .. قالت بدلع وهي تمسك تنورتهـآ زي حركة الأميرآت الأجـآنب: هـآهـ وش رآيك ؟؟
قرب من عندهـآ وهو يمسك إصبعهـآ ويدورهـآ ويقول : وهـ وهـ ياقلبي وش هالجمـآل ؟؟ ( ورفع صوته يقول ) ويلووموني يانااس ..
ضحكت وخدودهـآ حمرآء زوود وقالت وهي تضربه على صدرهـ برقه : ومن اللي لآمـك إن شاء الله ؟؟
ضحك من غيرتهـآ وقال وهو يقرب يشم عطرهـآ : إممممممم مـحـد .. بس إنتي ,, آآآآهـ عليك..
آآآآآآآآآآهـ يانـآس بتذبحيني بهـآلعطر تراك ..
قربت منه وهي تغمز له بـغنج دووخـه وتقول بهمس : بس عطـري اللي يذبحـك ؟؟
سحبهـآ أكثر لعـندهـ بس هي حطـت إيدينهـآ على صدرهـ لا يغرقهـآ وقالت : لالالالا سـعوودي بتغرق مـلآبسي ..
إنتبه سعـود وفكهـآ وهو يضحك وقال بخبث : أحسن عشـآن تتعلمين مرهـ ثانيه كيف تتدلعين علي ..
ضحكت عليه وجـآت تطلع لـه ثوبـه السـكري وشمـآغة الأحمـر وهي تقول : وإنت مـآتعرف تعلمني إلا لمـآ تحوسني ..؟؟
إبتسم لهـآ وهو يلبس فلينته بعد مالبس السروال (ختم الجـودهـ عند السعوديين فديتهم ^,*) ويقول : وش أسوي فيك إذا بـعد 5 سنوآت من زوآجنـآ مـآتعرفين شلون تحـآكيني ..؟ وتعرفين إنك لاتدلعتي معـآي وإنتي كـآشخـه بتندمين ( قالهـآ بخبث وهو يحرك حوآجـبـه يقهرهـآ ) ..
ضحكت بإحراج وقالت : يمـه منك إنت .. ( قطع عليهـآ كـلآمهـآ دخول رآمـآ عليهم وهي لآبسه فستـآن وردي وأبيض وجزمـه بيضـآء وشراب وردي يجنن عليهـآ) وهي تقول : يللا بابا متى نـلوح ( متى نروح ؟؟ ) ..
إبتسم أبوهـآ لـ بنته اللي تـآخذ منه ومن أمهـآ كثير هي وأخوهـآ وقام شـآلهـآ وقال بعد مـآبـآس خدودهـآ بقووة : وليش مستعجله طيب ؟؟
قالت رآمـآ ببرآءة الأطفـآل وحمـآسهم : عثان أثوف النونو حدت ماما مهـآ ..
( عشـآن أشوف النونو حقت مـآمـآ مهـآ ) >>{{ ترى إحنـآ نقول للعمه يمـه والعم يبه لا تستغربون من كلمـة رآمـآ ^,* .. }}

ضحك على شكلهـآ المتحمس وقال يجـآريهـآ : والله ؟ وكيف شكل النونو حقت ماما مهـآ ؟؟
قالت بحمـآس وهي بين يدينه وتأشر بيدينهـآ الصغيرهـ : خثمهـآ ثعيييييل ,, وعنوناتهآ ثعيييييلهـ ملللللللله وبث تبتي تبتي .. ( خشمهـآ صغير ,, وعيونهـآ صغيرهـ .. وبس تبكي تبكي ) ..
ضحك سعـود بصوت عـآلي خلى سمر تضحك معـآهـ أكثر ..وو يقول :يانـآآآآآآآس ع الثعيييييل .. يالله (ونزلهـآ وقال) روحي شوفي عزآم لبس خـلآص وإلا لا ؟؟
راحت تركض بسرعه وهي تدور على عزآم ..
أمـآ هـو مشط شـعـرهـ وجلس يسوي الشمـآغ ..
وسمـر نزلت تجهـز عيـآلهـآ وأغرآضهم ويوم رجعت تأخذ الشنطه والبايه حقتهـآ شافته يتروش بالعطـر من كثر مـآيرش على نفسه قربت عندهـ وهي تعشق هالعطر اللي يسحرهـآ ويذووبهـآ وتقول بغيرهـ : بس بس بس من هـآلعـطر تجلس الشغـآله ألحين تشمـه فيك ومرووقه ..
مـآت ضحك عليهـآ وعلى وجههـآ اللي معفسته بقهر وقال : كبيرهـ بحقك ياسوسو تغـآرين من الخـدآمه .. آلـخـدآآآمه ياسمر؟؟ ههههههههههههههه لا لا ماأرضـآهـآ عليك ..
قربت عندهـ وهي تعدل له المرزآم حق الشمـآغ وتقول بدلع : لا والله وش فيهـآ الشغـآله مااغـآر منهـآ ؟؟ مو آدميه و ترآهـآ آولآ وأخيرآ مرهـ ؟؟
ضحك وهو يسحب إيدينهـآ ويبوسهـآ ويرجع يفك الشمـآغ و ينسفه : لا محد قال إنهـآ مو مرهـ بس إنتي تعرفين إنك بعيني الأحلى والأجمـل والأكمـل ..
ضحكت سمـر بصوت عـآلي بصوتهـآ المبحوح اللي يجنن سعـود زود وقالت : والله مأثر عليك برنـآمج صدى المـلآعب ومصطفى الآغـآ دآم أنـآ صرت الأحلى والأجمل والأكمل ..
إبتسم وهو من جد متنح فيهـآ ويبلع ريقه ..
قرب عندهـآ وقال بتمثيل دور البرئ يستحق عليه جـآئزة أوسكـآر : سمـوورهـ وش هـذا اللي بوجهـك ؟؟
إستغربت سمـر وش يقصد وطرى ببـآلهـآ انهـآ المكياج خرب ولاشئ ..
بس ماامدآهـآ تكمل كلمتهـآ إلا بووسه قوويه تنطبع على شفايفهـآ وأول متآ إبتعد عنهـآ عرفت انه يكذب عليهـآ ضربته على كتفه بشويش وهي تضحك وتقول : سعوودوهـ وجع لا يكون حست الروج ألحين ؟؟
ضحك سعـود وقرب يبي يعصبهـآ زود وبـآسهـآ مرهـ ثانيه بأقوى وبس تركهـآ ضربته على كتفه وهي تقول بغنج وزعل : وجع .. دب .. حستني ..
وسحبت منديل وعطته إيـآهـ وهي تشوف على شفايفه روج وقالت : إنتبه ترى على شفتك روج ..
ضحك عليهـآ و وأخذ المنديل وطلع يشغل السيـآرهـ ..

ياعيـن مــن حطـيـت عيـنـي بعيـنـه
وابطيت واقف في بحر عينـه أمـوج
ابـحـرت فــي عيـنـه بـلـيـا سفـيـنـه
سجيـت فيهـا ليـن ضيعـنـي الـمـوج
حاولـت .. الـد الشـوف عمـا يهيـنـه
ولاانتبـهـت الا وانــا فـيــه مـلـبـوج
شفـت الفتـن فــي ملتـقـى حاجبيـنـه
والسحر في عينه مع الزين مدمـوج
اســود ســـواده لابـسـتـه السكـيـنـه
وابيض بياضه طايش اللون مرجوج
زاويــه طــرف ٍ حـاجــز ٍ دمعتـيـنـه
لـولاه كــان الـخـد بالكـحـل مـمـزوج
كاسـيـه رمــش ٍ زاد ملـحـه وزيـنـه
من فوق متكحل ومن تحـت مدعـوج
بين الرمـوش السـود شفـت الغبينـه
واللي رماه الرمـش ماعـاد لـه بـوج
مــرت ثـوانـي مــن حيـاتـي ثمـيـنـه
وانـا اتهـادى بيـن الاشـواق وأدوج
مـرت وانـا قـابـض عـلـى راحتيـنـه
واقـف مقابـل لـه وساهـي ومـدلـوج
مدري وش اللـي صـار بينـي وبينـه
والقـلـب مـاردنـه ضلـوعـي الـعـوج
ولا انتـبـهـت الا بسـحـبـت يـديـنــه
قال انت تبغى الناس تلحقني هـروج
قلـت اعـذر اللـي شـافـك الله يعيـنـه
يبطـي ودمعـه بعـد فرقـاك مـزعـوج
عيـنـك بنـظـرات الـغــلا مستهـيـنـه
قال الغـلا فـي داخـل القلـب منسـوج
قلـت الوعـد قـال ايـه كـلـش بحيـنـه
الله يفتـح لـك مـن الضيـقـه فـجـوج
قلت آآه طيب شف لـي الـدرب وينـه
قـال انتبـه باقـي عـلـى شفـتـك روج


أمـآ هي رجعت تطالع نفسهـآ بالمرايه لقت الروج كله انحـآآآس على اطراف شفايفـهآ وراح نصه .. ضحكت بخجل وحب له وهي تطـآلع جوآله اللي نسـآهـ ع التسريحه .. عدلت الروج واخذت اغراضهـآ وجواله ونزلت ورآهـ ..وهي بخـآطرهـآ تتفدآهـ ..

\
/
\
الدمـآم – حي الفيصليه – بيت أبو عزآم ..

نزلت سـآرهـ من الدرج على صوت عـزآم وعصـآم يستعجلونهـآ تخلّص وهي كـآشخـه بـآلـ تنورهـ البيج لنص السـآق من أطرافهـآ دانتيل بيج غامق على بلوزهـ ذهبيه دانتيل مـآسكـه ع الجسم عبارهـ عن بدي سوآريه وجاكيت كم طويل مزموم من الأكمـآم ومن عند الرقبه مزمومه بشكل مررهـ حلو ,, وحـآطه بـلآشر ذهبي نـآعم على شدو ذهبي فوق العين ومكحله عيونها بأسود وروج بني فاتح يجنن عليهـآ .. وفـآكـه شعرهـآ البندقي ومخصل بأشقر غـآمق شوي حلو عليهـآ .. وبوت بيج لـ نص الـسـآق .. وشايله عبايتهـآ على يدهـآ ..

قام عصـآم يصفر لهـآبإعجـآب ويقول : أوووة أوووة وش هالحركـآت يابت ؟؟ (قال بإستهبال) والله لو إنك مو أختي خطبتك ..
ضربته أمه على كتفه بخفيف وهي تقول : آياااللي ماتستحي على وجهـك أحد يقول لأخته هالكـلآم والله إنك موب صاحي ..
ضحك عصـآم على عصبية أمـه واخذ يادهـآ وباسهـآ وقال : هههههههه وش فيك يالغاليه نمدح بنتك شوي نونسهـآ .. واذا مامدحناها احنا يااخوانهـآ من تبين يمدحهـآ بالله عليك ؟؟
تدخل عزآم وهو يقول : إخلص إخلص علينـآ بس وإمش قدآمي ..
وسـآرهـ يللا إخلصي إلبسي عباتك ..
قالت سـآرهـ بإبتسـآمه لأخوهـآ : إن شاءالله ..
طلعـوآ ركبت سـآرهـ مع عصـآم بسيـآرته ( كـآمري 2007 سمـآويه ) ..
وأم عزآم ركبت مع عـزآم بسيـآرته ( أفآلون 2007 بيضـآء ) ..
وتوجهـوآ لبيت أبو سعـود ..

\
/
\
في الخبر – حي الحزام الذهبي – بيت ابو وليد ..

حطت اللمسـآت الأخيرهـ من المـآكياج وطلعت آيه من الجمـآل والفتنه ..
يعني بـ جد إسم على مسمى ..
شعرهـآ جعـدته بالجل بس تجعيد نـآعم مو مرهـ نـآفش يعني بس زآد الكيرلي شوي .. مسكت قصتهـآ من قدآم بـ شباصه على شكل فيونكـه ملونه مثل الألون الموجودهـ بالبدي حقهـآ .. وحطت بـلآشر برتقـآلي على خدودهـآ وكحل أسود من جوآ العين .. وروج برتقـآلي على بطيخي بلمعه نـآعمه تجنن .. ولبست كعب برتقـآلي نـآعم على شنطـه طقم الكعب برتقاليه ..
تعـطرت من عطرهـآ Escada الأحمـر الجديد ..

وأخذت عبايتهـآ ونزلت .. وقابلت منى زوجة أبوهـآ لابسه وكـآشخه وجالسه تكلم صديقتهـآ أمـل وهي تطالع بـ فاتن بابتسامة خبث وتقول لأمل : تكفين أمـل تعـآلي اليوم بيت أهلي أبيك بموضوع مررررررررررهـ مهم ..
أمـل : ليه عسى مـآشر وش صاير ؟؟
منى : مـآشر ياقلبي ,, بس فيه شئ أبي أقولك إيـآهـ .. خطييييييييييييير ..
ضحكت أمل بخبث وقالت : لايكون عن القمـر بنت زوجـك ..
إنقهـررت منى من كلمـة أمل وقالت بصوت وآطي مـآيوصل فاتن اللي تلبس عبـآيتهـآ قدآم مرآية المدخل بكل هدوء وبرآءهـ .. : على تبن بس .. وإيه الموضوع عن الزفته ذي ..
قالت أمل بخبث شيطاني : وش نـآويه عليه يامنى ؟؟ إنتي لاحطيتي أحد ببالك عليه السـلآم ..
قالت منى : أنـآ أنـآ ياأمل وإلا نستيتي أيام الجـآمعه يوم تهـآوشت معـآك الدكتورهـ وش سويتي فيهـآ ؟؟
ضحكت أمل بصوت عـآلي وقالت : ههههههههههه يابنتي انتي مررهـ قديمـه .. لعلمك زوجـة أخوي اللي ذاك اليوم تكلمت علي وتقولي يالصـآيعه.. قلت أوريك من الصـآيعه .. وخليتهـآ مرهـ تطلع السوق ووآحد من اللي تعرفت عليهم شيطان يمشي ع الأرض على هيئة آدمي يـلآحقهـآ لحد مـآجـآب رأسهـآ وأول مقابله بينهم جرهـآ لشقة عزوبيه ودق على أخوي يروح يشوفهـآ وبس شـآفهـآ ضربهـآ لحد مـآكسر عندهـآ قفرهـ في القفص الصدري وجـآء لهى نزيف بالدمـآغ وللحين بالعنـآيه بعد ماارسل ورقة طـلآقهـآ لأهلهـآ .. ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ,,
إنصدمت منى من أمل اللي كل يوم تزيد خبث أكثر وأكثر وقالت بخوف منهـآ : ياويلي منك .. إنتي اللي يعاديك جنى على نفسه .. المهم أنـآ برأسي شئ أبيك تسوينه لي .. إذا جيتي بيت أهلي اليوم أقولك ..
ردت أمل بخبث الدنيا كلهـآ : من عيووووووني أجي .. بس لعيون بنت زوجـك الكيكه ..
إستحقرتهـآ منى أكثر بس سكتت وإتفقت تقابلهـآ اليوم ..

أمـآ فاتن طلعت للسواق وراحت لبيت ابو سعود متجـآهله اللي ممـكن يصير لهـآ ..
والخطط الشيطـآنيه اللي تنحبك من ورآهـآ عشـآن تجيب أجلهـآ ..

\
/
\
الخبر – حي الحزآم الذهبي – بيت ابوسعود ..

وصل الكـل لبيت ابو سعـود والبنـآت جـآلسين مع مهـآ بغرفتهـآ اللي مسويتهـآ أمهـآ لهـآ بالدور الأرضي عشـآن ماتضطر تطلع فوق ..
أمـآ الشبـآب جـآلسين مع أم عـزآم وأم سعود بالصـآله الكبيرهـ اللي بعيدهـ شوي عن البـآب لكن اللي جـآلس بصدر الصـآله يشوف اللي يدخل ..
أمـآ أبوسعـود معـزوم عند أهل منى اللي يعرفهم من بعيد ورآح للعزيمـه ..

قال تركي لـ سعـود اللي قاعد جنبه و هوعيونه على أمـه و كل شوي يأشر لهـآ تكلم خـآلته : أقول سـعـود ؟؟
لف سعـود على تركي وقال : هـلآ ..
إبتسم تركي أكثر وهو يقول لأخوهـ برفعـة حـآجب : من متى وإنت تحـط مرطب شفايف أحـمر ؟؟؟ اللي أعرفه مرطب الرجـآل يجي شفـآف مو أحمـر زي حق الحريم ..
سكـت سعـود شوي يحـآول يستـوعب وبعدهـآ فقع ضحك بصوت عـآلي سمعـوهـ البنـآت دآخل وهو يقول لـ تركي : الله ياخذك إنت وهالعيون .. يازرقـآء اليمـآمه ..
شلون إنتبهت ..؟؟ وبعدين مين قـآلك مـآفيه مرطبـآت ملونه للرجـآل .. فيه ترى وعندي بس ماراح تجربهـآ إلا بعد مـآتتزوج ..
ضحك تركي على أخـوهـ اللي بايع الحيـآء وقال :قريب إن شاء الله بأتزوج ..
إنصدم سعـود وقال متفـآجئ : بذمممتك ؟؟ بتتزوج يالدب ؟؟ ومن هي اللي بتـآخذهـآ إن شاء الله ؟؟
قال تركي وهو يتلفت حـوله لا يسمعونـه : أسكت وجـع لاتفضحنـآ .. بس بإذن الله رآح أصير عديلك .. ( قالهـآ وهو يلعب بـ حواجبه ) ..
تفاجأ سعـود أكثر وهو يقول : مين هي طيب ؟؟
فتح فمـه تركي بيتكلم بس قطع عليه صوت الجـرس يدق ..
قـآم على أسـآس يفتح بس شـآف لمـى رآحت تركض تفتح البـآب ورجع يجلس بس لقى سـعـود يسولف مع عزآم وأمـه تكلم خـآلته بإذنهـآ وخـآلته كل شوي تطـآلعه مبتسمـه وهو منحـرج ,,,

\
/
\

عند البنـآت ..

فتحت لمـى الباب لـ فاتن وهي تستقبلهـآ بالأحضـآن ..وطبعـآ عـزآم ورآمـآ قبلهـآ ..
قـآمت رآمـآ تنـآقز تبي تسلم على فأتن هي وعزآم ( الصغير طبعـآ ^,*) ..
اللي جـآبت لهم هدايا لمـآ رآحت تشتري لـ بنت مهـآ جابت لهم معـآهـآ بس مانزلتهم وخلتهـآ بسيارتهـآ مع السواق ..
نزلت تسلم على رآمـآ اللي قامت تحضنهـآ وتعطيهـآ هديتهـآ .. بيت فله ومطبخهـآ ومدري ايش .. وعزآم يسحب رآمـآ من شعرهـآ عشـآن توخر ويجي دورهـ بالسـلآم والأحضـآن .. وفعـلآ سحبهـآ وراحت تبكي عند أبوهـآ وهي مـآسكه هديتهـآ بيدينهـآ .. سلمت فاتن على عزآم وقالت روح عند رآمـآ إعتذر منهـآ قول أنـآ آسف وبوسهـآ علة خدهـآ وتعـآل أعطيك هديتك ...
زعل بالبدايه بس كل شئ عشـآن خـآطر الألعـآب يهـون ..
راح يركض ورآ رآمـآ اللي وصلت لأبوهـآ وتبكي بحضنه وبيدهـآ لعبتهـآ وهي تقوله : عذآم ثحب ثعلي عثان كنت ابوث خاله فاتن ,, وهي تعطيني فله ..
( عزآم سحب شعري عشان كنت أبوس خـآله فاتن .... ) ..
جـآء عندهـآ وبآسهـآ على خدهـآ وقال : خلاث خـلآث .. خاله فاتن دآلت بوث لآمـآ بعيدن تعال اعطيك الثيارهـ .. بث هي يالبي دالت دول حاذهـ .. وث وث وث يالبي .. إيه انا آفث ..
( خاله فااتن قالت بوس رآمـآ .. بعدين تعال اعطيك السيآرهـ .. بس هي ياربي قالت قول حآجه .. وش وش وش ياربي .. إيه آنـآ آفس ( آسف يعني .. لبى قلب أخوي ^,^) ..) ..
ضحك عليهم سعـود وعلى شكل رآمـآ اللي رضت وراحت معـآهـ عند فاتن وأمهـم..
اللي أول مـآدخلت عليهم فاتن وهم فالينهـآ سوالف وضحك وهبال ..
وسـآرهـ إنعجبت كثيييييير بـ فاتن ..
وفاتن حبت بنـآت أم عزآم أكثر وهي ببالهـآ تقول : ياسبحـآن الله .. من يصدق إنه هالبنـآت الذوووق هم خوآت الوقح عـزآمـووهـ ..؟؟!!

\
/
\
عند الشبـآب بالمجلس ..

دق الجـرس وطلعوآ أمـه وخـآلته وهو لسى متنح في اللي شـآفه ..
اللي مـحـد عـرفه إنه فـآتن يوم دخـلت وشالت الغطـآء وفكت شعرهـآ وهي تسلم ع الصغـآر ولمـى كـآن هو يشوفهـآ بوضوح .. مـآإهتم لـ لمى لأنه حـآفظهـآ زين وهي أصلا توهـآ متغطيه عنه قبل سنتين .. وهي عندهـ مثل سديم ..
بس مـآإستوعب إنه هذي فاتن كبر أخته وبنت خالته يعني صغيرهـ وبكل هـآلجمـآل ..
كيف لو كبرت ووصلت العشرين وش رآح تصير ؟؟؟؟!!
فكر بنفسـه (( يتيمـة الأم .. متعـذبه من زوجـة أبوهـآ .. مـآعندهـآ خـوآت .. هايته بـلآرقيب .. بس كل هـذا مقابل .. المـآل اللي بيدينهـآ .. والعز اللي هي فيه ومبين من لبسهـآ وشكلهـآ والهدايا اللي تدخل محمّـله فيهـآ ,, جمـآلهـآ .. حبهـآ لهـآلأطفـآل .. ولهـآلعـآئله اللي يعتبرونهـآ بنتهم ..أشيـآء كثيرهـ تحسب لهـآ وضدهـآ ..لـحظـه لـحـظـه .. أنـآ وش علي أفكر فيهـآ وبخصـآلهـآ .. ضدهـآ والا لهـآ أنـا مايخصني .. لااني ابوهأ ولا اخووها ولا ولد عمهـآ ولاشئ بالنسبه لهـآ .. الصدف جمعتنـآ 3 مرآت وبس .. الغريب إني مو قـآدر أشيلهـآ من بـآلي .. وكل ماتناسيتهـآ رجع شئ يذكرني فيهـآ ..آآآآهـ ياربي فكني من هـآلتفكير الغبي ..)) ...

صحى من تفكيرهـ على صوت محمـد زوج مهـآ و نوآف أخوهـ وهم يقولون لـه : مـآودك تسلم يالأخـو ؟؟
ضحك بإحراج وقام سلم عليهم ..
(( محمد (28 سنه ) مملوح .. يقرب لهم من بعيد ,, متزوج مهـآ من سنتين .. عـآنى هو وإيـآهـآ من سـآلفة تأخير الإنجـآب .. لكن رب العـآلمين رزقهم ببنوته تملى عليهم حياتهم .. ماله دور كبير بالروآيه )) ..

جلس محمد جنب نسيبه سعـود وجـآء بعـدهـ نوآف يسلم على عزآم ..

(( نـوآف ( 25 سـنـه ) ممـلوم بجـآذبيه قوويه له .. صديق تركي وعصـآم الروح بالروح من ايام المدرسه للجـآمعـه للشغل .. لأنه يشتغل إدآري بنفس المستشفى اللي يشتغل فيه تركي وعصام .. وقالبين المستشفى فوق تحت بهبالهم ^,* ,, مرح وخفيف دم .. بس قلبه طيييييب وشهم رآعي فزعـآت وموآقف .. وبنعرف قصته بعدين .. بس مع مين الله عـآلم ^,* ))

جلسـوآ الشبـآب يكمـلوآ سوالفهم وقهوتهم وضحكهم مع بعض ..

\
/
\

عند البنـآت ..

دخـلـت أم عزآم وأم سعـود غرفة مهـآ وهم يقولون لهم يقصرون أصوآتهم لأن الشباب يسمعون اصواتهم اذا ارتفعت شوي بحكم قربهم ..
قامت فاتن بخجل سلم على أم عزآم اللي أول مرهـ تشوفهـآ وهي تقول : هـلآ خالتي كيفك ؟؟ ( وهي تبوس رأسهـآ ) ..
أم عزآم تنحت بقووووة في فااتن وهي مشبهه عليهـآ شوي وتقول : هـلآ بك يابنتي .. الحمدلله انا بخير وعافيه انتي كيفك ؟؟
قالت فاتن بابتستآمه حلوة : الحمـدلله بخير بشوفتك خالتي ..
أُعجبت أم عزآم بشكل فاتن وفوق هذا اسلوبهـآ الحلـو والرآقي وقالت :الله يسلمك يابنتي اجلسي حيـآك ..

ام سعـود مـآشـآلت عينهـآ عن خطيبة ولدهـآ اللي اليوم بعينهـآ زآيدهـ حـلآ دآمهـآ حبيبة الغـآلي وإختيآرهـ ..أمـآ هي كـآنت بتمووت من نظرآت خـآلتهـآ المتفحصه لهـآ ...

قطعت أم عزآم تفكير أم سعـود وهي توجـه الكـلآم لـ فاتن : ياامي .. أي سنـه تدرسين إنتي ؟؟
قالت فاتن بـحـيـآء وهي تطـآلع المـرهـ اللي رغم إن سنهـآ بالـ 40 إلا إنه جمـآلهـآ ماإختفى منهـآ وقالت : مع لمى وسديم ثاني ثانوي علمي ..
قالت أم عزآم : آهـآآآآ الله يوفقكم يابنتي .. إلا بغيت أسألك من بنته إنتي ياامي ؟؟
أثرت كلمـة(ياامي ) على فاتن كثير وحبت هالحرمه زود من كثر ماتقولهـآ هالكلمـه وقالت : بنت فـهـد الفـهـد ياخـآله ..

هنـآ كـآنت الصـآآآآآآآعقه على أم عزآم اللي انقلب وجههـآ 180 درجـه من الإسم اللي سمـعـته ..

والكل طـآلع بأم عزآم مستغرب يوم قالت : مين ؟؟ فهـد الفهـد ؟؟ إنتي بنت فهـد الفـهد ؟؟

خـآفت فـآتن أكثر وقالت : إيه أنـا بنت فهـد الفـهـد ياخاله .. ليش فيه شئ ؟؟
تعرفين أبوي ؟؟

سكتت أم عـزآم وسط ذهـول الكل من موقفهـآ وهي مـلآمح الصدمه وبعدهـآ تباشير الفرح بانت على وجههـآ ..مسحت دمعـه نزلت لاارادي منهـآ بطرف شيلتهـآ ..

وقالت : ..............................


آخر مواضيعي

* لاندكروزر شاص 2012 - اسعار جيب شاص 2012
* إيران تتهم الإمارات وقطر بدعم المعارضة
* الخطوط السعودية تحوز أفضل جائزة لشركة طيران استفاد عملاؤها من خدمات الجوال
* وليد وهوساوي وويليهامسون والسهلاوي نجوم الموسم الرياضي
* وفاة حالتين بـ إنفلونزا الخنازير في السعودية
* الملحقية بواشنطن تسجل ملاحظات على المبتعثين تؤدي لسجنهم وترحيلهم
* سعوديين في المانيا يرفعون شعار الفن بدلا من النفط في برلين
* مربعانية القيض تبدأ اليوم وتعلن موسم الحر اللاهب
* الملكة رانيا - يروقني اسلوب الملك محمد السادس انساني بشكل كبير ويهتم بشعبه
* لماذا حرم التأمين التجاري؟ - اسباب تحريم التامين التجاري

لا تفكر في المفقود ..
.. كي لا تفقد الموجود
  رد مع اقتباس
قديم 05-28-2009, 05:54 PM   #4

CEO

 
الصورة الرمزية Bandar

العضوٌﯦﮬﮧ » 2
 التسِجيلٌ » Mar 2009
مشَارَڪاتْي » 4,638
 مُڪإني » بيتنا الجميل
دولتي »  Saudi-Arabia
 نُقآطِيْ » Bandar طريق النجوميةBandar طريق النجومية
مزاجي »
¬» مشروبك   7up
мч ѕмѕ ~
أجمل الاوقات،، تحسها لحظات،، ولو كانت ساعات!
мч ммѕ ~

Bandar غير متواجد حالياً

افتراضي




الـبـآرت الثـآلث ..

\
/
\

إن جـيت تشكي قالوآ :
آسكت بس , اللـه يصلــحـكـ ..
آلـجـرح جــرحــكـ .. والــبـلآ بلــوآكــ ..
والأمــر إنـحـسـمـ ..~
وً آلـصـبر لـو مـآكل جـنـبٍ في منـآمكـ / ريَّـحـكـ ,,
آلـبـآل مـآهـيـب رآحـتـه من رآحـة " أعـضـآء آلـجـسـمـ " ,,

\
/
\
الخبر – حي الحزآم الذهبي ..


صحت من النوم على صوت طق ع الباب .. فتحت عيونهـآ بصعـوبه وفتحت الأبجـورهـ لأن ستاير غرفتهـآ مسكرهـ مو مبين نهـآر وإلا ليل .. وإلتفتت ع السـآعه اللي ع الكومدينه شـآفتهـآ 2 الظهـر .. إستغربت من نفسهـآ نـآمت كل هـآلنوم ..
قامت تفتح الباب بكسل وخمـوول .. لقت ألخدآمـه ليليس وآقفه قدآمهـآ قالت بصوت كله نوم : يس ليليس ..؟؟!!
قالت ليليس بإبتسـآمه : قود مورنينق ميس فاتن .. مستر فـهـد وونت يو نـآو ..
( صباح الخير آنسه فاتن .. السيد فـهـد يبيك ألحين ) ..
إستغربت فاتن وقالت : أوك .. سي هيم 10 منت .. ( طيب .. قولي له 10 دقائق ) ..
وسكرت الباب ودخلت الحمـآم ( وإنتو بكرآمه ) واللي كـآن بلون البيج والبرتقالي وفيه فرشه وحركـآت بالأحمـر .. كـآن أنثوووي لأبعد حد ,,
أول مـآدخلت شافت نفسهـآ بالمرآيه وهي لسى بعبـآيتهـآ وعيونهـآ حمرآء ومتورمـه من كثر البكـآء .. ضحكت بإستـهزآء على شكلهـآ وفصخت مـلآبسهـآ ودخلت تحت الدش البـآرد بعكس مشـآعرهـآ الملتهبه بالحزن والآلآم ..

تحممت وتوضت مـرهـ وحدهـ لصـلآة الظهـر اللي فاتتهـآ وهي نـآيمه ..
صلت ودعت رب العـآلمين من كل قلبهـآ إنه يفرَّج همهـآ .. ويزيل كربهـآ ويريحهـآ .. ويكفيهـآ شر كل من بغى فيهـآ شر .. خلصت صـلآهـ وقامت لبسـت بنطلون جينز لو ويست سمـآوي .. وبلوزهـ جوبونيز بيضـآء نـآعمـه ومشطت شعرهـآ وخلته ياخذ راحته على ظهرهـآ .. ونزلت تشوف وش يبي فيهـآ أبوهـآ ..
\
/
\

الخبر – حي الحزام الذهبي -بيت ابو سعود ...

صحت من بدري وتحـآول تصحي بنت خـآلتهـآ : لمـوووو .. لمى .. قومي يللا الساعه صارت 2 وانتي لسى ماصليتي الظهر ..
لمـى : ....................
عصبت سديم : لمى ووجـع .. قومي أقولك الساعه صارت 4 العصر وإنتي ماصليتي الظهـر ,, ( مو توهـآ كـآنت 2 ياسديم ^,* ) ..
لمى ردت بكسل وإنزعـآج : سديمـووهـ إنقلعي عن خشتي إنتي وشـلآخك ذا .. شكلك ورثتيه من أمي .. تزوير الوقت على كيفك ..
ضحكت سديم على شكل لمى اللي وحتى هي نايمه تسولف قالت تبي تجرهـآ بالكـلآم : أقوول لمـى ؟؟
لمى : ..................
لما ماسمعت رد من سديم قالت : قد ذقتي طعم الحب بحياتك ؟؟
شافت إبتسـآمة لمى اللي تحـآول تخفيهـآ وكملت تقول : تصدقين نفسي أجربه ..وحدهـ من صديقاتي تحب ولد عمهـآ .. تعشق ترابه .... بس ياكثر ماكنت أشوفهـآ تصيح قهر لأنهـآ ماتدري إذا يبادلهـآ نفس المشاعر والا لا .. ويوم خطبهـآ جاتنا المدرسه تصيح من الفرحه ومو مصدقه نفسهـآ وبس تصارخ وتضحك وتراكض .. حسيتهـآ إنجنت بصراحه .. بس تصدقين عـآد ( تربعت وكملت بحمـآس وهي عارفه ان لمى تسمعهـآ بالرغم انهـآ أعطتهـآ ظهرهـآ) منال صديقتي كانت تحب ولد خالهـآ وهو ماكان يدري عنهـآ .. وخطب وحدهـ ثانيه .. تصدقين يالموو إنه جـآهـآ صدمه عصبيه وتنومت أسبوع بالمستشفى .. وأختهـآ قالت لأهلهـآ إنه وحدهـ من صديقـآتهـآ توفت عشان يرقعون السالفه .. بس البنت رفضت ولد خالهـآ ويوم خطبهـآ رجعت هي بعد رفضته .. قالت كنت قدآمـه من الأول .. ويوم قلت لها وربي إنك مجنونه بعد ماانهبلتي يوم خطب وبكيتي بدال الدمع دم ترفضينه ؟؟ قالت لأني أحبه رفضته .. إستغرب كـلآمهـآ بس آخر شئ قالت .. لأن هو قلبه مازال متعلق باللي خطبهـآ وماخطبني الا رد على رفضهـآ .. وانا ماراح اتحمل اعيش معـآهـ وهو يحب غيري .. وربي يالموو انهـآ كانت تبكي بكـآء كأن ميت لهـآ أحـد ,,
قعدت لمى فجأهـ والدموع متحجرهـ بعيونهـآ وقالت بصوت مرتجف : ياويلي .. يعني ممكـن اللي احبه يخطب غيري ..؟؟ والا مايطلع يفكر فيني من اصله ؟؟؟
إنصدمت سديم من منظر لمى وكـلآمهـآ وقالت : ليش إن شاء الله لا يكون تحبين وأنـآ ماادري ؟؟
قالت لمى ترقع : أقول لو لو حبيت .. ممـكن يطلع مايحبني ؟؟؟
قالت سديم بعدم إقتنـآع بكـلآم لمى : الله العالم .. اذا كان لك نصيب فيه بتاخذيه .. مالك نصيب ماراح تاخذيه مهمـآ عشتي ..
قامت لمى من مكـآنهـآ بهدوء متوجهه للحمـآم ( وإنتو بكـرآمـه ) وسديم تتابعهـآ بنظرات شك إنهـآ تكون تحب ..

\
/
\

الخبر - حي الحزآم الذهبي - بيت أبو وليد ,,

نزلت عند أبوهـآ وشافت منى جـآلسه على يمينه ومنـآر ووليد يلعبون بالعابهم ..
جـآت عند أبوهـآ وباست رأسه وجلست على يسـآرهـ ..
قال أبوهـآ بحنـآن : هـآهـ فتوونه أفطرتي حبيبتي ؟؟
ردت بإبتسـآمه هـآديه : لا بابا لسى ماافطرت ..
قال بحب وهو يمسح على شعرهـآ : روحي أفطري ياقلب بابا وتعالي ..
قامت وهي تقول : إن شاء الله بابا ..
وأول ماوصلت الباب سمعت منى تقول لأبوهـآ بـ صوت وآضح فيه القهر : ألحين أنـآ أقولك أمس ماجات الا الساعه 3 الفجر مدري كانت مع مين ,, ودخلت تكلم بالجوآل وصوت ضحكهـآ واصل لآخر الحي .. تجي ألحين تقول لهـآ روحي ياحبيبة بابا افطري ..
رد عليهـآ فهـد وهو يحاول يمسك اعصابه لاتفلت : يامرهـ خافي ربك .. البنت توهـآ صاحيه من النوم .. وشكلهـآ تعبانه خليهـآ تفطر أول بعدين أسالهـآ ..
قالت بكل قهر وعصبيه وهي تلتفت تواجهه وتحرك ايدينها : بالله وين عقلك إنت ؟؟ أقولك البنت هايته بالشوارع لأنصاص الليول وتقولي تعبانه ومدري ايش ؟؟
عصب وارتفع صوته وهو يأشر بسبابته لـ منى ويقول : منى .. إقضبي لسـآنك لا أقطعه لك ألحين ,,, قلت لك البنت توها صاحيه من النوم .. تبيني ادخل اضربهـآ واقول وين كنتي امس ومع مين ,, وانا عارف اخلاق بنتي وتربيتهـآ زين ؟؟
خـآفت منى من صراخ زوجهـآ وقالت بربكه : إحم أنـآ موقصدي كذا .. بس إنت لازم تراقبهـآ يافهـد ,, ( قامت تمسك إيدينه تحـآول تهديه وهي تقول بدلع وهدوء ) أنا اللي أقصدهـ إنهـآ بنت صغيرهـ مرآهقه لازم نهتم فيهـآ ونراقبهـآ .. وإنت الله يسـآمحك طيب زيـآدهـ عن اللزوم ,,ومعطيهـآ حريتهـآ فوق اللازم ..
هدأ فهـد بعد ماقدرت منى تمتص غضبه باسلوبهـآ الخبيث وقال : الحين بتفطر وتجي وأعرف منهـآ كل شئ .. بس لاتجلسين تحنين على راسي .. مو رايق لك ترى ..
قالت بخبث : إن شاء الله ياحياتي ..

أما فاتن اللي سمعت كل اللي دار بينهم ودموعهـآ كانت تنسكب على خدهـآ بهدوء كملت مشيهـآ للمطبخ وقالت للخدآمـه تجهز لهـآ فطورهـآ وتجيبه لهـآ بغرفة الطعـآم .. جابت لها الخدامه الفطور اللي ماذاقت منه الا كم رشفه من العصير وقامت لأبوهـآ .. لأن نفسهـآ إنسدت بعد هالكـلآم اللي سمعته ..

راحت عند أبوهـآ وهي بطريقهـآ تدعي .. يارب صبرني .. يارب خلك معي .. يارب تنصرني ولا تعطيهـآ المجال تظلمني يارب .. يارب ماتأثر على أبوي وتشككه فيني .. يارب ..

وصلت الصـآله الكبيرهـ اللي كـآنوآ فيهـآ وقالت وهي تجلس قدآم أبوهـآ : سـم بابا.. طلبتني ..؟؟!
قال أبوهـآ وهو معقد حواجبه : إيه ياابوك إمممم ,, إحم بغيت أسالك كيف اهل جارنا ابو سعوود ؟؟
فهمت فاتن تلميح أبوهـآ وردت بعفويه : بخير بابا .. وكلهم يسلمون عليك ويسالون عنك دآئمآ ..
رد ابوهـآ بتوتر مايبي بنته تحس انه يشك فيها لو لحظه وحده : آهـآآ .. الله يسلمك ويسلمهم .. إلا إنتي متى آخر مرهـ زرتيهم ؟؟
إبتسمت فاتن بألم لتأثير منى على أبوهـآ وقالت : أمس يابابا كنت عندهم .. رحت السوق إشتريت هدايا لـ مهـآ وبنتهـآ .. (وقالت بحمـآس بسيط وفرح قتل منى من القهر) .. تصدق بابا إنهـآ سمَّـت بنتهـآ بإسمي لأني أوَّل وحدهـ قابلتهـآ بالمستشفى يوم ولدت ,,
إبتسم أبوهـآ لبرآئتهـآ وقال : وشلون إنتي أول وحدهـ قابلتيهـآ وين أهلهـآ ؟؟
إبتسمت فاتن أكثر إبتسـآمه زآدتهـآ حـلآ وقالت : لآ لأني أنا كنت بالمستشفى أزور صاحبتي تعبانه ومتنومه .. ولما جيت طالعه لقيت مهـآ وزوجهـآ داخيلن وهي شكلهـآ تعبانه لحقتهم وجلست عند غرفة العمليات لحد ماولدت .. واول ماصحت لقتني عندهـآ .. وبلغت اهلهـآ وحلفت انهـآ تسمي باسمي لأنهـآ بالأساس ماكنت مخططه لإسم بنت .. كانت تفكر إنهـآ حامل بـ ولد ..
إبتسم أبوهـآ لهـآ بس ماتت إبتسـآمته وهو يسمع زوجته تقول بكل خبث ومكر : ليش ياحبيبتي يافاتن تظلين بالمستشفى لوحـــدك ( وشددت عليهـآ ) كل هالمدهـ مع زوج الحرمـه .. وانتي عارفه انه وحدهـ تولد اكيد راح تطول بغرفة الـولآدهـ ؟؟
مات الفرح اللي ماأمدآهـ ينولد بقلب فاتن من كـلآم العقربه منى وقالت بابتسامه متوترهـ : لا عادي هو اصلا ماكان يدري اني واقفه معـآهـ .. لأني واقفه بجهه بعيدهـ عنه .. وأصلآ هو يتعبرني أخته الصغيرهـ مثلي مثل لمـى .. (وكملت بغصه) .. وبعدين اللي محترمـه نفسهـآ راح يحترمـوهـآ النـآس ومايفكروا فيهـآ بشئ أو يقربوآ عندهـآ ,,( إلتفتت على أبوهـآ وكأنهـآ تأكد له تراني محترمه وماغلطت وبعيونهـآ لمعة إنكسـآر وهي تقول ) .. صح بابا ؟؟
رد أبوهـآ بإبتسـآمة فـخـر لـ بنته : صح ياعيوون بابا .. بس إنتي أمس الساعه كم رجعتي ؟؟
خـآفت فاتن لايهاوشهـآ أبوها انهأ تأخرت لأنه مايرضى تتـعـدى السـآعه 10 وهي برى لوحدهـآ مع السواق والخدامه .. وقالت بربكه : بابا والله امس رحت لـ جيراننا ام سعود ولمـى وكانت جايه بنت خالتهم وتعرفنا على بعض ,, وأخذتنا السوالف ماحسيت الا الساعه 12 ونص ..( ورفعت اصبعهـآ السبابه وهي ضامه ايدها وتحلف لأبوها) والله والله مو قصدي أتأخر والله ..
قال أبوهـآ بشوية حزم : أوك باب أنا مصدقك .. بس مرهـ ثانيه ماتتعدين السـآعه 10 برى البيت زين حبيبتي ..؟؟ هم يجوا عندك ياخذون راحتهم لو يبغون يناموا بعد ماعندي مانع ,, بس انتي تتأخري اكثر من السااعه 10 برى البيت ولحـآآآلك لأ .. إتفقنـآ حبيبتي ..؟؟
نطت فاتن تحضن أبوهـآ وهي تقول : إتفقنـآ ياأحلى أب في الدنيا وقامت تبوسه على خدهـ وهو يضحك ..
أمـآ حـآلة منى لو تدخل بـ المحيط الهـآدي عشان تطفي النار اللي بداخلهـآ ماقدرت تطفي لو جزء منهـآ من القهـر .. وهي بنفسهـآ تقول : الله ياخذك يابنت الـ ..... وربي لأوريك العذاب بعينه .. أنـآ حلفت إني لأخليك تتمنين الموت ولا تطولينه وعند حلفي يافاتنووهـ .. والأيام بيننا .. إنتي وهالشايب اللي كل ماابتسمت له نسى الزعل والهوآش كله ,, حسبي الله عليكم ..

ومـآ دروا فيهـآ فاتن وأبوهـآ إلا وهي وآقفه فجأهـ ..
قال فـهـد بإستغراب : على وين يامنى ؟؟
قالت وهي تفرك ايدينهـآ ببعض من الحسرهـ والقهر : بأروح أخلي الخدم يحطون الغـدآء عشان نتغدى ونطلع نزور أهلي تعرف اليوم عندهم عزيمه وكذا ..

قال فهـد وهو بالأصل كان ناسي : يوووووة والله نسيت بس زين ذكرتيني .. ويللا بالله خليهم يجهزون الغدآء حدي جوعـآن وتعبان ودي أرجع أنـآم ..

طالعت فيه بقهر وقالت وهي صاكه على اسنانهـآ : إن شاء الله ألحين باقولهم ..
وراحت وهي تفكر وتخطط وتدبَّر والأهم ببـآلهـآ بس متى تنـفذ ...؟؟؟؟!!!

\
/
\
الدمـآم – حي الفيصليه ..

جـآلسين على سفرة الغـدآء و هو جالس برأس السفرهـ ..
ويطالعون إعـآدة مسلسل باب الحـآرهـ على الـ mbc 1 >>^,* ..
ومندمجين مررررهـ معـآهـ ماكأنهم شـآفوهـ برمضان خخخخخخخخ .. وأول مـآجـآت الدعـآيه إلتفتت أمهم على عصام وقالت :يمه عصام اليوم بنروح نزور مها بنت خالتك عند خالتك .. تعال معانا بارك لهـآ ولزوجهـآ زين ياامي ؟؟
قال عصام بضحكه : يـآآآآآآآآهـ مهـيّـه صارت أم ؟؟ من يصدق ذيك المهبوله صار عندهـآ بزر ههههههههههه ,, إلا يمه وش جابت هي ؟؟
قالت أمـه بإبتسـآمه لذكرى شكل البنوته اللي تجنن : بنت ..
قال بإبتسـآمه : ماشاااااء الله بنت .. وش سمتهـآ طيب ؟؟
ردت سـآرهـ بلقـآفه : سمتهـآ فـآتن ,, حلوو صح ؟؟

رفع رأسه فجأهـ يوم سمع الإسم وكأنهم يقولون هالإسم وراك وراك ..

وإستغرب عصام الإسم وقال وهو عاقد حواجبه : فاتن ؟؟ صرآحـه اٌلإسم يخقق .. بس على مين .. ؟؟! لأني أحسه إسم أحد كبير ..

كـآن ينتظر عزآم الإجـآبه بلهـفه مايدري وش سببهـآ وهو سـآكت وهـآدئ وعيونه على سـآرهـ وكأنه يقول : إخلصي قولي على مين يرحم والديك ..

بس قطعت سـآرهـ تفكيرهـ وهي تقول : على إسم بنت جيرآنهم صديقة لمـى إسمهـآ فاتن .. وأول وحدهـ بلّغت خالتي ولمى ان مها ولدت لأنها كانت بنفس المستشفى وقت ولادتهـآ .. واول وحدهـ باركت لـ مهـآ عشان كذا مهـآ حلفت تسميهـآ بإسمهـآ ولأنهـآ تقول تحـنّ ع هالبنت كثير وتحزن عليهـآ .. مع إني مدري ليش تحزن عليهـآ .. بنت جمـآل ودلال وفلوس وعز ... وفوق هذا أمهـآ أجنبيه .. يعني كـآمله من كل الجهـآت ليش تحزن عليهـآ مدري ؟؟
طلع عزآم من قوقعة صمته وهو يقول بهدوء : الجمـآل والمـآل والأم الأجنبيه على قولتك ماتجيب الهنـآء ووراحـة البال ياأخت سـآرهـ ,,
ردت سـآرهـ : بس هي مهمه بالحيـآهـ .. ومانقدر ننكر أهميتهـآ صح وإلا لا ؟؟
قال بهدوء وهو يرتشف شوي من عصيرهـ : مهمه إيه بس مو لدرجة تجيب السعـآدهـ والهنـآء للإنسـآن وتبعد عنه الهم والحزن .. ويمـكن هي مثـلآ مريضه (وبقلبه يقول أعوذ بالله .. مايدري ليش حس بقلبه وخزة ألم من مجرد تخيل هالشئ ) وكمل : أو أمهـآ أو أبوهـآ متوفين أو أو أو ,, محد عـآرف بظروف النـآس ..
قالت سـآرهـ وكأنهـآ تتذكر : إيه إيه صح ,,, أذكر إن مهـآ مرهـ قالت إن أمهـآ متوفيه من زمـآن .. وإن أبوهـآ متزوج وحدهـ ثانيه معذبتهـآ .. بس مدري صدق و الا لا ؟؟؟!!
قالت أمهـآ بـ حزن : ياقلبي عليهـآ الله يزيل حزنهـآ يارب ,, (وإلتفتت على عصام تكمل ) وإنت وش قلت بتجي معانا وإلا لا ؟؟
قال عصام بسرعه : إيه إيه بأجي بأسلم على محمد زوج مهـآ وأبارك له وأطلع مع تركي ونواف أخو محمد ..

أمـآ هـو كـآن بـ عـآلم ثاني مـآفيه إلا هـو وحـزنه على هـآلبنت اللي أكيد رافقهـآ الحزن بوفاة أمهـآ مثل مارافقه هو بوفاة أبـوهـ ..

نفض رأسه لا يفكر فيهـآ أكثر من كذا وحمد ربه على نعمته وقام ينـآم شوي عشان العصر يروحون لـ خالته ..

\
/
\
الخـبر – حي الـحزآم الذهبي ..

صحت من النوم وهي بحضـنـه وتشوف صدرهـ العريض العـآري بوجههـآ دفنت وجههـآ فيه زود وهي تشم ريحتـه ,, وتقول بقلبهـآ : أعشقـه يانـآس .. أحبه وأمووت فيه .. هو اللي تحمـل دلعي برغم عصبيته .. هو اكثر وآحد وآسـآني بوفـآة أبوي .. هو اللي كـآن يبكي معـي لابكيت .. هو اللي كـآن يحسسني بالدفـآء وقت البرد ,, هو اللي كـآن يهـآوشني ويرجع يراضيني بـ لسـآنه العسل وحبه الكبير ,, أعشق فيه قوته وسيطرته ,, رغم عصبيته ومعروف عنه كـآن يضرب أي أحـد يرفع ضغطـه إلا أنه ماقد فكر يمد ايدهـ علي .. مع إني عنيدهـ ورأسي يابس ودلووعه بزيـآدهـ إلا أنه قدر يخليني على كيفه ,, يانـآس هالآدمي غيرني وغير أشياء كثيرهـ فيني .. دفنت رآسهـآ بحضنه أكثر وحست ببوسه على جبينهـآ .. رفعت رأسهـآ لـه وقال بصوت كسل يدووخ : صباح الحب على كل الحـب ..
إبتسمت بحـب وقالت : صبـآح الهنـآء ياعيوون سـمـر ...
قال وهو يبوس رأس خشمهـآ : فديت عيونك ياقلبي ..
حـآوت سمـر تقوم من حضنه وهي تجـر الـروب حقهـآ وقالت : يللا حبيبي قوم بـلآ كسل .. ألحين أكيد رآمـآ وعزآم بيجون يطبون عليك لاشافوك نـآيم .. وأنا بأدخل أتحمم وأطلع أتجهز عشان نروح لأهـلك ..
سحبهـآ سعـود لحضنه مرهـ ثانيه وهو يقول : تصدقين عمري ؟؟؟
إلتفت عليه بمعنى وشو ..
كمل وهو يطالع بـ عيونهـآ بكل حب : كل يوم أحس إني أحـبـك أكثر ..
توردت خدود سمر وقلبهـآ يضرب طبول وقالت : وأنا ياسعود وربي كل يوم أعشقك أكثر وأكثر ..
سحبهـآ لحضنه أكثر وهو يطبع على شفـآيفهـآ أجمل وأرق بـوسه .. ويدهـ ورآ رأسهـآ ويشدهـآ لـه أكثر .. وذاب كل منهم بـآلثـآني ..

لكـن ليس كل مايتمنآهـ المـرء يدركـه .. قطع عليهم جـوهم الشـآعري صوت ضرب ع البـآب وهوآش ( رآمـآ & عـزآم ) .. توأم عمـرهم 5 سنين .. ^,*

رآمـآ بصوت يبكي : مـآمـآآآآآ .. شوفي عـذآم يضلبني عثـآن لـحت معـآهـ عند الـولد ,, ( مـآمـآ شوفي عـزآم يضربني عشان رحت معـآهـ عند الـولد ) ..

رد عـزآم عليهـآ وهو يسوي نفسه معصب وإنه هو الكبير : البنت ماتلوح عند الردآل .. حـآلي عذآم يدول تدا .. ( البنت ماتروح عند الرجال .. خالي عزآم يقول كذا ) ..

وإستمروآ بالصرآخ والهـوآش عند البـآب ..

أمـآ العـشـآق سمـر سحبت شفـآيفهـآ بهدوء ورقه من فـم سعـود وهي تضحك بنعومه وتقول : شفت عيـآلك .. أنـآ مالي ذنب ترى ..

ضحك سعـود بشويش وهو يلمس جبينهـآ ويقول : قومي شوفي لـهم .. لأني والله إن قمـت ذبحهـم مـآيكفيني ..

ضحكت سمـر وهي تلبس روبهـآ وتسـكرهـ على جسمهـآ الرشيق الصغير واللي يخفي عمـرهـآ .. وقالت وهي رايحه للبـآب : طيب ياماما جايه ..

فتحت الباب وارتمت رآمـآ بـ حضنهـآ تبكي وعزآم يطالعهـآ وهو معصب ويقول بحمـآس الصغار : ماما هي لاحت عندنا واحنا ردال عيب تدي هي معانا .. ثح ؟؟
( ماما هي راحت عندنا .. واحنا رجال عيب تجي معانا .. صح ؟؟)
ضحك أبوهـ على تفكير ولدهـ اللي أكبر منـه وقال وهو يلبس بلوزتـه : يابابا .. أختك تحبك عشان كذا راحت معـآك ... وانت المفروض ماتضربهـآ علمهـآ قولها عيب تجين عند الأولاد وهي بترجع البيت ..بس موتضربهـآ كذا ..
ضحكت سمر وهي تطالع بـ عزآم اللي موعاجبه كـلآم أبوهـ وقالت : والله صدق من قال كل واحد وله من اسمه نصيب ,, إنت خذيت كل صفات خـآلك .. ( وإلتفتت على سعـود وهي تقول ) تذكر يوم كان يضربني عـزآمـووهـ إذا جيت أجلس معـآكم ؟؟
ضحك سعـود على هـآلذكرى وقال بغرور مـآزح : إنتي أصلآ من صغـرك تحبيني وعشـآن كذا كنتي تضحين بـ عمرك وتنضربين من عزآم في سبيل انك تشوفيني وتكحلين ناظرك بشوفتي ..
ضحكت سمـر بصوت عـآلي وقالت : قول والله عـآد ,, ومن هو إن شاء الله اللي إذا جاء عندنا طلع غرفتي يدور علي ويشتري لي كل اللي ابيه عشان بس اجلس معـآهـ وأضحك لـه ؟؟ مو إنت ؟؟

ضحك سعـود أكثر وقال وهو جـآي جهتهـآ وينزل لـ عند وجههـآ ويقول : إيه أنـآ المجـنوون ســعــوود .. ( إبتسم بجـآذبيه قاتله زآدتـه وسـآمه وقال ) ومـآ غلطت يوم صرت مجنـوونك ...
وقرب بـآسهـآ على شفايفهـآ قدام عيالهـآ وهي طـآح وجههـآ ويوم بعـد عنهـآ وسط ضحكـآت رآمـآ وعزآم البريئه والخجـوله وهو يهمس بإذنهـآ : هذي تكملة اللي قطعـوهـ علينـآ .. ضحك على وجههـآ الأحـمـر وقام يدخل الحمـآم ياخذ له دش وتركهـآ وهي تطالع عيالهـآ بخجل وفشله من حركـة سعـود الجريئه وهي عـآرفه عيـآلهـآ نشرآت أخبـآر .. يعلمون بكل شئ يشوفونه .. عشـآن كذا منومتهم بـغرفه لحـآلهم خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ ..

(( سعـود ( 30 سـنـه ) .. وسيم مرهـ ويعشق سمـر من الطـفوله .. رومـآنسي وجرئ لأبعـد حد ,, بس عيبه إنه عصبي وينخـآف منه .. صديق عزآم وتوأم روحـه .. أسرآرهـم كلهـآ عند بعض .. )) ..

(( سمـر ( 26 سنـه ) ,, جميله جدآ مـآخذهـ كثير من جمـآل أمهـآ وبياضهـآ .. جسمهـآ رشيق وصغير الل يشوفهـآ يعطيهـآ 22 بالكثير .. وهالشئ مجنن سعـود زيـآدهـ .. حبووبه مرهـ ومرحـه .. خجولـه أحيانـآ وبايعتـهـآ بأوقـآت ..حنونه كثير وحسـآسـه .. عشقهـآ مع سعـود الكل يعرف قصته من الصغر ..)) ..

\
/
\
في الخبر – حي الحـزآم الذهبي ..

صحى من النـوم وهو مكسـل مرهـ .. قـآم توضى وضلى الظهـر وهو لآبس بيجـآمته .. برمودآ رمـآدي وبلوزهـ كت بيضاء .. مبرزهـ لون جسمـه البرونزي بشكل حلو مرهـ .. مشط شعرهـ اللي يوصل لنهـآية رقبته ونزل لأهله تحت ..
شاف أمـه تشرب الشـآهي مع أبوهـ بعد الغدآء ودخل سلم على أمـه وأبوهـ وجلس جنب أمـه وهو يحط رأسه على فخذهـآ ويقول :آآآآآآآآآآآآآآهـ يايمـه ..
خـآفت أمـه عليه تعرف ولدهـآ كتـووم وحسـآس شوي قالت وهي تمسح على شعرهـ : تركي يمـه وش فيك عسى مـآشر ؟؟
رد بـهمس وهو يحط يدهـ على يد أمـه اللي على رأسه : مـآشر يمـه .. مـآشر ,,بس أحس إني تعـبـآآآآآآآن ..
خـآفت أمـه من قلب وأبوهـ طـآلعـه بإهتمـآم وقال بجديه : وش فيك ياولد ..؟؟ فيه شئ يوجعك ؟؟
سكت تركي وهو يغمض عيونه ويقول : الـجع هنـآ يايبه ( ويضرب على صدرهـ ) هنـآ .. هالقلب تآعبني ..
أبوهـ وأمـه تفـآجأوأ إن تركي يبوح باللي بخـآطرهـ ويقول شئ .. قال أبوهـ بحنيه وهو فهم وش فيه ولدهـ : وش فيه هالقلب يابووك ؟؟
سكت تركي لفترهـ وقال لأمـه وهو يطالعهـآ وهو منسدح على رجلهـآ : يمـه طلبتك .. ريحيني ..
أمـه جـآتهـآ الغصه أول مرهـ تشوف ولدهـآ كذا وبهالشكل .. ومبين من جدهـ يتكلم مايمزح وقالت بلهفه : وش أريحك فيه ياامك ؟؟
قال بهـدوء وهو يعدل جلسته : إخطبي لي ..
تفأجأت أمـه بقرآر ولدهـآ وقالت بفرحه: إبشر يمـه من اليوم أبدأ أدور لك انا وخواتك اللي تستاهلك ..

سكت شوي بعدين قال بهدوء كبير : لأ .. اللي أبيهـآ موجودهـ مايحتـآج تدورين يمـه ..
إستغربت أمـه ولفت على أبوهـ بعدين رجعت طالعته وهي تقول : من هي يمـه اللي تبيهـآ ؟؟

\
/
\

بالدور الثاني عند البنـآت ..

قاعدهـ تكلم بالجوال وتقول: يللا عـآد فتونـه .. اليوم اهل خالتي بيجـونـآ .. أبيهم يشوفونك ويتعرفون عليك ..
فاتن بـ حرج : لمـوو . يابنت إنتو أهل ولحـآلكم وش موقعي بالإعراب بينكم ؟؟
ردت لمى بزعل : فاتن انتي عارفه انك بالنسبه لأهلي أختي يعني بنتتهم ..واهلي اهلك يافتوونـه .. وبعدين اهل خالتي شفتيهم كلهم ماعدا خالتي وسـآرهـ .. سديم وشفتيهـآ أمس وحبيتيهـآ وحبتك ,, وسمـر زوجـة سعود أخوي كل يوم عندنـآ وتعرفينهـآ زين وعارفه قدرك عندهـآ .. يالله عـآد والا ترى بأقول لـ عـزآم إنك مابتجي .. وإنتي عـآد عـآرفه وش بيسوي لا زعل وأظن إنك جربتي زعـله .. صح ؟؟
إنصدمت فاتن وش تقول هالمهبوله وش دخل عزآم فيني جيت وإلا لا قالت بتهـور : لمـى وش هالكـلآم أنـآ وش علي منه ووهو وش عليه مني ؟؟ جيت والا لا ..
إنصدمت لمـى وقالت لـ فاتن تهديهـآ : فاتن وش فيك عزآمـوو الصغير ولد أخوي سعـود .. تعرفين شو كثر يموت عليك تقولين هـآلكـلآم عنـه ..؟؟ ( وكأنهـآ تذكرت قصد فاتن وضحكت بصوت عالي خلت سديم تنتبه وتجي تسحب الجوال وتحطه سبيكر .. وكملت لمـى بخبث ) .. أقول فاتن .. إحنا قلنا عـزآم هو اللي مابينام لاشافك .. بس الظـآهـر صار العكس .. لأني بس قلت إسمه نسيتي ولد أخوي وطوايفه وماخطر ببالك إلا عـزآم ولـد خالتي .. شكله عشعش بـ مخك أمس ههههههههههه ..

إنحرجت فاتن وجلست تسب نفسهـآ وتسب تفكيرهـآ المتسرع وقالت ترقع : هههههههه لا والله بس يعني .. أنـآ إستغربت يوم قلتي عزآم وكذا ونسيت قصدك إنه ولد سعـود .. بس والله وآحشني .. وإذا جيتك اليوم فـ هو عشـآن خـآطرهـ هو بس .. مو عشـآنك إنتي وخشتك زين ؟؟
ضحكوا لمى وسديم على ترقيع فاتن وتغييرهـآ السـآلفه وقالت لمى : يللا بس لاتتاخرين .. وإلا هـآلمرهـ بجد بأزعل عليك .. أوكي ؟؟
ضحكت فاتن وقالت : أوكي إن شاء الله .. بـآعطي أبوي خبر وأشوف لأنه معزوم عند أهل منى زوجته .. وأخاف يجبرني اروح معـآهم .. ذيك السـآعه بجد بأمووت قهر لأن مافيه أحد يحبني هنـآك ,,
قالت لمى : لا لا إن شاء الله إنتي قولي له وبإذن الله بيوافق وقولي له الصدق إنك لا رحتي هناك تتضايقين ويعاملونك زفت ..
فاتن : يصير خير إن شاء الله .. يللا بأمـآن الله ..
لمى : بأمـآن الكريم ياقلبي ..

------------------------------------------

آلــبــآرت الــرآبــع ..

مٍآلَـﮯ مٍزَآجُـ ..
أرَجُعُ أقٍلَبُ دُفًآتَرَ ..
أوَرَاقٍهًا تَجُرَيحً ..
وَسٌطْوَرَهًآ عُتَابُـ ..
مٍآلَـﮯ مٍزَآآآآجُـ ..
أنَظِرَ لَصٌوَرَــﮧ قٍدُيمٍـﮧ /فًيهًا الَمٍلَآمٍحً تَضٍحًڪَـ ..
بُوَجُـﮧ ڪَذِابُـ ..


\
/
\
الـخـبر – حي الـحـزآم الذهبي ..


: ونـعـم مـآ إخترت ياوليدي .. بنت خـآلتـكـ ومنك وفيك ,, بس انت متأكد ياامي انك تبيهـآ ؟؟
رد تركي بهدوء وعيونه تفضح شعـورهـ : أكيد يمـه متأكد .. بصرآحـه ماعـآد فيني أصبر أكثر من كـذا ..تكفين كلمي خالتي بأسرع وقت ..
قالت أمـه بحنيه وهي تمسح على ظهرهـ : ان شاء الله انهـآ لك ياتركي .. بس هي باقي لهـآ آخر سنه بالدراسه .. تقدر تنتظرهـآ ؟؟
قال تركي وهو يطالع امه برجـآء : يمـه تكفين ع الأقل بس احجزيهـآ لي .. اليوم لآزم تكلمين خـآلتي وأبوي يكلم عزآم ,, أنـآ أنتظرت كثير ومـآعـآد فيني أنتظر أكثر ..
أمـه مـآزآلت بصدمتهـآ من ولدهـآ ومن كـلآمـه .. مـآتوقعت إنه ممـكـن يكون تركي يخبي كل هالـحـب واللهفـه بقلبه وبدون حتى مايحسـوون عليه ..
سكتت شوي بعدين لفت على ابو سعود وهي تقول : وش رأيك ياابوسعـود ؟؟
قال أبو سعود : والله إذا يبيهـآ أنـآ مـآعندي أي مآنع .. وإذا تبي أكلم عزآم اليوم كلمتـه .. بس خل أمك أول تقول لـ خـآلتك وتـأخذ رأي البنت أول .. وافقت تقدمنـآ لهم رسمي .. رفضت الدنيا قسمه ونصيب ياوليدي .. إتفقنـآ ؟؟
حس تركي من كلمـة ( رفضت ) كأنه مويـه بـآردهـ تنصب عليه وتجمـدهـ مكـآنه من مجرد تخيل هالشئ .. شلون لو كـآن صدق ..؟؟
نفض هالفكرهـ من بـآلـه وقال لأمـه : خـلآص يمـه سوي مثل ماقال ابوي .. بس قولي لهم يردون خـلآل يومين .. لا يتأخرون تكفيييين يمـه ..
إبتسمت له أمـه بفـرح وقالت : إن شاء الله يمـه لا جاتنـآ خـآلتك اليوم بافاتحها بالسالفه ونشوف .. والله يقدم اللي فيه الخير .. ويجمع مابينكم يارب ..
قال تركي بقلق واضح : امين .. امين ..

\
/
\
الخبر – حي الحـزآم الذهبي - بيت أبو وليد ..

بعـد مـآ أقنعت أبوهـآ تروح لـ بيت أبو سعـود ومـآعـآرض كثير لأنه كـآن يشوف حـآلهـآ كل مـآرجعت من عزيمـه أو حفله تكون بصحبة زوجـتـه ( منى ) متضايقه وتبكي ..
والمشكله إنه يعـرف تمـآم المـعـرفه إنه منى تكرهـ بنته كثير وأهلهـآ أكثر .. وإذا رآحت تتضايق منهم ومن كـلآمهم لهـآ .. وهي أكثر مـآترتـآح عند أهل أبوسعـود وترجع نفسيتهـآ مرتـآحه كثير ومستـآنسه .. ولمـآ شـآف الرجـآآء بعيونهـآ وآفق لهـآ تروح ..بس مـآ تتأخر ..

أول مـآوآفق نطت تركض فوق تكلم لمى تبشرهـآ ..
دخلت جنـآحهـآ الـوآسع واللي فيه صـآله كبيرهـ بعدين غرفتهـآ وغرفة مـلآبس كبيرهـ وحمـآم ( وإنتو بكـرآمـه ) ..
غرفتهـآ تتكـون مـن الألوآن الأحمـر الـنـآعم والبرتقـآلي والبيج بجميع درجـآتهم المتدآخـلـه بشكل مـبدع وأنيق وفخم مـرهـ ..
دخلت وهي تركض تدور جوآلهـآ ( آلـمـوترولآ الـفوشي ) عشان تدق على لمـى ..

أول مـآلقته إتصـآل على ( توأم روحــي ) ..

بعـد رنتين جـآهـآ صوت لمـى تهلي وتقول : هـلآ وغـلآ بكل الحـلآ ..
إبتسمت فـآتن وقالت : هـلآ بك ياقلبي ..
قالت لمـآ بحمـآس : هـآهـ بشري وآفق عمي تجين عندنـآ ؟؟
قالت فاتن بفرح ورآحـه وهي ترمي نفسهـآ على السرير : إيه الحمـدلله وآفق .. ماعـآرض كثير لأنه عـآرف إني مـآأرتـآح إلا عندكم ..
قالت لمى : يابعد روحي إنتي .. يللا اجل إلبسي ألحين وتعـآلي ترى خـآلتي بتجي بدري .. خلينـآ نـآخذ رآحتنـآ من بدري مو السـآعه 9 إلا وإنتي رآيحه ,,
إبتسمت فاتن وهي تقوم تتجـه على غـرفة المـلآبس وتقول : إن شاء الله ياقلبي .. وأنـآ بأقوم أتجهز يبي لي سـآعه كذا وبعدهـآ أجيكم .. لأن أكيد أبوي وزوجته بيروحون بدري لأن العزيمه عند اهلهـآ هي ..
قالت لمـى : خـلآص أجل ننتظرك ياعسل .. مع السـلآمـه ..
قالت فاتن : مع السـلآمـه ..

قفلت فـآتن الخـط ووصلت لغرفة الملابس ومحتـآرهـ وش تلبس ..
إختـآرت لهـآ بدله رسميه من مـآركة ديور بلون أبيض مقلمـه بأحمـر خفيف مرهـ .. وتحت الجـآكيت إختـآرت بدي مقلم بألوآن فرحـه أحمر فوشي برتقالي أصفر صارخ وكلهـآ تقليمـآت نـآعمه ونحيفه .. تعطي الأبيض منظر روعـه ..
جهزتهـآ ونـآدت ليليس ( الخـآدمـه الخـآصه فيهـآ ) تكويهـآ ع البخـآر ,,
ودخلت الحمـآم ( وإنتو بكـرآمـه ) تـأخذ شـآور ..

\
/
\
الخبر- حي الحزآم الذهبي – بيت سعـود ..


بعد ماراحت تتحمم بالحمـآم التابع لغرفة أطفـآلهـآ عشان لاتتأخر وتلبس قبل سعـود ومـآيعصب عليهم خلصت وراحت لبست بغرفتهـآ وألحين
وآقفه عند المـرآيه ..وتحط آخر اللمسـآت على وجههـآ الطفولي الفـآتن بالنسبه لـه..
لآبسـه تنـورهـ سودآء طويله موديلهـآ مخصـرهـ لنص الفـخذ بشريطـه حمـرآء سـآتـآن بعدين من تحت كله كسـرآت .. وبلـوزهـ سـآتـآن حمـرآء جوبونيز على موديل صيني من فوق .. أبرزت جمـآل جسمهـآ وبيـآضهـآ ..لابسه سـآعه من سوآتش سودآء وحلق كبير أحمـر فخـم .. و فكت شعـرهـآ اللي يوصل لنص ظهـرهـآ بـ قصة المدرجـآت بلون البني المحمـر النـآعم .. وحطت مكيـآج كحل أسود من دآخل العين وخط بسيط نـآعم من فوق أبرزهـآ أكثر .. وشدو بسيط مع بـلآشر أحمـر نـآعم وروج أحـمـر صـآرخ طلع عليهـآ جنـآآآآآآآآن .. وتعطرت من العـطر اللي يعشقه سعـود ( ميس ديور ) ..

طلع من الحمـآم ومنشفته ملفوفه على خصـرهـ مبرزهـ عضـلآت جسمـه الرياضي اللي يشـآبه جسم عزآم كثير لأنهم كانوا يلعبون بنفس النادي حق الحديد ..
وشعـرهـ الطويل لحـد نهـآية رقبته ونـآعم وأسوود تقطر منه المويه بجـآذبيه ..

شـآفهـآ وصفر بأعلى صوتـه بكل إعجـآب ..
أمـآ هي مـآتت ضحك على شكله وهو متنح فيهـآ ويصفر .. قالت بدلع وهي تمسك تنورتهـآ زي حركة الأميرآت الأجـآنب: هـآهـ وش رآيك ؟؟
قرب من عندهـآ وهو يمسك إصبعهـآ ويدورهـآ ويقول : وهـ وهـ ياقلبي وش هالجمـآل ؟؟ ( ورفع صوته يقول ) ويلووموني يانااس ..
ضحكت وخدودهـآ حمرآء زوود وقالت وهي تضربه على صدرهـ برقه : ومن اللي لآمـك إن شاء الله ؟؟
ضحك من غيرتهـآ وقال وهو يقرب يشم عطرهـآ : إممممممم مـحـد .. بس إنتي ,, آآآآهـ عليك..
آآآآآآآآآآهـ يانـآس بتذبحيني بهـآلعطر تراك ..
قربت منه وهي تغمز له بـغنج دووخـه وتقول بهمس : بس عطـري اللي يذبحـك ؟؟
سحبهـآ أكثر لعـندهـ بس هي حطـت إيدينهـآ على صدرهـ لا يغرقهـآ وقالت : لالالالا سـعوودي بتغرق مـلآبسي ..
إنتبه سعـود وفكهـآ وهو يضحك وقال بخبث : أحسن عشـآن تتعلمين مرهـ ثانيه كيف تتدلعين علي ..
ضحكت عليه وجـآت تطلع لـه ثوبـه السـكري وشمـآغة الأحمـر وهي تقول : وإنت مـآتعرف تعلمني إلا لمـآ تحوسني ..؟؟
إبتسم لهـآ وهو يلبس فلينته بعد مالبس السروال (ختم الجـودهـ عند السعوديين فديتهم ^,*) ويقول : وش أسوي فيك إذا بـعد 5 سنوآت من زوآجنـآ مـآتعرفين شلون تحـآكيني ..؟ وتعرفين إنك لاتدلعتي معـآي وإنتي كـآشخـه بتندمين ( قالهـآ بخبث وهو يحرك حوآجـبـه يقهرهـآ ) ..
ضحكت بإحراج وقالت : يمـه منك إنت .. ( قطع عليهـآ كـلآمهـآ دخول رآمـآ عليهم وهي لآبسه فستـآن وردي وأبيض وجزمـه بيضـآء وشراب وردي يجنن عليهـآ) وهي تقول : يللا بابا متى نـلوح ( متى نروح ؟؟ ) ..
إبتسم أبوهـآ لـ بنته اللي تـآخذ منه ومن أمهـآ كثير هي وأخوهـآ وقام شـآلهـآ وقال بعد مـآبـآس خدودهـآ بقووة : وليش مستعجله طيب ؟؟
قالت رآمـآ ببرآءة الأطفـآل وحمـآسهم : عثان أثوف النونو حدت ماما مهـآ ..
( عشـآن أشوف النونو حقت مـآمـآ مهـآ ) >>{{ ترى إحنـآ نقول للعمه يمـه والعم يبه لا تستغربون من كلمـة رآمـآ ^,* .. }}

ضحك على شكلهـآ المتحمس وقال يجـآريهـآ : والله ؟ وكيف شكل النونو حقت ماما مهـآ ؟؟
قالت بحمـآس وهي بين يدينه وتأشر بيدينهـآ الصغيرهـ : خثمهـآ ثعيييييل ,, وعنوناتهآ ثعيييييلهـ ملللللللله وبث تبتي تبتي .. ( خشمهـآ صغير ,, وعيونهـآ صغيرهـ .. وبس تبكي تبكي ) ..
ضحك سعـود بصوت عـآلي خلى سمر تضحك معـآهـ أكثر ..وو يقول :يانـآآآآآآآس ع الثعيييييل .. يالله (ونزلهـآ وقال) روحي شوفي عزآم لبس خـلآص وإلا لا ؟؟
راحت تركض بسرعه وهي تدور على عزآم ..
أمـآ هـو مشط شـعـرهـ وجلس يسوي الشمـآغ ..
وسمـر نزلت تجهـز عيـآلهـآ وأغرآضهم ويوم رجعت تأخذ الشنطه والبايه حقتهـآ شافته يتروش بالعطـر من كثر مـآيرش على نفسه قربت عندهـ وهي تعشق هالعطر اللي يسحرهـآ ويذووبهـآ وتقول بغيرهـ : بس بس بس من هـآلعـطر تجلس الشغـآله ألحين تشمـه فيك ومرووقه ..
مـآت ضحك عليهـآ وعلى وجههـآ اللي معفسته بقهر وقال : كبيرهـ بحقك ياسوسو تغـآرين من الخـدآمه .. آلـخـدآآآمه ياسمر؟؟ ههههههههههههههه لا لا ماأرضـآهـآ عليك ..
قربت عندهـ وهي تعدل له المرزآم حق الشمـآغ وتقول بدلع : لا والله وش فيهـآ الشغـآله مااغـآر منهـآ ؟؟ مو آدميه و ترآهـآ آولآ وأخيرآ مرهـ ؟؟
ضحك وهو يسحب إيدينهـآ ويبوسهـآ ويرجع يفك الشمـآغ و ينسفه : لا محد قال إنهـآ مو مرهـ بس إنتي تعرفين إنك بعيني الأحلى والأجمـل والأكمـل ..
ضحكت سمـر بصوت عـآلي بصوتهـآ المبحوح اللي يجنن سعـود زود وقالت : والله مأثر عليك برنـآمج صدى المـلآعب ومصطفى الآغـآ دآم أنـآ صرت الأحلى والأجمل والأكمل ..
إبتسم وهو من جد متنح فيهـآ ويبلع ريقه ..
قرب عندهـآ وقال بتمثيل دور البرئ يستحق عليه جـآئزة أوسكـآر : سمـوورهـ وش هـذا اللي بوجهـك ؟؟
إستغربت سمـر وش يقصد وطرى ببـآلهـآ انهـآ المكياج خرب ولاشئ ..
بس ماامدآهـآ تكمل كلمتهـآ إلا بووسه قوويه تنطبع على شفايفهـآ وأول متآ إبتعد عنهـآ عرفت انه يكذب عليهـآ ضربته على كتفه بشويش وهي تضحك وتقول : سعوودوهـ وجع لا يكون حست الروج ألحين ؟؟
ضحك سعـود وقرب يبي يعصبهـآ زود وبـآسهـآ مرهـ ثانيه بأقوى وبس تركهـآ ضربته على كتفه وهي تقول بغنج وزعل : وجع .. دب .. حستني ..
وسحبت منديل وعطته إيـآهـ وهي تشوف على شفايفه روج وقالت : إنتبه ترى على شفتك روج ..
ضحك عليهـآ و وأخذ المنديل وطلع يشغل السيـآرهـ ..

ياعيـن مــن حطـيـت عيـنـي بعيـنـه
وابطيت واقف في بحر عينـه أمـوج
ابـحـرت فــي عيـنـه بـلـيـا سفـيـنـه
سجيـت فيهـا ليـن ضيعـنـي الـمـوج
حاولـت .. الـد الشـوف عمـا يهيـنـه
ولاانتبـهـت الا وانــا فـيــه مـلـبـوج
شفـت الفتـن فــي ملتـقـى حاجبيـنـه
والسحر في عينه مع الزين مدمـوج
اســود ســـواده لابـسـتـه السكـيـنـه
وابيض بياضه طايش اللون مرجوج
زاويــه طــرف ٍ حـاجــز ٍ دمعتـيـنـه
لـولاه كــان الـخـد بالكـحـل مـمـزوج
كاسـيـه رمــش ٍ زاد ملـحـه وزيـنـه
من فوق متكحل ومن تحـت مدعـوج
بين الرمـوش السـود شفـت الغبينـه
واللي رماه الرمـش ماعـاد لـه بـوج
مــرت ثـوانـي مــن حيـاتـي ثمـيـنـه
وانـا اتهـادى بيـن الاشـواق وأدوج
مـرت وانـا قـابـض عـلـى راحتيـنـه
واقـف مقابـل لـه وساهـي ومـدلـوج
مدري وش اللـي صـار بينـي وبينـه
والقـلـب مـاردنـه ضلـوعـي الـعـوج
ولا انتـبـهـت الا بسـحـبـت يـديـنــه
قال انت تبغى الناس تلحقني هـروج
قلـت اعـذر اللـي شـافـك الله يعيـنـه
يبطـي ودمعـه بعـد فرقـاك مـزعـوج
عيـنـك بنـظـرات الـغــلا مستهـيـنـه
قال الغـلا فـي داخـل القلـب منسـوج
قلـت الوعـد قـال ايـه كـلـش بحيـنـه
الله يفتـح لـك مـن الضيـقـه فـجـوج
قلت آآه طيب شف لـي الـدرب وينـه
قـال انتبـه باقـي عـلـى شفـتـك روج


أمـآ هي رجعت تطالع نفسهـآ بالمرايه لقت الروج كله انحـآآآس على اطراف شفايفـهآ وراح نصه .. ضحكت بخجل وحب له وهي تطـآلع جوآله اللي نسـآهـ ع التسريحه .. عدلت الروج واخذت اغراضهـآ وجواله ونزلت ورآهـ ..وهي بخـآطرهـآ تتفدآهـ ..

\
/
\
الدمـآم – حي الفيصليه – بيت أبو عزآم ..

نزلت سـآرهـ من الدرج على صوت عـزآم وعصـآم يستعجلونهـآ تخلّص وهي كـآشخـه بـآلـ تنورهـ البيج لنص السـآق من أطرافهـآ دانتيل بيج غامق على بلوزهـ ذهبيه دانتيل مـآسكـه ع الجسم عبارهـ عن بدي سوآريه وجاكيت كم طويل مزموم من الأكمـآم ومن عند الرقبه مزمومه بشكل مررهـ حلو ,, وحـآطه بـلآشر ذهبي نـآعم على شدو ذهبي فوق العين ومكحله عيونها بأسود وروج بني فاتح يجنن عليهـآ .. وفـآكـه شعرهـآ البندقي ومخصل بأشقر غـآمق شوي حلو عليهـآ .. وبوت بيج لـ نص الـسـآق .. وشايله عبايتهـآ على يدهـآ ..

قام عصـآم يصفر لهـآبإعجـآب ويقول : أوووة أوووة وش هالحركـآت يابت ؟؟ (قال بإستهبال) والله لو إنك مو أختي خطبتك ..
ضربته أمه على كتفه بخفيف وهي تقول : آياااللي ماتستحي على وجهـك أحد يقول لأخته هالكـلآم والله إنك موب صاحي ..
ضحك عصـآم على عصبية أمـه واخذ يادهـآ وباسهـآ وقال : هههههههه وش فيك يالغاليه نمدح بنتك شوي نونسهـآ .. واذا مامدحناها احنا يااخوانهـآ من تبين يمدحهـآ بالله عليك ؟؟
تدخل عزآم وهو يقول : إخلص إخلص علينـآ بس وإمش قدآمي ..
وسـآرهـ يللا إخلصي إلبسي عباتك ..
قالت سـآرهـ بإبتسـآمه لأخوهـآ : إن شاءالله ..
طلعـوآ ركبت سـآرهـ مع عصـآم بسيـآرته ( كـآمري 2007 سمـآويه ) ..
وأم عزآم ركبت مع عـزآم بسيـآرته ( أفآلون 2007 بيضـآء ) ..
وتوجهـوآ لبيت أبو سعـود ..

\
/
\
في الخبر – حي الحزام الذهبي – بيت ابو وليد ..

حطت اللمسـآت الأخيرهـ من المـآكياج وطلعت آيه من الجمـآل والفتنه ..
يعني بـ جد إسم على مسمى ..
شعرهـآ جعـدته بالجل بس تجعيد نـآعم مو مرهـ نـآفش يعني بس زآد الكيرلي شوي .. مسكت قصتهـآ من قدآم بـ شباصه على شكل فيونكـه ملونه مثل الألون الموجودهـ بالبدي حقهـآ .. وحطت بـلآشر برتقـآلي على خدودهـآ وكحل أسود من جوآ العين .. وروج برتقـآلي على بطيخي بلمعه نـآعمه تجنن .. ولبست كعب برتقـآلي نـآعم على شنطـه طقم الكعب برتقاليه ..
تعـطرت من عطرهـآ Escada الأحمـر الجديد ..

وأخذت عبايتهـآ ونزلت .. وقابلت منى زوجة أبوهـآ لابسه وكـآشخه وجالسه تكلم صديقتهـآ أمـل وهي تطالع بـ فاتن بابتسامة خبث وتقول لأمل : تكفين أمـل تعـآلي اليوم بيت أهلي أبيك بموضوع مررررررررررهـ مهم ..
أمـل : ليه عسى مـآشر وش صاير ؟؟
منى : مـآشر ياقلبي ,, بس فيه شئ أبي أقولك إيـآهـ .. خطييييييييييييير ..
ضحكت أمل بخبث وقالت : لايكون عن القمـر بنت زوجـك ..
إنقهـررت منى من كلمـة أمل وقالت بصوت وآطي مـآيوصل فاتن اللي تلبس عبـآيتهـآ قدآم مرآية المدخل بكل هدوء وبرآءهـ .. : على تبن بس .. وإيه الموضوع عن الزفته ذي ..
قالت أمل بخبث شيطاني : وش نـآويه عليه يامنى ؟؟ إنتي لاحطيتي أحد ببالك عليه السـلآم ..
قالت منى : أنـآ أنـآ ياأمل وإلا نستيتي أيام الجـآمعه يوم تهـآوشت معـآك الدكتورهـ وش سويتي فيهـآ ؟؟
ضحكت أمل بصوت عـآلي وقالت : ههههههههههه يابنتي انتي مررهـ قديمـه .. لعلمك زوجـة أخوي اللي ذاك اليوم تكلمت علي وتقولي يالصـآيعه.. قلت أوريك من الصـآيعه .. وخليتهـآ مرهـ تطلع السوق ووآحد من اللي تعرفت عليهم شيطان يمشي ع الأرض على هيئة آدمي يـلآحقهـآ لحد مـآجـآب رأسهـآ وأول مقابله بينهم جرهـآ لشقة عزوبيه ودق على أخوي يروح يشوفهـآ وبس شـآفهـآ ضربهـآ لحد مـآكسر عندهـآ قفرهـ في القفص الصدري وجـآء لهى نزيف بالدمـآغ وللحين بالعنـآيه بعد ماارسل ورقة طـلآقهـآ لأهلهـآ .. ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ,,
إنصدمت منى من أمل اللي كل يوم تزيد خبث أكثر وأكثر وقالت بخوف منهـآ : ياويلي منك .. إنتي اللي يعاديك جنى على نفسه .. المهم أنـآ برأسي شئ أبيك تسوينه لي .. إذا جيتي بيت أهلي اليوم أقولك ..
ردت أمل بخبث الدنيا كلهـآ : من عيووووووني أجي .. بس لعيون بنت زوجـك الكيكه ..
إستحقرتهـآ منى أكثر بس سكتت وإتفقت تقابلهـآ اليوم ..

أمـآ فاتن طلعت للسواق وراحت لبيت ابو سعود متجـآهله اللي ممـكن يصير لهـآ ..
والخطط الشيطـآنيه اللي تنحبك من ورآهـآ عشـآن تجيب أجلهـآ ..

\
/
\
الخبر – حي الحزآم الذهبي – بيت ابوسعود ..

وصل الكـل لبيت ابو سعـود والبنـآت جـآلسين مع مهـآ بغرفتهـآ اللي مسويتهـآ أمهـآ لهـآ بالدور الأرضي عشـآن ماتضطر تطلع فوق ..
أمـآ الشبـآب جـآلسين مع أم عـزآم وأم سعود بالصـآله الكبيرهـ اللي بعيدهـ شوي عن البـآب لكن اللي جـآلس بصدر الصـآله يشوف اللي يدخل ..
أمـآ أبوسعـود معـزوم عند أهل منى اللي يعرفهم من بعيد ورآح للعزيمـه ..

قال تركي لـ سعـود اللي قاعد جنبه و هوعيونه على أمـه و كل شوي يأشر لهـآ تكلم خـآلته : أقول سـعـود ؟؟
لف سعـود على تركي وقال : هـلآ ..
إبتسم تركي أكثر وهو يقول لأخوهـ برفعـة حـآجب : من متى وإنت تحـط مرطب شفايف أحـمر ؟؟؟ اللي أعرفه مرطب الرجـآل يجي شفـآف مو أحمـر زي حق الحريم ..
سكـت سعـود شوي يحـآول يستـوعب وبعدهـآ فقع ضحك بصوت عـآلي سمعـوهـ البنـآت دآخل وهو يقول لـ تركي : الله ياخذك إنت وهالعيون .. يازرقـآء اليمـآمه ..
شلون إنتبهت ..؟؟ وبعدين مين قـآلك مـآفيه مرطبـآت ملونه للرجـآل .. فيه ترى وعندي بس ماراح تجربهـآ إلا بعد مـآتتزوج ..
ضحك تركي على أخـوهـ اللي بايع الحيـآء وقال :قريب إن شاء الله بأتزوج ..
إنصدم سعـود وقال متفـآجئ : بذمممتك ؟؟ بتتزوج يالدب ؟؟ ومن هي اللي بتـآخذهـآ إن شاء الله ؟؟
قال تركي وهو يتلفت حـوله لا يسمعونـه : أسكت وجـع لاتفضحنـآ .. بس بإذن الله رآح أصير عديلك .. ( قالهـآ وهو يلعب بـ حواجبه ) ..
تفاجأ سعـود أكثر وهو يقول : مين هي طيب ؟؟
فتح فمـه تركي بيتكلم بس قطع عليه صوت الجـرس يدق ..
قـآم على أسـآس يفتح بس شـآف لمـى رآحت تركض تفتح البـآب ورجع يجلس بس لقى سـعـود يسولف مع عزآم وأمـه تكلم خـآلته بإذنهـآ وخـآلته كل شوي تطـآلعه مبتسمـه وهو منحـرج ,,,

\
/
\

عند البنـآت ..

فتحت لمـى الباب لـ فاتن وهي تستقبلهـآ بالأحضـآن ..وطبعـآ عـزآم ورآمـآ قبلهـآ ..
قـآمت رآمـآ تنـآقز تبي تسلم على فأتن هي وعزآم ( الصغير طبعـآ ^,*) ..
اللي جـآبت لهم هدايا لمـآ رآحت تشتري لـ بنت مهـآ جابت لهم معـآهـآ بس مانزلتهم وخلتهـآ بسيارتهـآ مع السواق ..
نزلت تسلم على رآمـآ اللي قامت تحضنهـآ وتعطيهـآ هديتهـآ .. بيت فله ومطبخهـآ ومدري ايش .. وعزآم يسحب رآمـآ من شعرهـآ عشـآن توخر ويجي دورهـ بالسـلآم والأحضـآن .. وفعـلآ سحبهـآ وراحت تبكي عند أبوهـآ وهي مـآسكه هديتهـآ بيدينهـآ .. سلمت فاتن على عزآم وقالت روح عند رآمـآ إعتذر منهـآ قول أنـآ آسف وبوسهـآ علة خدهـآ وتعـآل أعطيك هديتك ...
زعل بالبدايه بس كل شئ عشـآن خـآطر الألعـآب يهـون ..
راح يركض ورآ رآمـآ اللي وصلت لأبوهـآ وتبكي بحضنه وبيدهـآ لعبتهـآ وهي تقوله : عذآم ثحب ثعلي عثان كنت ابوث خاله فاتن ,, وهي تعطيني فله ..
( عزآم سحب شعري عشان كنت أبوس خـآله فاتن .... ) ..
جـآء عندهـآ وبآسهـآ على خدهـآ وقال : خلاث خـلآث .. خاله فاتن دآلت بوث لآمـآ بعيدن تعال اعطيك الثيارهـ .. بث هي يالبي دالت دول حاذهـ .. وث وث وث يالبي .. إيه انا آفث ..
( خاله فااتن قالت بوس رآمـآ .. بعدين تعال اعطيك السيآرهـ .. بس هي ياربي قالت قول حآجه .. وش وش وش ياربي .. إيه آنـآ آفس ( آسف يعني .. لبى قلب أخوي ^,^) ..) ..
ضحك عليهم سعـود وعلى شكل رآمـآ اللي رضت وراحت معـآهـ عند فاتن وأمهـم..
اللي أول مـآدخلت عليهم فاتن وهم فالينهـآ سوالف وضحك وهبال ..
وسـآرهـ إنعجبت كثيييييير بـ فاتن ..
وفاتن حبت بنـآت أم عزآم أكثر وهي ببالهـآ تقول : ياسبحـآن الله .. من يصدق إنه هالبنـآت الذوووق هم خوآت الوقح عـزآمـووهـ ..؟؟!!

\
/
\
عند الشبـآب بالمجلس ..

دق الجـرس وطلعوآ أمـه وخـآلته وهو لسى متنح في اللي شـآفه ..
اللي مـحـد عـرفه إنه فـآتن يوم دخـلت وشالت الغطـآء وفكت شعرهـآ وهي تسلم ع الصغـآر ولمـى كـآن هو يشوفهـآ بوضوح .. مـآإهتم لـ لمى لأنه حـآفظهـآ زين وهي أصلا توهـآ متغطيه عنه قبل سنتين .. وهي عندهـ مثل سديم ..
بس مـآإستوعب إنه هذي فاتن كبر أخته وبنت خالته يعني صغيرهـ وبكل هـآلجمـآل ..
كيف لو كبرت ووصلت العشرين وش رآح تصير ؟؟؟؟!!
فكر بنفسـه (( يتيمـة الأم .. متعـذبه من زوجـة أبوهـآ .. مـآعندهـآ خـوآت .. هايته بـلآرقيب .. بس كل هـذا مقابل .. المـآل اللي بيدينهـآ .. والعز اللي هي فيه ومبين من لبسهـآ وشكلهـآ والهدايا اللي تدخل محمّـله فيهـآ ,, جمـآلهـآ .. حبهـآ لهـآلأطفـآل .. ولهـآلعـآئله اللي يعتبرونهـآ بنتهم ..أشيـآء كثيرهـ تحسب لهـآ وضدهـآ ..لـحظـه لـحـظـه .. أنـآ وش علي أفكر فيهـآ وبخصـآلهـآ .. ضدهـآ والا لهـآ أنـا مايخصني .. لااني ابوهأ ولا اخووها ولا ولد عمهـآ ولاشئ بالنسبه لهـآ .. الصدف جمعتنـآ 3 مرآت وبس .. الغريب إني مو قـآدر أشيلهـآ من بـآلي .. وكل ماتناسيتهـآ رجع شئ يذكرني فيهـآ ..آآآآهـ ياربي فكني من هـآلتفكير الغبي ..)) ...

صحى من تفكيرهـ على صوت محمـد زوج مهـآ و نوآف أخوهـ وهم يقولون لـه : مـآودك تسلم يالأخـو ؟؟
ضحك بإحراج وقام سلم عليهم ..
(( محمد (28 سنه ) مملوح .. يقرب لهم من بعيد ,, متزوج مهـآ من سنتين .. عـآنى هو وإيـآهـآ من سـآلفة تأخير الإنجـآب .. لكن رب العـآلمين رزقهم ببنوته تملى عليهم حياتهم .. ماله دور كبير بالروآيه )) ..

جلس محمد جنب نسيبه سعـود وجـآء بعـدهـ نوآف يسلم على عزآم ..

(( نـوآف ( 25 سـنـه ) ممـلوم بجـآذبيه قوويه له .. صديق تركي وعصـآم الروح بالروح من ايام المدرسه للجـآمعـه للشغل .. لأنه يشتغل إدآري بنفس المستشفى اللي يشتغل فيه تركي وعصام .. وقالبين المستشفى فوق تحت بهبالهم ^,* ,, مرح وخفيف دم .. بس قلبه طيييييب وشهم رآعي فزعـآت وموآقف .. وبنعرف قصته بعدين .. بس مع مين الله عـآلم ^,* ))

جلسـوآ الشبـآب يكمـلوآ سوالفهم وقهوتهم وضحكهم مع بعض ..

\
/
\

عند البنـآت ..

دخـلـت أم عزآم وأم سعـود غرفة مهـآ وهم يقولون لهم يقصرون أصوآتهم لأن الشباب يسمعون اصواتهم اذا ارتفعت شوي بحكم قربهم ..
قامت فاتن بخجل سلم على أم عزآم اللي أول مرهـ تشوفهـآ وهي تقول : هـلآ خالتي كيفك ؟؟ ( وهي تبوس رأسهـآ ) ..
أم عزآم تنحت بقووووة في فااتن وهي مشبهه عليهـآ شوي وتقول : هـلآ بك يابنتي .. الحمدلله انا بخير وعافيه انتي كيفك ؟؟
قالت فاتن بابتستآمه حلوة : الحمـدلله بخير بشوفتك خالتي ..
أُعجبت أم عزآم بشكل فاتن وفوق هذا اسلوبهـآ الحلـو والرآقي وقالت :الله يسلمك يابنتي اجلسي حيـآك ..

ام سعـود مـآشـآلت عينهـآ عن خطيبة ولدهـآ اللي اليوم بعينهـآ زآيدهـ حـلآ دآمهـآ حبيبة الغـآلي وإختيآرهـ ..أمـآ هي كـآنت بتمووت من نظرآت خـآلتهـآ المتفحصه لهـآ ...

قطعت أم عزآم تفكير أم سعـود وهي توجـه الكـلآم لـ فاتن : ياامي .. أي سنـه تدرسين إنتي ؟؟
قالت فاتن بـحـيـآء وهي تطـآلع المـرهـ اللي رغم إن سنهـآ بالـ 40 إلا إنه جمـآلهـآ ماإختفى منهـآ وقالت : مع لمى وسديم ثاني ثانوي علمي ..
قالت أم عزآم : آهـآآآآ الله يوفقكم يابنتي .. إلا بغيت أسألك من بنته إنتي ياامي ؟؟
أثرت كلمـة(ياامي ) على فاتن كثير وحبت هالحرمه زود من كثر ماتقولهـآ هالكلمـه وقالت : بنت فـهـد الفـهـد ياخـآله ..

هنـآ كـآنت الصـآآآآآآآعقه على أم عزآم اللي انقلب وجههـآ 180 درجـه من الإسم اللي سمـعـته ..


والكل طـآلع بأم عزآم مستغرب يوم قالت : مين ؟؟ فهـد الفهـد ؟؟ إنتي بنت فهـد الفـهد ؟؟

خـآفت فـآتن أكثر وقالت : إيه أنـا بنت فهـد الفـهـد ياخاله .. ليش فيه شئ ؟؟
تعرفين أبوي ؟؟

سكتت أم عـزآم وسط ذهـول الكل من موقفهـآ وهي مـلآمح الصدمه وبعدهـآ تباشير الفرح بانت على وجههـآ ..مسحت دمعـه نزلت لاارادي منهـآ بطرف شيلتهـآ ..

وقالت : ..............................


آخر مواضيعي

* السلطات الأردنية تحبط محاولة تهريب 76 كيلو من الحشيش للمملكة
* How to become a successful salesman - sales tips
* دار الكتب الوطنية في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث تصدر ديوان الشعراء المعمرين
* لص الأربعين جريمة في قبضة شرطة الرياض
* أفكار طه حسين كانت همزة الوصل بين الثقافة العربية والغربية
* تحقيقات حول وفاة مواطن بـ10 طلقات نارية
* متزوجات يدخلون مواقع الدردشه لاجل الفضفضه لانشغال الزوج !
* متسابقون في دقت ساعتك يشكون: لم نستلم الجوائز إلى الآن
* اطفال المبتعثين في حضانات الكنائس !
* عصابة العمائر الحديثة في مكة في قبضة الأمن

لا تفكر في المفقود ..
.. كي لا تفقد الموجود
  رد مع اقتباس
قديم 05-28-2009, 05:57 PM   #5

CEO

 
الصورة الرمزية Bandar

العضوٌﯦﮬﮧ » 2
 التسِجيلٌ » Mar 2009
مشَارَڪاتْي » 4,638
 مُڪإني » بيتنا الجميل
دولتي »  Saudi-Arabia
 نُقآطِيْ » Bandar طريق النجوميةBandar طريق النجومية
مزاجي »
¬» مشروبك   7up
мч ѕмѕ ~
أجمل الاوقات،، تحسها لحظات،، ولو كانت ساعات!
мч ммѕ ~

Bandar غير متواجد حالياً

افتراضي




آلــبــآرت آلــخــآمس ..


]حـآجتي لـكـ ] ..

حـآجـة الأيـتــآمـ .. وً .. إيدين آلـغـريق ..

طـآلبـكـ طـلـبه ..

تـرآنـي ’’ أعـشـقـكـ ’’ ..

صُــون الأمــآنــه ..} ..

\
/
\
الخـبر – حي الحـزآم الذهبي ..

قالت أم عـزآم بتوتر وي تبي تتأكد من اللي ببالهـآ : ياامي إنتي أبوك قد سـآفر فرنسـآ يدرس أو يشتغل ؟؟
إستغربت فـآتن أكثر وقالت وهي عـآقدهـ حوآجبهآ : إيه سـآفر درس بـ فرنسـآ وكـآن سـآكن عند عـآئله فرنسيه اللي هم أهل أمي .. وكـآنوآ مسلمين وبعـدهـآ تزوج مأما..
ظهرت تباشير الفرح بوجه ام عزام اكثر وقالت : يعني يعني إنتي بنت فـهـد ؟؟ فهـد ؟؟
إستغربت فاتن اكثر وتحس اعصابهـآ بتتلف من كـلآم ام عزام الغامض وقامت عندها ومسكت ايدينها وقالت : ياخـآله تكفين وش عرفك بـ أبوي ..؟؟ وليش مستغربه إني بنته ؟؟
ضمتهـآ أم عزام ودموعهـآ تنسكب على خدهـآ بهدوء وسط ذهول الكل وإستغرآبهم وأولهم ام سعـود اللي ماتدري وش في إختهـآ أو وش تحس فيه >> ^,* ..

فاتن كان احلى اكثر من حال الموجودين ذهول وإستغراب وخوف ..
ماتدري ليش خـآيفه أو من إيش ...
يمـكن لأنها خايفه تسمع شئ مايرضيها عن ابوها .. او ان طلع لأبوها اهل بعد كل هالسنين ولأنه وحيد اهله صار مثل المقطوع من شجرهـ ..
سحبت نفسهـآ بهدووء من حضن ام عزام وهي تقول برجـآء : خـآلتي تكفين طلبتك وش اللي تعرفينه عن ابوي وخـلى حالك كذا ؟؟ تكفين طمنيني ..
مسحت ام عزام دموعها بطرف شيلتها وهي تقول بحنان فائق لـ فاتن : يمـه .. أبوك ماعندهـ غيرك ؟؟ يعني اقصد ماعندك اخوان ؟؟
فاتن خلاص ماعاد فيها صبر ودها تقوم تصارخ وتقول ليش كل هالأسئله بس قالت بصوت متوتر : لا عندي اخت واخو من زوجته الثانيه ..
قالت ام عزام : الله يرحمك ياابو عزام .. كان وحيد ابوة وامه وتوفى ابوة وهو صغير .. بعدهـآ أمه تزوجت وآحد ينقال له عبدالله الفهـد وجالهـآ ولد منه .. اللي هو ابوك ياامي .. ولمـآ كبروا تزوجت انا بو عزام وجبت عزام وسمر وعصام وسارهـ .. ويوم كنت نفاس بـ سارهـ عام 1407هـ قالي ابو عزام ان فهـد اخوة يبي يسـآفر يكمل دراسته بـ فرنسا .. وبعدهـآ سـآفر على اساس يضل هنـآك 4 سنين .. واللي نعرفه انه راح مع واحد من اصدقائه .. وسكن معـآهـ .. بعد سنتين عام 1409 هـ جـآنـآ خبر إنه صديق فهد اللي سافر معـآهـ صار له حادث معـآهـ وتوفى ومعـآهـ شخص ثاني بعد بس دخل بـ غيبوبه وبعدهـآ توفى .. كلنا قلنا انه اكيد هذا فهـد الا ابو عزام اللي مافقد الأمل انه اخوة يكون حي .. عاش حاله مو طبيعيه وجـآء لـه القلب من كثر الصدمـآت اللي يتعرض لهـآ لمـآ احد يقوله حي والا مـآت والا ماندري عنه .. كان مايقدر يسافر لأن حالنـآ بسيط ومو قد تكاليف السفر والسكن بدوله اجنبيه .. بعد سنتين أنـآ جبت سديم عام 1412هـ .. ولما صار عمرهـآ 10 سنين توفى ابو عزام عام 1422هـ وكان يوصيني بالعيال وبـ فهـد .. ويقول لي فهـد حي يامنيرهـ .. فهـد مـآمـآت .. (( إنهـآرت أم عزام تبكي لما تذكرت هالموقف مثل مالكل يبكي من أثر الصدمه بالخبر .. معقوله فاتن بنت عمهم ؟؟؟ معقووله ؟؟ ))
أمـآ فاتن كانت أكثرهم إنهيار لمـآ حست بـ طعم الأهل والقرابه والعـآئله ..
يعني انا لي اهل .. لي نـآس يحبوني واحبهم بـ صدق .. لي عمام وعائله كبيرهـ ..
لي بنت عم وولد عم وزوجـة عم ؟؟ معقوله أنـآ عندي كل هـذا وانا ماادري ؟؟

ماحست بنفسهـآ إلا وهي بحـضن ام عزام اللي كانت تشم فيهـآ ريحـة الغـآلي هي ماقدرت تنفذ وصيته بـ فهـد لأنه رجـآل كبير .. بس تقدر تنفذهـآ ببنته اليتيمه الأم .. والي بحاجتهم ..
ضمتهـآ أكثر لهـآ وفاتن تبكي بصوت عالي ..

\
/
\
عند الشباب ..

قام واقف وبـآن طوله الجـذاب وجسمه الحـلو وهو ينسف شمـآغه ويقول لـ عصام وتركي : قوم خلص إنت وإيـآهـ من الصبح وإنتم تتقهـوون بالله ماشبعتـوآ ؟؟
شرق عصام بالقهـوهـ وقال : كح كح كح الله ياخذك قول آمين ,, وش هالعين مالت عليك ؟؟ ياخي انت واحد تهتم برشاقتك بزيـآدهـ خلنـآ نـآخذ راحتنـآ بالأكل .. واكل بيت زي الأوآدم مو اللي تطبخه لنـآ بـكل كشته اللي يديم النعـمه بس ..

ضربه نواف على ظهـرهـ برجله بخفيف وهو يقول : قوم قوم بس .. الله يديم النعـمـه هـآهـ .. اجل لا كشتنـآ لا اشوف خشتك مقـرَّب عندي وتبي تذوق وتاكل .. والله لأفقع وجهـك فـآهم ؟؟
ضحك تركي عليهم وقام يوقف وهو يمسك جيوبه ويقول : قوم بس انت واياهـ .. لو نننتظركم تخلصون مناقرتكم ماخلصتوا .. والله كانكم ضراير مو اخويـآء خخخخخخخخخخخخخ ..
ضحكـوآ عليه الشبـآب وطلع تركي ونواف وعصـآم يروحون يتمشون ويقابلون اخوياهم الباقيين ..
أمـا سعود وعزآم ومحمد جـآلسين يسولفون ..
ويحاولون يقنعون عزام بالزواج .. بس هو معنَّـد مايتزوج الا بعد مايزوج اخوه وخواته ..

\
/
\

عند البنـآت ..

قطع جـو الهـدوء والدموع صوت فاتن لمـآ قالت لأم عزآم بعد مـآهدت شوي : طيب ياخاله انتي ماسالتي بعد كذا ماقلتي لـ عزام ؟؟

قالت ام عزام بهـدوء : عزام ياامي كانت حـآلته حـآله .. توفى ابوهـ وعمرهـ 19 سنـه توهـ بأول جـآمعـه وكان يشتغل محـآسب بشركـه بالخبر .. بعدين نقلنا الدمام لأن ابو عزام كان شاري بيت هنـآك بس مأجرهـ ,, ولما توفى طلعنا المأجرين ورحنا سكننا فيه لأننا ماكنا نقدر ندفع اجار البيت بالخبر .. وبعـدهـآ انا نسيت الموضوع تمـآمـآ لأنه كل ماسالت احد قالوا لي ان اللي كان مع صديق فهـد بالحـآدث سعودي معنـآتهـآ هو ,, وشلت الموضوع من بالي واهتميت بعيالي ..
وإنتي يامي كيف كنتوا عايشين ..

شكتت فاتن شوي تتذكر وقالت بصوت هادئ مازالت اثار الصدمه عليه : انا ياخالتي اللي اعرفه ان ابوي بعد سنتين من دراسته سكن عند عائله فرنسيه مثل ماقلت لك وتزوج ماما ولمـآ ماما جابتني منعوهـآ تحمل بعدي .. بس بعد 9 سنين حملت وهالشئ أثر عليهـآ كثير لأنها كانت تبي تجيب لي اخ او اخت بس ماربي كتب .. لأنهـآ توفت بالولآدهـ والطفل كـآن ملتف عليه الحبل السري وانخنق وتوفى .. وعدم اهتمامهم فيهـآ كـآن أحد اسباب الوفـآهـ على كلام بابا .. وبعدهـآ بسنه جيت انا وبابا ع السعوديه وسكننا بالخبر ,, درست انا وهو فتح له مؤسسه صغيرهـ لحد ماكبرت الحين وصارت من اكبر اللشركات بالشرقيه ..
قالت أم عزام : الله يرحمهـآ يارب ..
ووشلون زوجـة ابوك معاك ياامي ؟؟
بان الالم والهم على وجـه فاتن وقالت وهي منزله راسهـآ : الحمدلله على كل حـآل ياخالتي ..
حزنت ام عزام على فاتن اكثر وقالت : الله يفرجهـآ من عندهـ يابنيتي لا تضيقين نفسك ..
إبتسمت فاتن بألم وقالت وهي تطالعهم كلهم : امين ياخـآله .. بس شلون اضايق نفسي وانا عرفت انه طلع لي اهل وعائله وعزوهـ بعد ابوي .. انا كنت احسد لمى عليكم وانه عندها اقارب وناس يحبونها وتحبهم ... ناس تربطهم فيها علاقة دم وقرابه مو بس صداقه ,, ( قالتهـآ وهي تمسح دمـعـة فرح وحيدهـ نزلت من عينهـآ ) ..
قامت لمى عند فاتن وهي تضمهـآ وتقول بـمـزح محاولة تغيير الجو الكئيب : وش عليك ياعم طلعت سديم بنت عمك .. وانا اللي طلعت من هالعلاقه بلووشي .. ههههههههههههههههههه ..
ضحكوا كلهم وقامت سديم عند فاتن وهس تسحبهـآ من لمى وتضمهـآ وتقول : وخري بس عن بنت عمي .. واااااااي وناااسه طلع عندي بنت عم غير الشيفه لمـى ..
ضحكوا كلهم على هبال الـ ثنتين وقالت لمى لأمهـآ وهي حاطه يدها على خصرهـآ وتمثل الزعل : يممممممـه تكفين حاولي تتذكري يمـكن عندي عم والا عمـه من الرضاعه غير عمي الأقشر طلال ..
ضحكت امهـآ وقالت : من وين اجيب لك ياحظي .. هذولا اهلك وهذا حظك عـآد ..
قالت لمـى بجديه : بس الغريب يمـه إنه من 8سنين وفاتن صديقتي وجيراننا بعـد ولو ان بيتهم بالجهه الثانيه بس ماقد جبنا طاري ابوهـآ قدام خالتي من قبل ولا عرفت الا الحين .. وحتى انتي يمـه ماعرفتي انه هذا اخو عمي خالد الله يرحمـه ,,
قالت امهـآ : مو احنا ياامي كنا ساكنين بالرياض .. بس لمـآ توفى ابو عزام الله يرحمـه قبل 10 سنين ابوك قدم نقل على ارامكو من الرياض للشرقيه وانقلوة الخبر .. وماكنت اعرف بـسالفة اخوة ..
قالت سمـر وهي تبوس فاتن على خدهـآ : بس الحمدلله ان الله اظهر الحق وبانت الحقيقه وعرفنـآك وعرفتينـآ ..
إبتسمت فاتن بـ محبه لـ سمر وقالت : اللهم لك الحمـد يااارب ..

سمعـوآ أذان المـغرب وقاموا يصلون ..
وفاتن طول صلاتهـآ وهي تحمدالله وتشكرهـ على هالنعمـه ..
بس باقي ترجع البيت وتتأكد من هالكـلآم من أبوهـآ ..
لأنهـآ بس تتذكر انه مرهـ قال لأمهـآ قبل ماتتوفى انه عندهـ أخ بس ماعاد سمع عنه شئ او ساف منه رسائل وكذا ..
وهي نست هالشئ لأنهـآ كانت صغيرهـ ومااهتمت ..

\
/
\
الـخبر- الكورنيش – الوآجهـه البـحـريه ..

كـآنوآ حـوآلي 6 شبـآب جـآلسين مع بعض وسوالف وضحك وذب على بعض ..
تركي وعصام ونواف .. وسلطـآن ونايف وحمد ..

قال سـلطـآن لـ عصام : أقول يالنسيب ..؟؟
لف عصام بقوة وقال بتريقه لـ سلطان : من هو النسيب ؟؟ لايكون أنـآ ؟؟
قال سلطـآن بإبتستآمه على جنب : إيه إنت .. ليه عندك مـآنع ..؟؟
ضحك عصـآم بصوت عـآلي وقال بإستهـزآء بـ سلطـآن : أنت تنـآسبني أنـآ ؟؟
أنت ياسلطـآن ؟؟ هههههههههههههههههههههههه ..
إرتفع ضغط سلطـآن وعصب بس حـآول يكبت ويوشف آخرتهـآ وقال : إيه وإلا ماني عـآجبك ياحضرة الـدكتور خخخخخخخخخخخ ؟؟ ( قالهـآ بطنـآزهـ لأن عصام ممرض وبالإستقبال بعد ) ...
قال عصـآم وعلى فمـه إبتسـآمة إستهـزآء بعد مـآعرف إن سلطـآن مو بس يكلم بمات على حد قوله لأ يهددههم ويجرهم للشقق وياخذ عليهم ربح كبير وهالشئ عرفه عصام بالصدفه يوم سمع سلطـآن يقوله لـ نايف خويهم .. بس ماقال لـ سلطـآن انه يعرف ..
وقال : والله ياصديقي المحترم (شدد عليهـا) انا ماازوج اختي أي احـد ,, واذا باناسب مااناسب الا رجـآآآل .. سمعت وش اقول ياسلطـآن رجـآآآآآآآآآآآل ...
ارتفع ضغط سلطـآن وتركي إبتسم وإرتـآآآآآآآآآآح لكـلآم عصام واللي بيّن إنه متغير على سلطـآن ..
وقام سلطـآن واقف من العصبيه ويقول : وأنـآ وشو قدآمـك ؟؟ رجـآل وغصب عنك رجـآآل .. وراح يجي اليوم اللي يشرّفـك نسبي ..
قام عصـآم واقف وهو يقول : تخسي الا انت .. موب انت اللي يشرفني نسبه ياللي تلعب بأعراض النـآس .. وتفضحهـم ..مافكرت بخواتك ؟؟
ضحك سلطـآن بسخريه وهو يطبطب على كتف عصام ويقول : روح يابابا رووح .. الحين انا اللي العب باعراض الناس وانت وشو ؟؟ مو ذاك اليوم جيت تشحذني رقم بنت شحـآذهـ عشان تجرب وتحب .. ؟؟ مو انت يااستاذ عصام ؟؟ وأكيد إختك مابتروح بعيد عنك ..
عصـآم مـآحس بنفسـه إلا وهو يبقسه على وجههـه ويطيح فيه ضرب ..

بالوقت اللي تركي إنصدم فيه صدمـه قوويه من عصـآم وإنـه ممـكن يكون يكلم بنـآت وقام وآقف يبعد عصـآم عن سلطـآن ويدافع عنه وعن إخته دآم إنهـآ بنت خالته أولآ وبحسبة خطيبته ثانيآ ..
وقال تركي بصراخ وهو يسحب بلوزة سلطان اللي امتلت دم من ضرب عصام له: تخسي الا انت ,, عصـآم ماجرَّهـ لهـآلبـلآوي غيرك يالوآطي ..وإن سمعتـك تجيب طـآري خطيبتي على لسـآنك .. (ومد سبابته بوجهه عـلآمة الحلف والتهديد وهو يقول بصوت مرعب وعيونه تشب نـآر ) واللي رفع سبع وبسط سبع مـآيكون ذبحـك إلا على يدي ..فـآهم ؟؟؟؟!!!

إنصدم الكل من كلمـة تركي .. واولهم عصـآم ونواف ..
اما تركي ترك سلطـآن ع الأرض ومشى والنـآر شابه بـ صدرهـ شب ..

وعصـآم مشى لـ سلطـآن وتفل عليه وهو يقول : تف عليك وعلى اشكـآلك يالوآطي ..
مشى عصـآم عنه أمـآ نوآف وآقف مذهـوول طـآلع بـ سلطـآن اللي يقول بصوت كأنه فحيح أفعى غدآرهـ : والله ياعصـآم لأخليك توافق على زواجي من الـقطعـه أختك وإنت تنـآقز من الفـرحه ..
إنصدم نوآف من كـلآم سلطـآن اللي يدب الخوف بقلب الـوآحد غصب وقال بـ حزم : سلطـآن البنت مخطووبه لـ تركي مثل ماسمعت .. وش لك فيهـآ ..؟؟

ضحك سلطـآن بصوت عـآلي وهو يمسح الدم اللي نـآزل من خشمـه وشفتـه : لا ياقلب أمك عندهـ وحدهـ أحلى بكثيييييير وأصغـر .. ههههههههههههههههههههههه .. والله لأخليه يبوس رآسي لأني نـآسبته وهو مستـآنس .. خصوصـآ إنهـآ لآهي مخطوبه ولاشئ يعني حـلوة من مجـآميعه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..

قرب نوآف لـ سلطـآن وتفل على وجهه وقال : تف على هالـشنب اللي بوجهـك يالحـقير يالخسيس .. تطـآلع بـ أخت خويك يالخاين .. ياحيف على الرجـآل بس ..

تركـه ورآح وهو ميت خـوف على عصـآم وتركي واللي ممـكن يصيب أخت عصـآم بعد تهديد سلطـآن واللي وآآثق من تنفيذهـ .. قال بقلبه ( يارب استر يارب استر يارب استر ) ..

ركب سيارته ودق على تركي اللي قاله انهم بيرجعـون البيت وطلبوهـ يجيهم هنـآك ووافق واتجـه لبيت ابو سعـود ..

\
/
\
بيت ابو سعـود ..
عند الشباب ..

عصـآم معصب ووآصل حدهـ وتركي أكثر منـه ..
أمـآ نوآف مـآيدري وش يسوي خصوصـآ إن سلطان يقصد إخت عصـآم الثانيه ..
خـآيف يقول لـ عصـآم ويندم وخـآيف يسكت ويسوي هالحقير شئ يخليه يحمل ذنب هالمسكينه برقبته طول مـآهو عـآيش لأنه عـآرف وسـآكت ..
سمـع عصـآم يقول لـ تركي : مشكـور ياتركي على فزعتـك وعلى .. إحـم .. مشكور وبس ..
تركي طـآلع بـ عصام بنص عين وهو يقول : أنـآ ماسويت لك شئ تشكرني عليه ..
قال عصـآم بتوتر ووجهـه طـآيح من تركي : أقصد كـلآمك عن اختي ..
طـآلع تركي بـ عصام بقوة وقال : إختك هذي تعتبر خطيبتي لأني خطبتهـآ اليوم .. ودفاعي عنهـآ كـآن وآجب لأزم اسويه لأنهـا بنت خالتي أولآ ... وإلا إنت خسـآرهـ إنهـآ تكون أختك ..
قالهـآ وقام توجـه للصـآله لأنهم الحين بالمجلس وهو ينـآدي على لمـى أخته في ظل صدمـة عصام بكـلآم تركي بس فهم ان سببه الكـلآم اللي قاله سلطـآن عن مكالمة البنات وكذا ..
جـآت لمـى خـآيفه من صراخ تركي وتركض وتقول : هـلآ تركي وش فيك تصارخ كذا ؟؟
قال وهو عـآقد حـوآجبه : شوفي لي طريق بأطلع غرفتي أبدل مـلآبسي ..
قالت : طيب إطلع لأن كلنـآ بـ غرفة مهـآ ..
راحت الغرفه وسكرت البـآب وهو تـوجـه للدرج ...

\
/
\

بالدور الثاني ..

كـآنت تكلم صديقتهـآ شذى بـ غرفة لمـى وتقول : ههههههههههههه الله يقطع ابليسك ياشذى .. إنتي وخطيبك الأهبل ذا ..
شذى : إحترمي نفسك عـآد .. هذاعـبوودي فديته ماارضى عليه احد يقول عنه شئ ..
خلصت سـآرهـ من تعديل شكلهـآ عند الـمـرآيه وفتحت بـآب الغـرفه وهي تقول : وع قال عـبودي قال .. ياقدمـك إنتي واياهـ ..
قالت شذى : وع عليك وعلى المتعوس اللي بتاخذيه ..
ضحكت سـآرهـ بنعومـه وقالت : لا ياحبيبتي اللي باخذهـ أنـآ مو أي وآحـد لآزم يكون جنتل مـآن ووسيم وغني .. غني كثير ..

\
/
\
عندهـ هـو ..

كـآن طـآلع ركض ع الدرج وكأنه يطلع عصبيته بالدرج والركض ..
وصل على آخر درجـه فوق وهي جـآيه قدآمـه بتنزلهـآ ولأنه مـآشي بسرعه ماقدر يتحكم بسرعته وصقعت فيه وطـآح جوآلهـآ ولأنهـآ كـآنت بتطيح صرخت و تمسـكـت فيه وهو تمسك بخصرهـآ يعني هي صـآرت بحـضـنه ..
ولا ارادي سحبهـآ على فوق يعني طلع هالدرجـه وهو ماسكهـآ وبسبب طوله وقصرهـآ هي بالنسبه له قدر يسحبهـآ عـآدي .. ورآسهـآ على صدرهـ وهي للان مااستوعبت شئ ..

كل هاللي صـآر بـظرف ثواني ..
إستوعب هو انه فيه وحدهـ بحضنه بعـد عنهـآ بعد مـآفك خصرهـآ وهي رجعت على ورآ ..

ويوم شـآفهـآ بغى يوقف قلـبـه ..
جمـآل .. سـحـر .. جـآذبيه .. حب عمـرهـ قدآمـه .. اللي سكنت قلبه من الـصَّـغـر كانت بحضنه .. كـآن ضـآمهـآ .. كـآن محتوي قلبه بين إيديه بعد مـآرآح معـآهـآ من سنين .. رجعت لـه الروح والحيـآهـ وهو يشوفهـآ قدآمـه ..

أمـآ هي ..
صـدمـه .. مـآتدري وش اللي حصل .. انـآ كنت بحـضن وآحـد .. أنـآ كنت بأطيح قبل شوي وصقع فيني وآحـد .. إيه أشم ريحـة عطـر رجـآلي سـآحر ,, مـآأشوف إلا ثوب قدآمي وشمـآغ على الأرض وشكله كـآن على كتفـه ..

رفعت عينهـآ شوي شوي وهي حـآطه يدينهـآ على صدرهـآ بعد الخـرعه ..
وشـآفت اللي مـآتوقعتـه أبد ..

(((( تــركي )))) & ((( سـآرهـ ))) ..

هي .. شـآفتـه غير .. غير عن كـل مرهـ تشوفه فيهـآ .. باين عليه تعبـآن ومهمـوم بس زآئد حـلآ ورجـوله ووسـآمه ..
أكمـآمـه اللي مشمـرهـآ وكأنه كـآن بمضـآربه .. وو .. إيه كـآن بمضـآربه على صدرهـ دم ,, ياويلي وش صاير .. أكيد عصـآم معـآهـ ..
كـآن تفكيرهـآ بشكله الوسيم الجـذآب .. والدم اللي على صدرهـ ..

هو .. أنوثتها ذبحـتـه .. جمـآلهـآ أسرهـ .. ريحـة عطرهـآ دوختـه .. جمـآل ومـلآمح طفوليه تجنن .. تشبه لـ عصـآم كثير .. بس هي مـلآمحهـآ أنثويه أكثر وأحلى ..
الذهبي عليهـآ مطلعهـآ أميرهـ .. بس أميرهـ له هو وبس ,, أميرتـه هو ..

إستوعب اللي يفكر فيه وقبل لا يتهـور ويسوي شئ قال بصوت متوتر : آآ .. آ. آنـآ آآسف سـآرهـ .. ماانتبهة لك ..بس صار لك شئ ؟؟

إنتفضت سـآرهـ من الخـوف إنهـآ تكلم وآحـد وواقفه قدامه كذا وقالت بخوف : لآ لآ ماصار شئ بس .. (وتلفتتت ) وقالت : جـوآلي تكسر .. آ .. آ.. آنـآ آسفه ..

قالتهـآ ونزلت تركض .. منع نفسه لايلتفت يشوفهـآ وهو يسمع طقطقة كعبهـآ على رخـآم الدرج .. مفـآيه طالعهـآ الحين وهي محرمـه عليه ..

دخل بسرعه لـ غرفته وهو يحـآول يهدي (ضربـآت) قلبه ..

\
/
\

عند الشبـآب ..

نوآف قرر إنه يسوي اللي ببـآله أهم شئ صديقه وقريبه مايتضرر لا هو ولا اخته..

عصـآم مهمـووم وحـآلته حـآله وقرر يطلع ويروح أي مكـآن يرتآح فيه ويتنفس شوي لأنه يحس إن المكـآن مخنووق وضيق رغم كبرهـ ووسعـه ..

سعـوود يفـكـر شلون يقنع سمـر تحمـل وتترك المـوآنـع عنهـآ وهي معنَّـدهـ ..

محمـد ماسك بنته وفرحتـه لا توصف فيهـآ ..
أمـآ عـزآم اللي كـآن يكلم صديقـه بالـحـووش وجـآء بيدخل بس سمـع صوت ضحك وصراخ وهبال بنـآت ..
إرتفع ضغطـه وعرف إنهم سديم ولمـى وإنهم طـآلعين من الباب الخلفي الي بالمطبخ وجالسين برى ..
ولو طـلع نواف او محمـد وسمعـوهم وش بيقولون عنهـم ؟؟
مـآحس بنفسـه وهو مـآشي لـ المكـآن اللي هم فيه وصـرخ عليهم وعـآرف إنهم بيدخـلون بسرعه وقال : بنت إنتي واياهـآ وجـع وش هالصوت ..؟؟

\
/
\
عنـد البنـآت ..

كـآنوآ يسولفون ومندمجين بقووة مع بعض ..
وكـآنت سديم جـآلسه على عتبة الباب حق المطبخ اللي يطلع ع الحـوش ..
ولمـى جنبهـآ وسـآرهـ وفاتن قدآمهـم ..

وكـآنت سديم تحكي لهم عن قصـة بنتين تهـآشوا بالمدرسه وتضاربوا ومدري وش صـآر ..
وهي توصف ومتحمـسه والباقيين يضحـكـون ومندمجين معـآهـآ ..
وسديم تقول : هههههههههههههه والله لو تشوفون شكلهـآ وهي تسدحهـآ بالأرض وتقعد على بطنهـآ وتشد شعرهـآ هههههههههههههههه آآهـ يابطني آآهـ ..
والبنـآت : ههههههههههههههههههههههههههههههههه >> ميتين ضحك لأن سديم قامت تسدح لمـى وتمثل عليهـآ وش سوت البنت الضخمه يوم ضربت البنت العصـلآء بالمدرسه وهم ميتين ضحك وقفت سديم ووقفت معـآهـآ لمى وشوي سمعـوآ صرخـه مرعبه معصبه : بنت إنتي واياهـآ وجـع وش هالصوت ؟؟
نطـت لمى وسديم ودخلوا وسآرهـ معـآهم ومن الخرعه لمى سكرت الباب ونست فاتن لأنهم متعودين اذا هاوشهم احد من الشباب هم الثلاثه دائمـآ .. بس هالمرهـ معآهم فاتن وهم من زود الربشه والخوف سكروا عليهـآ وركض داخل البيت ..
والباب ماله مقبض من برا بس من داخل .. وزجـآجي أبيض كبير شوي ..

وقفت وهي تضرب ع الباب عشان يفتحـون لهـآ وهم هـآربين داخل البيت ..
وهي تغطي وجههـآ بالباب وقلبهـآ بيوقف من الخوف ..
ماتدري مين هذا ؟؟ وليش جـآء ؟؟وكيف وصل لهم ؟؟ ووش يبي ؟؟


\
/
\

عنـدهـ هـو ..

سمع صراخهـم وفجـأهـ هدووووووء ..
إبتسم بداخله على هبالهم لأنهم مو قد الشئ ويسوونـه ..
كم مرهـ هاوشهم هو والشباب لا يجلسون هنـآ وعندهم أحد ..
أو لا جلسوا تكون اصواتهم واطيه مو كذا ..
بس هم مـآعمرهـم سمعـوآ كـلآمهم ..
وأول مـآيسمعـون صوت أحـد منهم هروووووووب على طوول ..
قرب أكثر وهو يسمع دق ع الباب بقووة وبسررعه ( طق طق طق طق طق ) ..
مـآكـآن بيدخل بس شدهـ الصوت : إفتحي لمـى الله يـآاخذك .. إفتحي .. بليز لمى ..إفتحي ..
وصوت بكـآء بسيط مـآقدرت تخفيه أو تكبته ...
قرب وصار ورآهـآ من بعيد شوي ويشوفهـآ ..
شعـر كيرلي وآصل لخـصرهـآ من طـولـه وأسـود سوآد الليل ..
وبمـآ إنه الوقت صار ع العِشـآء وظـلآم بس نور الـحـوش معطيهـآ هـآله ضوئيه تبهـر ..
وبالأبيض طـآلـعـه مـلآك فـآتن وفتـآن ..
مايدري وش اللي خـلآهـ يقرب لهـآ أكثر وصـآر ورآهـآ بالضبط شـآفههـآ تيبست بمكـآنهـآ وصنّمـت ماعاد تحركت ..

قرب ومد يدهـ من جنبهـآ وضرب ضربتين قويه ع البـآب ..

\
/
\

عندهـآ هي ..

أول مـآسمعـت الصوت خـآفت وبغت تنهبل لمـآ شافت البنـآت يراكضون واول ماقامت وراهم سكروآ البـآب بوجههـآ ..
إنهبلت جد وقتهـآ ودقت ع الباب بسرعه وبقوة وهي تقول ببكى : إفتحي لمـى الله يـآاخذك .. إفتحي ..بليز لمى .. إفتحي ..
وشوي حسـت إنهـآ مراقبه ,,
وإنه فيه ريحـة عـطـر رجـآلي من نوع (Acqua Di GIO ) من جوجيو آرمـآني .. قريبه منـهـآ مررهـ ..
وكل شوي تحسهـآ أقوى وأقوى ..
لآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ ..
هذا وش فيه إنجن جـآء بجنبي بكل وقـآحـه ...؟؟؟!!
( قالت هالكـلآم ببالهـآ ) ..
بس قطع تفكيرهـآ وهو يمـد يدهـ من جنبهـآ وصدرهـ على كتفهـآ من طوله ورآهـآ ويضرب الباب بقووة ..
هي لـ هنـآ وخـلآآآآآآآآآآآص نفذت طـآقتهـآ وقوتهـآ وخـآرت قوآهـآ الجسديه وطـآحت ع الأرض مغمى عليهـآ ..

\
/
\

عندهـ هــو ..

أول مـآمـد إيدهـ يدق البـآب و تغلغل ريحـة عطـرهـآ (Escada) بخشمـه وقلبه وعقله ..
حس فيهـآ تبكي أكثر لـحـد مـآصـآرت تتنفس بسرعه كبيرهـ وهو يطق الباب وباله عندهـآ ..
بس ماالتفت عليهـآ ومو هـآمـه الا انهـآ تدخل قبل لاتنجن بهـآلوقت ( بين العشـآء والمغرب ) والا يدخل فيهـآ شئ بسم الله عليهـآ من زود الرعبه ..
مـآ أمدآهـ يكمل تفكيرهـ إلا حس فيهـآ ترجع على صدرهـ بقوة وتنزلق مكـآنهـآ وتطيح ع الأرض مغمى عليهـآ ..
حس قلبه طـآح من مكـآنه من الـخـوف ...
هو وبنت مـآتقرب لـه بمكـآن مثل هالمـكـآن ولحـآلهم وطـآيحـه ماتدري عن الدنيا..
ياربي وش هـآلورطـه ... وش صار لهـآ .. وش اسوي ..؟؟

تذكر أخواته وجلس عندهـآ وهي طـآيحـه على رجولـه ..
طلع جـوآله بسرعه ودق على سمـر ..
ردت سمـر وهي تضحك مع مهـآ : ههههههه هـلآ عزآم ..
صرخ عزآم بخوف : سمـر تعالي بسرعه للباب الخلفي للمطبخ بسرررررعه ...
قامت مهـآ وهي تصارخ بخوف : عـزآآم وش فيك .. وش صاير ؟؟
قال عزآم بعصبيه وتوتر : سمـر يرحم والديك تعالي بسررررعـه أقولك ..
وقفل بوجههـآ وهي راحت ركض بعـد مـآجـوآ البنـآت وراهـآ ركض لمـآ تذكروا إنهم سـكـروآ الباب على فـآتن و دخلوا بسرعه ناسيينهـآ من الخرعه ..
أمـآ هـو دخل جواله بـ جيبه وشالهـآ بين ايدينه مثل الريشه وشعـرهـآ نـآزل من على ايدهـ بمحـآولة يـلآمس الأرض من طوله ,,
وتوضّح له جمـآلهـآ وشكلهـآ ..
جمـآل .. برآءهـ .. فتنه .. طـفـولـه .. مـلآمح حـآدهـ .. طيبه آسرهـ .. جذبـه منظرهـآ والشيطـآن موجود حـوله ..
قرب وجهه منهـآ وهو يحـآول يلبي رغـبـته في ملآمسـة وجههـآ بس ..
قرّب لـحـد مـآوصل عند شفايفهـآ المُـغـريه .. واول مـآوصل لهـآ تذكّـر ربه ..
عذابه .. غضبه .. اللي يسويه دين راح ينرد لـه عـآجـلآ أو آجـلآ .. إستغفر ربـه وتعـوذ من إبليس وهو يحس نفسـه مخـنـووووق .. خـلآص مو قـآدر يتحمل اكثر من كذا .. هو رجـآل .. رجـآل .. رجـآل .. ومعـآهـ أنثى فـآتنه ..
لكن ربي أنقـذهـ وفتحت سمـر الباب هي وخوآتهـآ وصـآرخوآ أول مـآشـآفوا فاتن مثل الجثه الهـآمدهـ بين يدين عـزآم القـويه ..
صرخ فيهم وهو مو قـآدر يتمـآلك أعصـآبه أكثر : إفتحي الباب وشوفي لي طريق بسرعه ..
فتحت سمـر الباب بسرعه وهي تقول : وش فيهـآ ياعزآم ؟؟ تكلم ..
دخل عزآم وهو حـآملهـآ بين ايدينه وكأنه شايل قلبه على كـفـه خايف لايصير لـه شئ ويموت ..
تـوجـه للصـآله وطلعت أمـه وخـآلته وصارخوا يوم شافوا فاتن كذا وعلى إيدين مين ؟؟
إيدين عزآآآآآآآآم ؟؟
قالت أمـه : وش فيهـآ ياعزآم ؟؟
لف بقووة على سديم اللي ماتت من البكـى من شافتهـآ وسـآرهـ وقال : كله من هالحيوانات .. دخلوا وسكروا عليهآ الباب برى وجيت لقيتهـآ طايحه ومغمى عليهـآ .. شكلهـآ من الخوف .. على الله مايكون صار لهـآ شئ ..
( إلتفت على سمـر وقال بعصبيه ) وإنتي روحي جيبي عبايتهـآ بنوديهـآ المستشفى بسررعه ..


------------------------------

آلـــبــآرت آلــسـآدس ..

قـآل : طـيب لآرحـلــت .. شـلـون بـتـهـنَّـى ـآ بـ / مـبـآتــي ..؟!!

قـلـت : فـكَّـر فـي رجـوعـي بس ,,

وإنـطــرني لـ / حـيـنـه ..

وَ إنـتـبـه تنسـى ـآ .. وَ تـكـفـى ـآ كـل شئ إلآ ..{ .. وصـآتــي ..

إنـتـبـه لـ / الـقــلــب تـكـفـى ـآ .. ~

قـآل : " فـي أيــدي أمـيــنــه " ..


\
/
\

الخبر – حي الحزام الذهبي - بيت ابو سعـود ..

دخل عزآم وهو حـآملهـآ بين ايدينه وكأنه شايل قلبه على كـفـه خايف لايصير لـه شئ ويموت ..
تـوجـه للصـآله وطلعت أمـه وخـآلته وصارخوا يوم شافوا فاتن كذا وعلى إيدين مين ؟؟
إيدين عزآآآآآآآآم ؟؟
قالت أمـه : وش فيهـآ ياعزآم ؟؟
لف بقووة على سديم اللي ماتت من البكـى من شافتهـآ وسـآرهـ وقال : كله من هالحيوانات .. دخلوا وسكروا عليهآ الباب برى وجيت لقيتهـآ طايحه ومغمى عليهـآ .. شكلهـآ من الخوف .. على الله مايكون صار لهـآ شئ ..
( إلتفت على سمـر وقال بعصبيه ) وإنتي روحي جيبي عبايتهـآ بنوديهـآ المستشفى بسررعه ..
كـآنت حـآلته مثل الأسد الهـآئج وخـآيف على أهله ..
طلع يدخل سيارته بالباركينج عشان يقدرون يدخلون فاتن فيهـآ بسرعه ..
وأول مادخلهـآ سمع صوت سـآرهـ تنـآديه نزل لهـآ وهو خـآئف قال : وش فيك ؟
قالت بصوت يبكي : بسررعه عزآم تعـآل البنات ماقدروا يشيلون فاتن .. تعال شيلهـآ ..
دخل بسرعة البرق لقى سمـر وسديم لآبسين عبايـآتهم ويحـآولون يشيلونهـآ ..
شالهـآ من ايدينهم بسرعه وركض فيهـآ للسيـآرهـ وركبهـآ ورآ مع سديم ..
وركبت سديم جنبه قدآم وطـآر فيهم للمستشفى ..
وهم بالطريق خطـر على بـآله يسأل سمـر : إلتفت على سمـر بسرعه وقال : سمـر وش فيك إهـدي شوي إن شاء الله البنت مـآفيهـآ إلا الخير ,, بس هي وش إيم أبوهـآ .. لآزم نتصل نعطيه خبر يجي المستشفى ..؟؟!!

حـآولت سمـر تهدي نفسهـآ شوي وردت بوصت وآطي : فـهـد الفـهـد ..

صـدمـه .. ذهـول .. تمـلكـه غبـآء كبير وسأل : وش إسمـه ؟؟ وش قلتي ؟؟
قالت سمـر بهـدوء كبير ودموعهـآ تنزل بإستمرار : أقولك فـهـد عبدالله الفـهـد .. واالبـلآ انـه يصير عـ .... ( قطع كـلآمهـآ صوت جـوآلـه ) ..

شـآف عزآم جـوآلـه وبـآله منشغل بـ كـلآم سمـر ( أبو وليد .. يتصل بـك ..) ..

رد بهـدوء وقال : ألـوو .. عزآم وش فيهـآ بنتي ؟؟

إنصدم عزآم أكثر وقال بهـدوء : ياابو وليد ان شاء الله مافيهـآ إلا الخير ,,
أنـآ ألحين قريب من المستشفى .. وإن شاء الله مافيهـآ إلا العـآفيه ..

قال ابو وليد بصوت قلق : أنـآ كنت مع ابو سعـود بالعشـآء وإتصلوا اهله عليه وبلغـوهـ .. بس إنت رايح لأي مستشفى ؟؟

قال عزآم وهو يوقف قدآم المستشفى قسم الطـوآرئ : مستشفى الـمـآنع ..

ابو وليد وهو يغير مسـآرهـ للمستشفى وبقلق كبييييييير : خـلآص إن شاء الله دقائق وانا عندك .. إنتبه لهـآ ياوليدي هذي وحيدتي .. هذي الغاليه .. (قالهـآ بغصـة الم) ..


خـآف عـزآم أكثر من كـلآم ابو وليد وقال بسرعه وباله شارد مع الممرضين الي جوا بسرعه ينزلونهـآ ويحونهـآ ع السرير : إن شاءالله لاتقلق ياابووليد ..

قفل منـه ومشى معـآهم ودخلوهـآ غرفه وسكروا الباب ..

جلسوآ برا وسديم مازالت تبكي حـآسه بالذنب لأنهم سكروا عليهـآ الباب بتوقيت مخيف ويكثروا فيه الشياطين ( والعياذ بالله) .. وسمـر تهديهـآ ..
جلس جنبهم عـزآم بعد مـآفتح لـ فاتن ملف عشـآن يتـآبعـون حـآلتهـآ وهو يقول لأخوآتـه : وش فيكم ؟؟ ان شاء الله البنت مافيهـآ إلا العافيه (مسح على ظهر سديم بحنان وهو يقول) سدوومـه إهدي وش فيك .. لاتفاولين ع البنت بكل هالبكـآء ...

قالت سديم وهي تبكي وتشـآهق : مـآ أمدآني أتهنى بـ بنت عمي إلا وتطيح علينـآ ..

كـف إنضرب على وجهـه .. صدمـة عمـرهـ .. ذهـول وإستغرآب إجتـآحـه ..

قال هو يطالع بـ سمر وسديم ويقول : وش تقولين ؟؟ وش بنت عمه ؟؟

قالت سمـر وهي تجلس جنب عـزآم وتمسك يدهـ : عـزآم .. تذكر كـآن فيه شخص وإحنـآ صغـآر سـآكن معـآنـآ ودآئم يلعبنـآ ويشتري لنـآ ألعـآب .. واذا سالنـآ امي عنه الحين تقول الله يرحمـه كـآن طيب حيل .. ؟؟ تتذكرهـ ياعزآم .؟؟

عـزآم مرت على بـآلـه ذكريأت كأنهـآ حلم مشوشـه ومـآيتذكر وجـه الشخص مجرد صوته بعيد ومـلآمح بسيطه منه بس يتذكر طيبته .. حنـآنـه .. حبه لهم .. وحـبـهم لـه ..يتذكر إنه ماكان يفارق أبوهـ أبدآ .. وتذكر شئ .. شئ مـهـم .. مهم مـرررهـ ..
إسم هـآلرجـآل .. إسمـه .. عمـي .. عمـي فـ .. عمي فـهــد ..

إلتفت بسسسرعه على سمـر وبصدمـه قال : سمـر لا يكـوونـ ..؟؟

قاطعتـه سمـر وهي تهـز راسهـآ بـ إيه وتقول : إيه ياعـزآم ,, فهـد الفهـد عمنـآ .. أخو أبوي من أمـه .. تذكر لمـآ أمي كانت تقول الله يرحمـه توفى بحـآدث بالخـآرج ,, ؟؟ هو بالأصل مـآتوفى بس لأنه اخبارهـ إنقطعت قالوا انه هو اللي مـآت ..

عـزآم فقـد التركيز والإحسـآس كليـآ ..
مـعـقوووول ؟؟
معـقـوول أبـو وليد اللي طلبني وانا عمـري 19 سنـه اشتغل عندهـ محـآسب وكـآن يعطيني 3000 رآتب مستحيل يآخـذهـ طـآلب ثانويه مـآعندهـ شهـآدة جـآمعيه او حتى أي شهـآدهـ غيرهـآ وبـ قسم حسـآس مثل المحـآسبه ..
وكـآن دآئمـآ ينـآديني ( ياوليدي ) .. ( ياابوي ) .. (ياابوك ) .. شجعني اكمل دراستي بعد الجـآمعه وآخذ المـآجستير بإدآرة الأعمـآل ..
عطـآني منصب (مدير مكتب المدير العـآم) بشركتـه ..
إعتبرني إيدهـ ايمين بكل شئ ..
معـقـوولـه يكون عـآرف إني ولـد أخـوهـ ؟؟ معـقـوولـه ؟؟
أكيد .. لأنه كـآن دآئمـآ يسألني عن أحوآلي وأحوآل أهلي ..
كـآن يسألني دآئمـآ كيف توفى أبوي ومتى ووين وليش .؟؟
كـآن يقول لي .. أنـآ عندي إحسـآس إنك تـأخذ من شخصية أبوك كثير ..
وإذا سألته ليش .. قال : الرجـآل مايربي إلا رجـآل .. وأنـآ أشهـد إنك سيد الرجـآل بأخـلآقك وهالشئ أكيد أخذته من أبوك ..
أذكـر مرهـ طلبني بـ صورهـ لأبوي ..
ولمـآسألته ليش .. قال : نفسي أشوف الشخص اللي ربـآك ..
كـآنت إجـآبـآته لي غير مقنعه بس كنت اقنع نفسي فيهـآ ..
إيه .. يعرف إني ولـد أخـوهـ وإلا ليش لمـآ عطيته الصـورهـ صرفني وأعطـآني ملف أرآجـعـه .. وإستحيت أطلبه صورة أبوي بعد ماشفته يتأملهـآ كثير وعيونـه تلمع .. كنت أفكـر إني أتـوهم بس لأ عيونه كـآنت تلمع بـ دمـوعـه ..
كنت كثير أتوهم إنه يشبه أبوي .. بس لأ هو بالفعل يشبهه بشكل كبير .. ياااااااااااالله .. مو معـقـوولـ أبد اللي يصير ..

قطع عليه أفكـآرهـ صوت عمـه أبو وليد .. الحـنـون .. الطيب .. الـوآلـد لـه بعد أبوهـ .. وهو يقول بصوت خـآئف ودموعه بـ عينه : ياوليدي وش فيهـآ فاتن ؟؟
وش صار لهـآ ؟؟

وقف لـه عزآم وعيون البنـآت تعلقت بـ عمهم اللي يشبه لأبـوهم كثيييييير ..
ويـآخذ من فأآتن بـعـد ورغـم كبر سـنـه إلا إنه محتفـظ بأنـآقته ووسـآمتـه اللي تشبه لـ شكل بنته وأنـآقة أبوهم وأخوآنهـم ..

وقال عـزآم يحـآول يهـديه : يـآ عـ .. يـآ أبـووليد إهدى الله يخليك .. البنت دآخت وجبنـآهـآ هنـآ و... ( وقطع كـلآمـه خروج الدكتور واللي قال عـزآم بعد ماشافه) هذا دكتورهـآ ياعمي .. ( قالهـآ لا إرآدي مايدري ليش .. ) ..

توجهـوا كلهم للدكتـور اللي قال لـ عزآم : إنت زوجهـآ ؟؟

إنصفقت وجيه الكـل من هالكلمـه بس قال عـزآم بسرعه : لأ .. ( وأشر على أبو وليد وقال ) هذا ابوهـآ ..

قال الدكتور لأبو وليد اللي ماعاد يتحمل صدمـه : ياابوفاتن البنت عندهـآ أنيميـآ حـآدهـ .. واللي وآضح ألحين إنه تعرضت لـ ضغط نفسي كبير مع قلة غذآء .. وكل هالعـوآمل خلتهـآ تفقد الـوعي .. والمفروض تبقى بالمستشفى كم يوم تحت الـمـلآحـظـه .. لأنه لآزم نبعـدهـآ عن الضغط كليـآ مع حقنهـآ بـ مغذيـآت تكفي لـ تقويـة جسمهـآ ..

قال ابو وليد : طيب يادكتور هي الحين كيف حـآلتهـآ ؟؟وصحت والا لا ؟؟

قال الدكـتـور: هي اول مـآجـآت كـآنت فـآقدهـ الوعي بس الحين الحمدلله اول مـآصحت اعطينـآهـآ مغذي ومنوم عشـآن ترتآح شوي .. بس كـآنت تنـآدي بـ ابوهـآ.. وأسمـآء كثيرهـ من بينهم لمى و.. عـزآم .. وأمهـآ ..

الكل إنصفق وجهه لمـآ سمعـوآ إسم عزآم وأولهم ( عـزآم & أبو وليد ) ..

والدكتور لمـآ لآحـظ تغير وجيههم إستدرك الـوضع بقـول : آآآ .. لـوسمـحـت أبوفاتن نحتـآج توقيعك على أورآق تنويمهـآ ..

هـز أبووليد رأسـه وعيونـه متركزهـ على عـزآم اللي مـرتبك كثير ومـآيدري وش يسوي ..
توجـه أبـو فاتن لـ عـزآم اللي وقف جنب خـوآتـه وقال يهديهم : سمعـتوآ وش قـآل الدكتور .. وألحين مـآ أظن لـ دموعكم دآعي .. البنت مـآعليهـآ شر إن شاء الله ..

قرب أبو وليد عند البنـآت وهو يحس بـ حنين كبيير يجتـآحـه تجـآهـ أخوهـ وريحتـه اللي هم عيـآلـه .. كـآن يتقرب من عزآم عشـآن يشوف أخوآنـه بس مـآقدر يصرح بهـآلرغبه طول هالسنين ..وقال لهم بصوت مليـآن حنـآن وحب : يابنـآتي .. مـآتعرفون وش صار لـ فاتن بالضبط ؟؟

التفتوا البنـآت على عمهم وسمـر اللي تحـآول تربط بين هالشخص وبين ذكرياتهـآ وهي صغيرهـ مع العم الحنوون ..
وسديم اللي حست إنهـآ تشوف أبوهـآ اللي يشبه له هـآلشخص كثيييير وخصوصـآ إنه ذكريـآتهـآ اللي تذكرهـآ مع ابوهـآ قليله كثير بحكم صغر سنهـآ لمـآ توفى ..

إنتبه أبو وليد وعزآم لـ نظرآت البنـآت لـ عمهم ..
إرتبك أبووليد وصابته مشآعر مختلطـه .. خـوف إنهم يكونوا عرفوة ويلومونـه ألحين على وفـآة أبـوهم اللي إعتبر نفسـه السبب الرئيسئ فيهـآ بعد مـآتركهم بدون لا حس ولاخبر عنـه .. خـآف إنـهم يقولون لـه ليش كنت جبـآن ومـآجيتنـآ تعـزينـآ بـوفـآة أبونـآ وكنت إنت ابونـآ وسندنـآ وحنـآ صغـآر ..؟؟
خـآف لا يحـطوون إيدينهم ع الجـرح اللي مـآزال ينزف لـلآن ...
جرح فقـدهـ للأخـوهـ ,, وأبـوهـ وأمـه وكل شئ كـآن بحيـآتـه ..
جـرح فقدهـ لأعـز وأغلى إنسـآن ..
حس إنـه مـآعندهـ الجرأهـ إنه يوقف قدآمهم ويقول أنـآ عمكم ,,
وبنفس الـوقت يحس بـ شعـور حنين وفرح للقـآئهم ..
وإن بنتـه يكون لهـآ أهل طيبين مثلهم ..
وعـزوهـ من بـعـدهـ ..
لأنـه للأسف عـآرف زوجتـه ونوآيـآهـآ السيئـه ..
بس قطع تفكيرهـ صوت سديم البـآكي وهي تقوله : ياعمي فاتن كـآنت تعبـآنه شوي وبصـرآحـه هي عرفت خبر صدمهـآ مثل مـآصدمنـآ كلنـآ ..
سكتهـآ صوت عـزآم اللي قـآل بـ حزم وهدوء : سديم .. مو وقتـه هـآلكـلآم ألحين ..

حس أبووليد إن الخبر اللي تقصدهـ سديم هو صلة قرابتهم ببعـض ..
بس قال بصوت وآضح فيه الإرتبـآك : خلهـآ ياعزآم .. (ولف على سديم وقال ) كملي يابنتي .. وشو الخبر ؟؟

خـآفت سديم لا تكون أمهـآ غلطـآنه أو يطلع لًبس في الموضوع وقالت : هـآهـ ولاشئ .. خل عـزآم يقولك ..

إلتفت أبووليد على عزآم وهو مبتسم ويحس بـ فرحـه كبيرهـ إنه ممكن يكونون عيال أخوهـ عارفين بهالشئ ومتقبلينه كـ عم وأب .. وقال : قول يأآوليدي وشو الخـبر .. قول وأنـآ عمك لاتخبي شئ ..
جمـد عزآم بـ مكـآنه وبدت تبرز على مـلآمحـه الـحـآدهـ لمحـة فرح من إنه ممكـن يكون أبووليد فعـلآ عمـه وتثبت شكوكـه اللي ذبحتـه سنين ومـآلقـى لهـآ أي تفسير .. وقال بربكـه : أي خبر يابووليد ؟؟(تعمد يقول ابووليد عشان يعرف وش ردة فعل عمه ) ..
إبتسم عمـه وهو يحط يدهـ على كتف عزآم وقال : ياعزآم محـد بيفهمك كثري .. بس المكـآن مومنـآسب للكـلآم العـآئلي (وشدد عليهـآ بإبتستآمه كبيرهـ وكمل ) ياليت نروح للبيت عندي نتفـآهم على هالخبر .. ومصدرهـ ..
عـزآم بدت شكوكـه تثبت لـه إن ابووليد ممكن يكون عمـه ولف عليه وقال بركـآدهـ ودآخـله طفل يصرخ بـ فرح : ياابو وليد ياليت انت تتفضل معنـآ بيت عمي ابوسعـود لأن كل الأهل مجتمعين هنـآك .. واذا فيه شئ نتفاهم عليه يكون هنـآك لاهنت ..

طبطب ابووليد على كتف عزآم وقال : إبشر وأنـآ عمك .. بس خلني أتطمن على نورعيني ..

قال عـزآم وهو ودهـ يتطمن بعـد بس منع نفسه وكبت هالشئ بقلبه وقال لـعمـه : خذ راحتك .. وإحنا بنسبقك على البيت ..
قال ابووليد : خـلآص ياوليدي خذ خوآتك وروحوا البيت وانا الحقكم ان شاء الله ..

قاموا البنات وقالت سديم بـ زعل لـ عزآم بصوت سمعـه أبووليد : وانا بعد ابي اتطمن على فاتن ..
قال عزام بـ حزم : إمشي الحين خلي الرجـآل يتطمن على بنته بعدين اجيبكم بكرهـ لهـآ ..
قالت سديم بـ طفوليه وصوت وآضح : موتقولون عمي .. ليش الحين تقول عنه الرجـآل ...؟؟!!
قال عزآم بـحـزم وهو يسحبهـآ بخفيف من يدهـآ : عمك اذا جـآء البيت عندنا واثبت لنـآ إنه عمنـآ .. مو كل من هب ودب نصدق انه عمنا يالمفهيه ..

وإختفت أصوآتهم عن ابووليد اللي سمع كل كـلآمهم وجرحتـه كلمـة عزآم بس قال نفسه : ماالومـه مايصدق وهو عندي حوالي الـ 10 سنين ماقد قلت له هالشئ .. والحين ماادري من وين عرف .. بس انا بعـد ماقد خطر ببالي انه يقول لأمـه انه يشتغل عندي وتعرفني من الإسم ..؟؟!
آآآآآآآهـ بس والله ماكان هامني وقتهـآ إلا انه يكون تحت عيني وبس ..

توجـه لـلإستقبال وفتح ملف لـ فاتن وخلص إجراءات تنويمهـآ ومر على غرفتهـآ وشافهـآ نايمـه بـآسهـآ على جبينهـآ وتطمن عليهـآ وطلع متـوجـه لبيت أبوسعـود ..

\
/
\
حي الحزآم الذهبي – بيت ابوسعـود ..

وصلوا عـزآم وخـوآتـه اللي توجهـوآ للصـآله وطمنوا الباقيين على فـآتن وحكوآلهم كل شئ ..
والبنـآت يقولون لأمهـم إنهم شافوا ابو فاتن اللي يشابه ابوهم كثير ...
وهي تقولهم من صغرهم وهم يتشـآبهـون ,, وإنه مافاتهـآ مـلآمح فاتن اللي تـآخذ من ابوهـآ شوي ..

أمـآ عـزآم توجـه للمجلس الرئيسي اللي كـآن فيه سعـود وتركي وعصـآم وأبو سعـود ..

ومحمد وأخـوهـ نوآف إستـأذنوآ من قبل لمـآ حسوآ إنه فيه شئ عـآئلي ..
دخل عـزآم عليهم وهو يقول : السـلآم عليكم ..
ردوا كلهم عليه : وعليكم السـلآم والرحمـه ..
قال ابو سعـود : هـآهـ ياابوك بشر كيف بنت ابو وليد ؟؟ عسى مـآعليهـآ شر ؟؟
قال عزآم بهـدوء يطمنهم قبل لا يفجر القنبله الجـآيه : لا الحمدلله بخير شوية تعب وقلة اكل سببت لهـآ أنيميـآ حـآدهـ .. ودآخت بسببهـآ ..

قالوا الكل : الحمدلله انهـآ جـآت على كذا ..
إلتفت عـزآم بهـدوء لأبوسعـود وقال : يـآعم أبووليد حـآب يجي بعـد شوي هنـآ يقول فيه موضوع عـآئلي حـآب يقولـه لنـآ وقلتله يجي بيتك اذا مـآعندك مـآنع لأنه يهمني وجودك ..
إستغرب أبوسعـود من طلب ابووليد وقال : ولايهمك ياوليدي الله يحييه .. البيت بيته متى مابغى يجي حيـآهـ .. بس مـآعرفت هو وش يبي ؟؟
قال عـزآم بهـدوء : بصرآحـه ياعمي مـآدري وش أقولك .. بس خله اذا جـآء ابووليد نعرف منه كل شئ أحسن ,,
إستغرب عصـآم حـآلة أخوهـ وقال بهمس لـ عزآم : عـزآم وش صاير ؟؟ وش في وجهـك كذا ؟؟
قال عزآم بهمس مماثل : ممادري وش اقولك ياخوي .. بس شئ يشيب الرأس ..
أبووليد يقول إنـه هو عـ ..

دخل أبووليد عليهم بعد مـآدخـله الـحـآرس حسب معرفته فيه وقال بإبتسـآمه : السـلآم عليكم يالربع ..

وقفوا كلهم إحترامـآ له وقالوا : وعليكم السـلآم والرحمـه حياك ياابووليد( قالهـآ ابوسعـود) ..
دخل ابووليد بعد مـآسلم ع الكل مـآعدآ عزآم اللي كـآن توهـ معـآهـ وجلس بين عصـآم وعزآم مقابل ابوسعود وسعـود وتركي ..
وقال : الله يحييك ياابوسعـود ..
قال ابوسعـود : الحمدلله على سـلآمـة بنيتك ياابووليد ..
قال ابووليد بإبتسـآمه كبيرهـ : الله يسلم عمـرك ,, (وطبطب على فخذ عزآم اللي قاعد جنبه وقال) لولا الله ثم ولد عمهـآ كـآن رآحت بنيتي مني ..

هـدوووووووووء ,, صــدمــه ,, إستــغــرآآآآآآآآآب حل على المجلس ..

قال عصـآم بهمس مصدووم :ولــد عمهـــآآآآ ؟؟
طبطب ابو وليد على كتف عصام وقال : غيه ياوليدي ولد عمهـآ وهي بعد بنت عمـك ..

الكل يطـآلع أبووليد بإستغرآب مـآعدآ عزآم اللي عيونـه بحضنـه وينتظر تفسير كلي للي حصل وقال أبووليد جـآوب على نظراتهم المتسـآئله : إيه بنت عمهم ياجمـآعه ..

أنـآ بأحكي لكم كل شئ وإنتو إحكمـوآ ..

قال أبوسعـود بعد مـآحـآول يطلع من الصدمـه اللي إجتاحته : قول ياابو وليد وكلنـآ نسمعك ..

قال ابووليد بهـدوء وهو يشبك ايدينه ببعض ويتكي أكوآعه على ركبتينه ويقول :
أنـآ أمي كـآنت متزوجـه رجـآل من جمـآعتكم ينقـآل لـه محمد البدر .. جـآء لـهـآ ولد منه سمـتـه خالد .. خـآلد محمد البدر .. بعدهـآ توفى العـم محمد وتزوجت أمي أبوي اللي هو عبدالله الفهـد .. ولمـآ جابتني بعد فترهـ توفى الوآلد رحمة الله عليهم كلهم ..
أمي كـآنت مريضه ,, زوجـت أخوي خـآلد من منيرهـ وجـآء لهم ولدين وبنتين ..
عزآم وسمـر ,, (ولف على عصام وقال ) وعصام وسـآرهـ على حد خبري ,, وقتهـآ أنـآ أنهيت الثانويه بمعدل عـآلي وقدمت على البعثات وقبلوني أدرس بـ فرنسـآ 4 سنين أنـآ وصديقي رحمـة الله عليه .. وبعد سنتين صار حـآدث لصديقي مع وآحد تعرفنا عليه سعـودي ,,وتوفوا بعد فترهـ .. وأنـآ مـآعدت أعرف أرقـآم اهلي بالسعوديه لأن كل اوراقي وكتبي والأرقام موجودهـ بسيارة صديقي اللي توفى ,, إضطريت إني أشتغل وأدرس عشان أشتري الكتب اللي راحت علي بس ماقدرت أوصل لأهلي أو أي خبر عنهم ,, وسكنت عند عائله فرنسيه مسلمـه ساعدوني كثير وبعدهـآ تزوجت بنتهم .. وحملت وجابت لي فاتن .. بكري وأول فرحتي .. بس مـآتمت فرحتنـآ بعد مامنعوا ام فاتن انهـآ تحمل خوف على صحتهـآ المتدهـورهـ ... وصعب عليهـآ السفر بالطيـآرهـ عشان كذا ماقدرت ارجع السعـوديه ..
بعد 8 سنين حملت زوجتي مرهـ ثانيه وكـآنت مضحيه بحيـآتهـآ بس بهدف إنه يجي لي ولد ولـ فاتن أخ أو اخت يكونون عون لهـآ بهالدنيا ...
بس للأسف رب العـآلمين مـآ أرآد (وكمل بتأثر كبير ولمعـة الدموع بعينه ) وتوفت أم فاتن بالـولآدهـ هي والطفل .. وبسبب عد إهتمـآم الأطبـآء فيهم بعد معرفتهم إنهم مسلمين ... رجعت السعـوديه بعد سنـه ودوورت كثير على خـآلد أخوي لكن كـآنت الصدمه بحياتي خبر .. خبر وفـآته (مسح دمعته اللي نزلت بسرعه وهو منزل راسه وقال) دورت كثير على أهله أو أحـد من جمـآعته لأنه جمـآعته هو غير وأنـآ غير .. بس طبعـآ إنتو عـآرفين إننـآ نفس القبيلـه ..
وبعد شهـر عرفت وآحـد من جيرااننـآ القدآمى بس هو مـآعرفني ولمـآ سألته عن خـآلد وأهله قالي ( الله يرحمـه أبو عزآم توفى بس كله من أخوهـ اللي خـلآهـ يموت حسرهـ عليه .. وأهله بحـآجته وترك ورآهـ أيتـآم وأرمـله مقطوعين من شجـرهـ )) .. كـلآم هالرجـآل صدمني أكثر .. تنومت 3 أيام بالمستشفى بعد ماجاتني صدمـه عصبيه بسبب اللي صـآر واللي سمعـتـه ..
بس هالشئ مـآخـلآني أيأس ودورت على عيال أخوي وكنت أعرف أخبارهم من بعيد .. عرفت إنه عزآم توهـ أول سنه بالجـآمعه إدآرة أعمـآل وإنه كـآن شـآطر ..
فتحت لي شركـه صغيرهـ وقتهـآ وجبت موظفين وخليت واحد من اصحابي يدل عزآم على شركتي عشان اوظفه عندي ويكون تحت ناظري ..قدّم عزآم عندي وهو جـآهل مين أنـآ .. وظفته وشجعته يكمل دراسته .. وقدمت اوراقه بدون مايدري للمـآجستير ولمـآ طلبوهـ شجعته يدرسهـآ وعينته مدير مكتبي وايدي اليمين بالشركـه وحـآفظ أسرآري .. (لف على عزآم اللي دمـوعه تلمع بعيونه وهو يحـآول يخفيهـآ وسط ذهوول الكل وجمودهم وأولهم عصام) وكمل : كنت أشوف فيه خـآلد أخوي .. شجـآعته .. شهـآمته ..كرمـه .. أمـآنته .. طيب أخـلآقه مع الكل .. كنت أشوف أخوي خـآلد قدآمي حتى بنظراته الحادهـ وطريقة كـلآمـه وحركـآت إيدينه ..
( مسح دمعه ثانيه وكمل ) حضرت زوآج سعـود ولدكم بـعزيمـة أبوسعـود وعزآم وأنـآ ودي أدخل أزف بنت اخوي بنفسي لعريسهـآ وأوصيه عليهـآ .. بس ماالله حقق منـآي .. وبعدهـآ عرفت إن عصام تخرج من الثانوي بس لقى صعـوبه بقبولة بالكليه الصحيه .. (لف على عصـآم اللي دموعـه تنزل على خدهـ وماإستحى من أحد .. مسح دموع ولد أخـوهـ وكمل ) رحت الكليه وتوسطت له عند صديقي عشان يدخله صباحي ومايضطر يدرس مسائي على حسـآبه .. وكنت أتأبع درجـآته أول بأول .. وعرفت بعـد إن سـآرهـ دخلت الجـآمعـه .. وإن عند خـآلد أخوي بنت ثالثه بس عرفتهـآ أمس من كـلآم بنتي عنهـآ وإنهـآ بـ عمرهـآ .. كنت خـآئف إن أم عزآم تتزوج بس كنت أقول هي أصيله وتحب خـآلد وعيالهـآ وأعرفهـآ مستحيل تضحي بـ عيالهـآ عشان رجـآل .. وألحين يالربع أعلنهـآ لكم كلكم بعد خوفي كل هالسنين إن عيال اخوي مايتقبلوني أو يلوموني بـ وفاة اخوي اللي للآن كاسرتني .وربي عـآلم ..إن خآلد رحمـة الله عليه أخـوي من أمي .. والله ثم أم عزآم شـآهدين على هالشئ ..
بعد هدوووء قال ابوسعـود : أنـآ ياابو وليد كنت اسمع ان عند خالد رحمة الله عليه اخو من امـه بس اللي اعرفه انه توفى بحادث .. بس عندك ادله تثبت ياابو وليد ؟؟
وهذا مو تشكيك فيك لا حاشاك بس انت عارف هالأمور مافيهـآ لعب ..

وقف ابووليد وهو يقول بإبتسـآمه لأبوسعـود : عـآرف يالغـآلي .. وانا رحت البيت جبت الأورآق اللآزمـه وجيت .. بس دقائق اجبهـآ من السيـآرهـ ..

طلع أبو وليد والكل مـآزآل في صدمته وحيرتـه ويبون يتأكدون ..
قال سعـود بسرعه : عزآم .. هالكـلآم صحيح ؟؟
هز رأسه عزآم بـ إيه وهو منزل رأسه وعصام سـآكت وهـآدئ ونظرآتـه على عزآم اللي مبين إنه متأثر كثيييييير ..

قرب عصـآم من عزآم وطبطب على كتفه .. وكأنه يوصل له رسـآله ويقول ( أنـآ معـآك بكل اللي بتسويه ) ..
مـآتحرك عزآم من مكـآنه ولا رفع نظرهـ إلا على دخـول ابووليد وهو فرحـآن وقلقـآن بنفس الوقت وبيدهـ أورآق وملفـآت ..
عـطـى ابوسعـود الأورآق واللي تثبت شهـآدة ميـلآدهـ وشهـآدة ميـلآد خـآلد أخـوهـ وفيه إسم الأم كـآمل ونفسـه .. وأورآق زوآج أمـه من أبوهـ .. ومنهـآ صور بطـآقة أحوآل أخوهـ وأورآق كثيييييييرهـ .. تثبت وتثبت وتثبت ...

بس اكبر شئ يثبت هو .. الإحسـآس بالأبوهـ تجـآهـ هذا الشخص ...

الحنين لـه .. بالدم .. والروح .. والقلب .. يحنوون له ..

وقف أبووليد قدآم عزآم اللي نزلت منه دمعـه سريعه وسـآخنه بسـخونـة مشـآعرهـ وسحبه لـ حضنه ..
حضنه عزآم بكل قوة وبكى ..
بكـى اليتم اللي عـآشه ..
بكـى الألم اللي حس فيه بعـد وفـآة أبوهـ ..
بكـى الحـرمـآن من كلمـة يبه بعز شبابه وحـآجته لهـآ ..
بكـى العـزوهـ والسنـد اللي رآحـوآ ..
وبكـى فـرحـة اللقـآء ..
بكـى فـرحـة وجود أب لـه ..
بكـى فـرحـة إنه هالإنسـآن اللي حبه وقدرهـ وأخلص لـه يكـون عمـه وبمقـآم أبوهـ ..
ضمـه أكثر وهو يشم ريحـة أبوهـ فيه ويبكي ,,
أمـآ عصـآم كـآنت دمـوعه تنزل بـغزآرهـ من هـآلمنظر ..
أول مرهـ يشوف أخـوهـ عزآم القـوي ..
الصلب ..
الجليد على قولتـه من قوة إحساسه يبكي بهالشكل إلا يوم وفـآة أبوهـ ..
شـآآف دموع عمـه لمـآ ترك عزآم بعد مـآهدى ومسح دموعـه وتوجـه للي قلبه مـآزآل طفـل ..
مـآزل محتـآج الأب اللي يوجهه ويعينه ..
توجـه لـه وبدون أي حركه من ابووليد إرتمى عصـآم بـ حضنه وهو يبكي بصوت عـآلي أثر بالجميع وخـلآهم يبكون أو عالأقل تنزل دموعهم بهـدوء على موقف هالأخوآن اللي عـآنوآ بحيـآتهم كثير ..

طـلع أبوسعـود عند الباب بعد مـآسمع دق عليه ولقى أم سعـود ولمى اللي خايفين وقالت ام سعـود : أبوسعود وش صاير .. وش هالصوت .. من اللي يبكي ؟؟

مسح أبوسعـود دمعـه خـآنته قدآم بنته وزوجته اللي طـآحت قلوبهم وقالت امسعـود بصوت عالي شوي : أبوسعود وش فيه طيحت قلبي ؟؟

قال ابوسعـود : أبوفاتن .. طـلع أخو أبوعزآم من أمـه وتوهـ جـآء يقول لنـآ وجـآب أورآق تثبت هالشئ والأولآد مررهـ تأثروآ .. لأنه حتى ابووليد بكى ..

بكت ام سعـود وهي تقول لأبو سعـود : إحنا عرفنا المغرب بعد ماعرفت ام عزآم اسم ابوفاتن وحكت لنـآ .. بس من هو اللي يصيح ؟؟

قال ابوسعـود بتأثر :هذا عصـآم ياحليله .. طول الوقت وهو يصيح ماتوقعت انه يكون لهالدرجه حساس .. حتى عزآم تخيلي ياام سعـود بكى وتأثر كثير ..

قالت ام سعـود وهي تمسح دموعهـآ : اكيد الله يعينه .. عـآنوا كثير مسـآكين .. ورب العالمين عوضهم خير ان شاء الله بـ عمهم ..

طـآلع ابو سعـود ببنته اللي تمسح دموعهـآ الكثيرهـ وعيونهـآ متنفخـه وقال يهديهـآ وهي تسمع بكى عصـآم يزيد : ياابوك هدي نفسـك ترى فاتن مافيهـآ إلا العافيه إن شاء الله ..

قالت لمى وهي تبكي : إيه .. إن شاء الله انهـآ بخير بس خفت عليهـآ ..

وبقلبهـآ كل مـآسمعت صوت عصـآم يبكي تحس قلبهـآ يتقطع بقسـوهـ وبشدهـ ..
ودهـآ تدخل عندهـ وتـآخذهـ بحضنهـآ وتهديه وتطبطب عليـه ,,
ودهـآ بس مأبوسعهـآ هالشئ ..
فضلت انهـآ تنسحب ولا يتقطع قلبهـآ زود وتفقد تحكمهـآ بأعصابهـآ وتدخل عندهـ ,,


آخر مواضيعي

* متسابقون في دقت ساعتك يشكون: لم نستلم الجوائز إلى الآن
* نتيجة اختبارات الطلاب 1430 - 2009 - 1429
* معايير تأهل الشعراء في برنامج شاعر المليون
* صور بيض خطير - الرسم على البيض - Egg's Funny Pictures - صور بيض مضحكة
* الألمان بعد الفوز: ما حققناه أمر لا يصدق
* أكاديمية الشعر في هيئة أبو ظبي للثقافة تعلن عن انتهاء مقابلات مرشحي مسابقة أمير الشعراء
* صور اسلامية
* مقطع جمباز سعودي على الدباب يوتيوب
* الرجل الذي لم يكن هناك - رواية جديدة للكاتب الفلسطيني زكريا شاهين
* هوشة بعارين - اعتقد انها في ايران

لا تفكر في المفقود ..
.. كي لا تفقد الموجود
  رد مع اقتباس
قديم 05-28-2009, 05:59 PM   #6

CEO

 
الصورة الرمزية Bandar

العضوٌﯦﮬﮧ » 2
 التسِجيلٌ » Mar 2009
مشَارَڪاتْي » 4,638
 مُڪإني » بيتنا الجميل
دولتي »  Saudi-Arabia
 نُقآطِيْ » Bandar طريق النجوميةBandar طريق النجومية
مزاجي »
¬» مشروبك   7up
мч ѕмѕ ~
أجمل الاوقات،، تحسها لحظات،، ولو كانت ساعات!
мч ммѕ ~

Bandar غير متواجد حالياً

افتراضي




آلــبــآرت آلــسـآبــع ..


][ مـا وحشــتك ][ ..
ياللي بعيــونك مواني غربتي ..؟؟!

كنت اظنك نار تشعل بي
حكــايات الحنـين ..؟؟!

جيـت ادور في غيـابك
عن بقــايا ضحكتي ..

عن دفــاترنا القديـمه
بين اّهـــات السنيـن ..

سكـر ابـــوابك ..
وراح امسـح بقـايا حيرتي ..

دام ماضينا ســـراب ..
وحبنـــا تشكيـــــل طيــن ..!!


\
/
\
الخـبر – حي الـعقربيه – بيت أبو منى ..

كـآنت جـآلسـه مع صديقتهـآ ووآضح إنهم يخططون لمصيبه كبيرهـ ,,
منى وهي تاكل جـآتوهـ بعد العشـآء وجـآلسـه ع الكنبه الفخمـه وجنبهـآ أمل خوية الخبث والقذآرهـ وهي تقول : هـآهـ لقيتي لي مخطط أحلى من اللي قلته لك ؟؟
ضحكت أمل بخبث وهي تقول : أفـآآآ عليك يامنوو أكيد لقيت لك ..بس تصدقين عـآد والله بنت زوجـك ماتستـآهل .. (كملت بكل حقـآرة الأرض وهي تعض على شفتهـآ السفلى ) حلـوووووة موووووت .. يالبيه عليهـآ وعلى حـلآهـآ ..

عصبت منى من مدح أمل لـ فاتن وقالت بكل حقد : يحلى وبرهـآ إن شاء الله ..
إخلصي علي ابي مخطط يوديهـآ بـ 60 دآهيه وأفتك منهـآ ..

قالت أمل وهي تشرب عصير بكل برود : يعني تبين شئ يذبحهـآ أبوهـآ عليه ..؟؟!!
قالت منى بتصنع الثقه وقلبهـآ يرقع خوف من امل وافكـآرهـآ : ايه ابي شئ يخليني ماعاد اشوف خشتهـآ أبدآ ..

قالت أمل ببرود : طيب أنـآ عندي لك فـكـرهـ جهنميـه .. بس أبي منك بعض الأغرآض اللي تخص الـحـلووة زين ..؟؟!
تحمست منى لـ فكرة ان ممـكن ترتـآح من فـآتن نهـآئيـآ .. وقالت : آآمري ياقلبي إطلبي وإتمني بس ..
ضحكت أمل وقالت : وشئ ثاني ,,, أبي منك تعطيني موأعيد تواجد ابوهـآ بالبيت بالضبط .. وترى كل شئ بثمنـه .. أوكي ؟؟
ردت منى بكل بـلآهـة الدنيا : أوكي .. ولك كل اللي تبين بس علميني وش بتسوين ..؟؟!!

قالت أمـل بإبتسـآمـه خبث لعـوب على فمهـآ : إسمعي ياطويلة الـعـمـر ..

وجلسوآ يخططون ويتكتكون لمصيبه تريّح منى من فاتن للأبـد ,,
ومـآعرفوآ أو تنـآسوآ إنه فيه المـطَّـلع على كل كبيرهـ وصغيرهـ ..
وعـآلم بنواياهم السيئه ..


\
/
\
في الخبر – حي الحزام الذهبي – بيت ابوسعـود ..

بعـد مـآجلسوآ كلهم وهدوآ وقلوبهم ترفرف فرح وسعـآدهـ بأهم خبر ومفـآجـآهـ تلقوهـآ طول عمرهم ..

كـآن جـآلس متوسّط عيال أخوهـ بكل سعـآدة الدنيـآ وفرحهـآ وقال بصوت جهـوري تعـودهـ بالمجـآلس : ياجمـآعه طلبتكم اليوم عشـآكم علي وأول مـآتطلع بنتي من المستشفى بيكون غدآكم وعشـآكم ليلتين علي بالشـآليه حقي الي بالعزيزيـه ..

إنحرجوآ كلهم من ابووليد وكرمـه بس قال ابوسعـود : لا حـآشـآ ياابووليد اليوم العشـآء علي ببيتي وبهالمنـآسبه الكبيرهـ أكيد بنحتفل فيك وبالشبـآب عزآم وعصـآم ..

وقف عـزآم بكل ثقه ورجوليه وقاطع هالنقـآش وقال بصوت جهـوري يهـيب السـآمع : لا والله ياعم ابوسعـود وياعمي أبووليد .. خيركم سـآبق ووآصل .. بس اليوم إسمحوآ لي أنـآ اللي رآح أعشيكم بهالمنـآسبه الكبيرهـ ..معرفتنـآ بـ عمي عندي بالدنيا كلهـآ ..

قال أبووليد بحب لـ ولد أخوهـ اللي يفتخر فيه : الله يكثر خيرك ياابوخـآلد ,,والله إنك رجـآل من ظهر رجـآل ..
نزل عزآم لمستوى عمـه وبـآسه على رأسه وهو يقول : تسلم ياعم ..
وقف وقال : وألحين أستأنكم .. بأمـآن الله ..
كلهم قالوا : بامـآن الكريم ..

\
/
\
عند الحريم ..

بعد مابلغتهم ام سعـود بالكـلآم اللي قالـه لهـآ أبوسعـود الكل فرحـآن ومبسوط ..
اللي يبكي من الفرح واللي يزغرط واللي مو عـآرف كيف يعبر عن فرحـه ..
قطع عليهم صوت نحنحـة عزآم وهو واقف عند باب مدخل الحريم ويقول : يمـه .. خـآلتي .. سمـر .. وينكم ؟؟!

طلعت له امه وخواته وخالته وسلموآ عليه وباركوآ لـه وقالت خالته : قرَّت عينك يمه بشوفة عمك ..
إبتسم عزآم بفرح مبين من عيونه وهو يقول : بشوفـة نبيك ياخاله .. تسلمين ..
ولف على امه وكمل : يمـه انا طـآلع اجيب عشـآء بهالمناسبه .. تآمرين على شئ اجيبه معـآي؟؟
ردت أمـه بكل فرح وفخر بولدهـآ : لاسلامة عمرك ياامي .. بس انتبه لنفسك ولاتتأخر ع النـآس ياامك زين ؟؟
رد وهو يبوس ايد أمـه : من عيوني يالغاليه .. يللا بأمـآن اللـه..
طلع وعيون امه ودعواتهـآ تتبعه بكل خـطـوهـ ..

\
/
\
في الخبر – مستشفى المـآنع ..

صحت من المنوم على حركـة الممرضه جنبهـآ وهي تعدل لهـآ المغذي ..
تفـآجـأت وتلفتت حولهـآ وين أنـآ ؟؟ وش جـآبني هنـآ ؟؟ ومن جـآبني ؟؟
وش صار لي ؟؟
حست بصدآع وهي تتذكر أحدآث يومهـآ ..
(( مكـآلمـة منى مع صاحبتهـآ واللي ماتطمنت لهـآ أبد ..
زيارتهـآ لـ بيت ام سعـود ..
أم عـزآم وبنـآتهـآ ..
إيـه صح .. هم قـآلوآ أن ابوهم اخو ابوي ..
وبعدين وش صار ؟؟
.. (مسكت على راسهـآ وهي تحس بصداع قوي ) ..
إيه طلعت انا والبنـآت الحوش ..
بعدين سمعـنـآ صوتــ ....
لأ ..
لأ ..
لأ ..
كـآن صوتـ عـ ..
عـزآمـ .. المـرعـب لآ مستحيل ..
بعدين هو جـآء عندي ..
بعدين ..
وش صار بعدين ..
وش صار لي ؟؟
أكيد أغمى علي ..))
إلتفتت ع الممرضه اللي مـآحست فيهـآ لمـآطلعت وداخله ومعـآهـآ بوكيه ورد جـوري أحمـر يجنن وعلبة شوكولآ من (شوكولآين) كبيرهـ شكلهـآ يشهي وهي مبتسـمـه لـ فاتن اللي قالت بإستغراب : من مين هذا ؟؟
قالت الممرضه بإبتسـآمـه وهي تغمز لهـآ : إيه ياستي ,, دهـ من شـآب طويل أوي وقنتل مـآن أوي .. يالهـوي عليه .. عـآوزهـ أئرآ لك الكـآرت ..؟؟؟
تضايقت فاتن من لقـآفة الممرضه وقالت : لا لا هـآتيه هنـآ أنـآ بأقرأهـ ..
عطتهـآ الممرضه الكـرت الأبيض وتغليفتـه مثل الخيشه ذهبي وأحمـر ومبين عليه مرررهـ ذووق صـآحبه .. قبل ماتفتحـه لفت ع الممرضه الوآقفه وتطـآلعهـآ بنظرات فضوليه وهي مبتسمـه .. قالت لهـآ : لوسمحتي ماقالك صاحب البوكيه والشوكولآ وش اسمه او من هو ؟؟
قالت الممرضه : لأ والله مااليش ,, كل اللي آلـهو لي وصلي البوكيه دهـ والشوكولآطـه ديه لـغرفة 20 ,, بس هو جميل أوي أوي إسم النبي حـآرسـه .. >>> وش رايكم انفع مصريه والا لا هع هع هع هع .. ^,^ ..

إستغربت فاتن وقالت بصوت تعبآن : طيب من متى وانا هنـآ ومن جابني ؟؟
قالت الممرضـه وهي تهز كتوفهـآ : والله مااعرفش ياحبيبتي من جـآبك هنـآ .. حأسألك وأشوف .. بس انتي هنـآ من يجي ساعتين كدا او تلاته ..

قالت فاتن : طيب مشكورهـ تقدرين تطلعين ألحين ..
طـآح وجـه الممرضـه وطلعت ..
أمـآ فاتن رجعت للكـرت مـآتدري ليش حست قلبـهـآ يرتعش ..
خوف .. ترقب .. إستغراب .. وكل شئ ..
حـآولت تنهي هالمشـآعر بـ فتح الكرت ..
وفعـلآ عدلت جلستهـآ وصارت جـآلسه وفتحت الكـرت بإيدين ترتعش ..

شـآفت خـط منمَّـق ومبين وآثق ..
كـآتب هالـخـط ..


طرّف جفن عيني لمكحولة العين
عيني ايقضت فيني من الشوق ما كان

خيط الولع خلاّني أتبعك يا زين
خيطٍ جذب في خاطري حرّ وجدان

راح الفكر ينظم من الشعر بيتين
شاقه بنظم الشعر مرسوم الأعيان

شفت الحلى فيها يوصف بوصفين
وصف الحسن و وصفٍ يبيّن لها شان

يا ظالمة غضّي من الطّرف تكفين
لا تودعين النفس لبيض الأكفان

ألف سـلآمـه عليك ومـآتشوفين شر إن شاء الله ..


إنصدمت فاتن أكثر ,,
مين ممكـن يكتب لهـآ هـآلـكـلآم ..؟؟!
هي مـآعندهـآ لآخـآل ولآعـم ولآ أخ ولآ شئ ؟؟؟
أبوهـآ مستحيل يجي كذا و مايدخل عندهـآ أو ع الأقل يكتب إسمه ع الكـرت لو كـآن هو المرسل ..
وأصلا مستحيل ابوهـآ يكتب لهـآ مثل هالكـلآم الغزلي ..
بس الممرضـه تقول شـآب ..
مين هذا ياربي ..
معـقـولـه يكون وآحـد غلطـآن ؟؟
بس الممرضه تقول الغرفه 20 وهذا رقم غرفتي مـآهـو مكتوب على التلفون حق الغرفه ..
ياربي مين هـذآ ووش يبي مني ..
يارب إستر ..
..
خذت تلفون المستشفى وطلبت رقم حـآفظته عن ظهـر قلب ..

/
\
/
الخـبر – حي الـحـزآم الذهبي ..

كـآن جـآلس يسولف معـآهم وفجـأهـ دق جـوآلـه وطلعه وشاف رقم غريب ..
بس انه من الخبر ..
رد بسرعه : ألــووو ..
جـآهـ صوت يعشـقـه ملهـووف عليه : ألـوو بابا ..
رد ابووليد : هـلآ وغـلآ ياعيون بابا .. وش صحـآك يافتونـه ؟؟ (( قالهـآ وو يوقف ويطلع برا المجلس يـآخذ رآحـتـه عشان يكلمهـآ ..)) ,,
قالت بصوت وآضح فيه التعب : بابا وينك ؟؟ صحيت وماقيتك.. خفت كثير ..
قال ابوهـآ بصوت حنون وفرحـآآن مرهـ : ياقلب بابا انتي .. أنـآ عند أهل ابو سعـود عزام ولد عمك أصر يعشينـآ اليوم ياعمري ..
سكتت شوي كأنهـآ تستوعب اللي قاله ابوهـآ .. يعني صدق عندهـآ عم ؟؟
يعني سديم وسـآرهـ وسمـر بنـآت عمهـآ .. يعني الخـآله منيرهـ جد زوجـة عمتهـآ وتقدر تنـآديهـآ يمـه ..يعني عــزأ ..... تجاهلته وببالها انه اشياء كثيرهـ تحققت ..
قالت بصوت فرحـآآآن كثير وفيه غصـة بكـآء : بابا يعني جد هم اهل عمي ؟؟
قال ابوهـآ بـ فرحه موازيه لـ فرحتهـآ : إيه ياقلبي .. هم اهل عمك .. هم اهلك ياعمري ..
بكت بـ فرحـه وهي تقول : بابا تعـآآل طلعني انا مليت لحـآلي وخـآيفه .. وابغا اجي عندكم واكون معـآكم .. تكفى بابا .. (وبكت بقـووة ) ..
مـآتحمـل أبوهـآ يسمعهـآ تبكي كذا وقال بسرعه : طيب طيب ياعمر بابا .. دقائق وأجيك .. بس انتي هدي نفسك ولا تبكين اخاف تتعبين اكثر ..
مسحت دموعهـآ بسرعه بحركه طفوليه وهي تقول لأبوهـآ وكأنه يشوفهـآ :طيب هـآهـ مسحتهـآ بس تعـآل بسرعه (قالتهـآ ودموعهـآ تنزل بزيـآدهـ ) ..
قال ابوهـآ : خـلآص يابابا انتي خليكي جـآلسه مكـآنك بس قولي للممرضه تجهـز لك مـلآبسك وأنـآ بأجيك لا تتحركين يابابا انتي باقي تعبانه ..
قالت بإنصياع : خلاص بابا بس تكفى لاتتأخر ..
سكر منهـآ أبووليد على دخـول عـزآم وورآهـ عمـآل شايلين صـحـون العشـآء ..
شـآفه ابووليد وابتسم له ابتسـآمه حنووونـه وقال : يالله تكثر خيرهـ وترزقـه من وآسـع أبوآبك ..

إبتسم عـزآم لـ عمـه بكل حب وإحترام وقال : آمين يايبه وياك إن شاء الله ..
فرح ابووليد لكلمـة (يبه ) اللي تمنـآهـآ وإنتظرهـآ كثييييير من عيال اخوهـ اللي بحسبة عياله عندهـ وجـآء لـ عند عزآم وقال وهو يمسك يدهـ : ياوليدي إعذرني بأروح أجيب فاتن من المستشفى ورآجـع ..

طـآح قلب عـزآم لمـآ سمع طـآريهـآ وقال بخوف وآضح مـآقدر يخفيه : فاتن ,, وش فيهـآ ؟؟ وش صار لهـآ ..؟؟
إبتسم أبووليد على خـوف عزآم وقال يطمنـه : مافيهـآ إلا العـآفيه ياابوك .. بس جقت علي تبكي تقول تبي تطلع من المستشفى خـآئفه لوحدهـآ وزهقـآنه وتبي تجي تفرح معـآنـآ .. واله كسرت خـآطري هالبنت كل مـآجـآت تفرح مـآلقت لفرحهـآ مطرح ..

قال عـزآم بسرعه : تبيني أوديك ياعم ؟؟
إبتسم أبووليد وقال : ياولدي ماابي اتعبك معـآي ..
إبتسم عـزآم ومن داخله بيطير من الفرحـه لأنه فيه أمـل عمه يوافق وقال : يبه الله يخلي لي أيـآك لا تعب ولا شئ .. هذا واجبي .. لاتردني اخدمك ياعمي ...
قال عـمـه بإنصياع لـه : خلاص ياعـزآم مـآرآح أردك .. ويللا لانتأخر على فاتن والله لـ تقبل المستشفى منـآحـه .. ههههههههههههههه ..
ضحك عـزآم على كـلآم عمـه ومشى معـآهـ لسيـآرتـه بعد مااعطى لأمـه وخـآلته خبر ان العشـآء وصل عشـآن يجهـزون كل شئ قبل لا يرجع هو وعمـه وفـآتن ..

\
/
\
بيت ابوسعـود ..
عند الـحـريم ..

جـآت رآمـآ تركض عند أمهـآ وهي تقول : مـآمـآ تعـآلي بثلللللللعـه بابا يبعـآتي ..
(ماما تعالي بسررررررعه بابا يبغـآكي ) ..
تسلل الخـوف لـ قلب سمـر وهي تقول : وش يبغـآ بابا يارآمـآ ؟؟
قالت رآمـآ بسرعه : مدلي مدلي .. دآلي نادي ماما بثللللللعه ..
( مدري مدري ,, قالي نادي ماما بسررررررعه ) ..
قالت مهـآ لـ سمر : روحي ياسمـر بسرعه لايعصب الحين ..
قامت سمـر تعدل لبسهـآ وهي تقول : الله يستر وش يبي ..؟؟
توجهـت سمـر لـ باب مدخل الرجـآل بس قالت رآمـآ أن ابوهـآ ينتظرهـآ بالمقلط ,,
راحت للمقلط فتحت الباب بشويش خايفه لاتقابل احد غير زوجهـآ ومـآشـآفت أحـد أبد .. إشتغربت ودخلت شوي ولفت ع الباب تبـغا تسال رامـآ وين ابوهـآ إلا احد يسحبهـآ من ايدهـآ بقووة ..
صرخت لا ارااااادي .. : يممممممممـه ..
بس حست بريحـة عطـرهـ اللي تعشقهـآ وهو يسكر على فمهـآ بقوة وميت ضحك على شكلهـآ الخـآيف ..
اول لمـآ التفتت وشافته وهو يضحك وماسك فمهـآ سحبت ايدهـ وقامت تضربه على كتفه وصدرهـ وهو طـآح من الضحك على الكنب وهي تضربه وتقول : ياحمـآر يادب ,, خوفتني الله يقطع شكلك ..
سحبهـآ من ايدهـآ يجلسهـآ وهو باقي يضحك بس هدأ شوي وقال : هههههههههههه آآهـ يابطني .. آآهـ .. ههههههههههههه .. من جدك سمـر خفتي ؟ ههههههههههههه ..
لفت عليه وهي زعـلآنه من جد لأنهـآ تكرهـ احد يخوفهـآ ودآئمـآ تحذرهـ من هالشئ بس هو مستمـر معهـآ وقالت : لا اجل استهبل .. سعـود كم مرهـ قلتلك هالأسلوب مااحبه .. مااحبه .. اووووف .. (لفت وهي تكتف يدينهـآ وتعطيه ظهرهـآ )
مـآزآل يضحك على شكلهـآ الطفولي حتى وهي زعـلآنـه سحبهـآ لـ حضنه يبغـآ يعتذر منهـآ بس هي كل شوي تبعد عنه ..
سحبهـآ بقوة وهو مبتسم ويقول : أقووول عـآد إهجدي مـآينمزح معـآك إنتي ..
(مسك نفسه لايضحك وتزعل وقال ) والله لوتشوفين شكلك ياسمر تووحفـه وربي (وماقدر الا يضحك ) ههههههههههههههههههههههههههههههه ..
قررت تتدلع عليه وتسوي نفسهـآ من جد زعـلآنه لأنهـآ تعرفه اذا زعلت يراضيهـآ وهي العكس وعطته ظهرهـآ وطنشته ..
عرف هو حركتهـآ وكمل يقول : أقول سمــووورهـ قرّت عينك برجعـة عمك ..
نست سمـر الزعل واهله ولفت عليه بفرحـه وهي تقول : بشوفـة نبيك ان شاء الله .. بس وش رايك بالله بـ عمي مو شئ ؟؟ هههههههههههههه .. بس والله صدمة عمري ..
سوى نفسه معصب وقال : من هو اللي شئ ..؟؟
قالت سمـر وهي تبي ترفع ضغطـه : عمي اكيد .. واااي ماشاء الله عليه مرررهـ وسيم .. بس الله يرحم أبوي بينهم شبه كبير حتى بـ صوته ..اول مـآسمعته بالمستشفى بكيت زيادهـ يوم تذكرت ابوي ..(تجمعت الدموع بعيونها وهي تقول ) فرحتي بشوفته اليوم كأني شفت ابوي ياسعـود .. ابوي ..
اللي مـآت وانا بالـ 16 سنـه .. عز مرآهقتي .. عز حـآجتي لـه .. تركنـآ وإحنا بحـآجته يـآسعـود ..(شهقت ودموعهـآ تنزل بغزآرهـ ويوم وفـآة ابوهـآ تتكرر قدامهـآ ) ..
ضمهـآ سعـود لـ حضنه وهو يطبطب عليهـآ وندم انه جـآب سيرة عمـهـآ .. والحين تذكرت ابوهـآ واذا بكـت خـلآص تدهـور نفسيتهـآ زوود ..
تعلقت سمـر بـ حضنه أكثر وهي تقول من وسط بكـآهـآ : فاقدتـه ياسعـود .. فاقدتـه حيييل ..
(( رجـعت لهـآ ذكرى يوم وفـآة أبوهـآ بعد مـآتعب وودآهـ عزآم المستشفى في الفجر..
وعلى السـآعه 8 الصبـآح جـآهـآ خبر إنه أبوهـآ توفى ..
مـآصدقت كل اللي إنقـآل لهـآ .. أبوك توفى .. أبوك مـآت .. أبوك رآح .. أبوك إنتقل لـرحمة ربـه .. أبوك مـآت .. مـآآآآت .. مـآآآآآآآآت ..
صرخت صرخـه كبيرهـ دوت بالبيت كـله ولاذرفت لهـآ ولا دمعـه و تربعت على الطـآوله حقت الكنب هي تقول : إنتم ماتفهمـون أبوي مـآمـآت .. أبوي برى جـآلس ببيت الشـعر والحين بيجي .. هئ الحمدلله ياربي قال مـآت قال .. ناس مـآتفهـم ..
جـآتهـآ جـآرتهم تهديهـآ شوي وخـآلتهـآ بعد مـآعرفوا ان ابوعزآم تعبان جـوآ بسرعه .. يهدونهـآ وهي تدفهم عنهـآ وتقول : وش فيكم تصيحـوون اقولكم ابوي حي حي مـآمـآآت .. ألحين بيجي وتشوفون ..
مـآصدقت كـلآمهم لـ حد مـآطلعت الـحـوش وشـآفت عزآم يبكي ومعآهـ سعـود اللي يهديه ويبكي معآهـ .. صرخت على عـزآم ..
عزآم وش فيك تصيح ؟؟ ابوي ترى مـآمـآت .. الحين بيجي هو امس قالي بيشتري لي جوال جديد .. كيف يموت اليوم ؟؟ اغبيـآء أنتوو ؟؟

ظلت طول ايام العـزآء سـآكته طول النهـآر ولاتشوف أحـد ولادمعـه تذرف لهـآ ..
وبالليل تنهـآر صراخ وبكـآء ..

أبتـآهـ فقدك موجعُ أعيانٍي
وأقض جفني والأسى يغشاني

واذاق قلبي من كؤوس مرارةٍ
في بحر حزن من بكاي رماني

لازلت اذكر يوم ان فارقتني
ونقشت في قلبي رؤى الأحزاني

لازلت اذكر يوم فقدك عندمـآ
سالت دموع اخي بلااستئذاني ..

وبقيت ارقب من برؤياه اهتنى
قلبي ولاح النور في الأكواني

حملوك فوق النعش والقلب ارتمى
حزنا على رؤياك في الأكفاني

فـ بقيت وآجمةً أراجع مامضى
من ذكرياتي قد ملت وجداني

كنا معا عند الصباح ايا أبي
نتبادل الأخبار بإطمئناني

مالي اراك تركتني وحدي هنا
احيا بلا روحٍ ولا خفقاني

ماذا اقول وقد زرعت بـ مهجتي
ان المنيّة حكمها رباني

يانفس توبي واستعدي للفنى
حتى تنالي جنة الرحمن

وتجاوري يوم القيامة صحبة
جازوا الصراط ورهبة الميزان

(إنشودة : رؤى الأحزآن ..)
(كلمـآت : بنت الفقيد ..)
(إنشـآد : محمد العُمـري..)


على هالذكرى نـآحت وبكت وهي تتعلق بصدر سعـود أكثر وتبكي وهو يحـآول يهديهـآ ودموعه نزلت عليهـآ وعلى فقد عمـه اللي مأثر بالكل لـلآن ..
مسح دموعـه وجلس يهدي سمـر ويقرأ عليهـآ ويهديهـآ لحد مـآهدت شوي ..
سحبهـآ من حضنه وشـآف ثوبه توسخ من كحلهـآ وروجهـآ وقابل وجههـآ المليـآن دموع وزآدة حمرتـه .. مسح دموعهـآ بكل حنيه وحب وهو يبوس عيونهـآ بنعومـه ويقول : هالعـيون مـآابي دمع الـحـزن يغرقهـآ ..مسح دمعتهـآ اللي نزلت بطرف اصبعه وباس اصبعه قدامهـآ وهو يقول بهدوء ورقـه : دموعك غاليه علي كثير ياسمـر .. اذا شفتهـآ تقتلني ..

قالت سمـر بسرعه وهي تدفن وجههـآ بحضنه مـلآذهـآ الأبدي واللي تعشقـه : بسم الله عليك ياعمري لاتقول هالكـلآم ..
سحبهـآ يقابل وجههـآ وهو يقول : اذا كنتي تخافين علي لا تبكين ..خلاص ؟؟
هزت راسهـآ بـ إيه وهي تمسح دموعهـآ وتقول : الله لايحرمني منك ياسعـود .. وقربت منه تبوس خـدهـ بس هو لف عليهـآ فجأهـ وعرف انهـآ بتسوي كذا وهو مـآيحبهـآ تبوسه على خدهـ كأنه اخوهـآ والا ولدهـآ (على حسب قوله هو مو انا ^,* ) ..وبـآسهـآ على شفتهـآ بـنعـووووومـه خلت سمـرتذووب وتكمل بوستهـآ عـآدي مو مثل كل مرهـ اذا سوا لهـآ هالحركه تضربه .. ((عرف لهـآ سعـود هالمرهـ ^,*)) ..

\
/
\
الخبر – مستشفى المـآنع ..

تجهـزت وغيرت مـلآبسهـآ ولبست عبايتهـآ .. بس مـآتدري تـآخذ بوكيه الورد والشوكولآ والا لا ..
نط فيهـآ عرق العـآئله (لمى & سديم) عرق الهبال وقالت بآخذهـ واللي فيهـآ فيهـآ خلني اخذ الشوكولآ وناكلهـآ ههههههههههههه ..
ضحكت على نفسهـآ وأفكـآرهـآ بدخول أبوهـآ عندهـآ : السـلآم عليكم ..
نطت تبي تروح عند ابوهـآ بس هو جـآء بسرعه عندهـآ وسلم عليهـآ وهو يقول : يابابا الله يصلحك انتي باقي تعبانه مايصير تسوين كذا ..
حضنت ابوهـآ بـ فرحه كبيرهـ وقالت : مشـتـآآآآآآقة لك بابا ..وابي اروح عند اهل عمي بسرررررررعه ..
ضحك ابوهـآ على حمـآسهـآ وقال : يللا يابابا .. عزآم ولد عمك هو اللي جابني مع ان المسكين جـآب عشـآهـ وبس شافني طلعت اصر و اللي يوديني .. يللا ياعمري لانتأخر عليه ..

من اول مـآقال ابوهـآ إسمـه وهي صابتهـآ رجفـة خـووف مو طبيعيه منه ..
كل موقف يخوفهـآ هو فيه ..
هو سبب وجودهـآ في المستشفى ..

بس ليش يكرههـآ ؟؟
وش سبب مـلآحقته لهـآ وتخويفهـآ المستمـر ..؟؟

أسئله غريبه وكثيرهـ دآرت ببال فاتن قطعهـآ أبوهـآ لما قال : فاتن .. يللا يابابا الـرجـآل خلص كل إجراءات خروجك خلينـآ نطلع واهله ينتظروننا بالبيت ..

قامت مع ابوهـآ مسيرهـ مو مخيرهـ ..
زي اللعبه اللي نمشيهـآ مثل مانبغى ..
بس الفرق إن هاللعبه إسمهـآ فـآتن وعندهـآ إحساس فظيع بالخـوف يتملكهـآ تجـآهـ هالشخص ..
جـآت بتطلع والممرضه المصريه تسـآعدهـآ وشافته واقف بـكـآمل هيبته ورجوليته وأنـآقته التآمـه واللي أعطته وسـآمـه قتـآلـه ..

حـآولت تطـآلع أي مكـآن الاجهته ..
بس فـآجأهـآ صوت الممرضه وهي تقول بهمس لـ فاتن : يالهوي يالهوي عليه .. أهوهـ ياستي الرآجل اللي جـآبك هنـآ بعد ماسألت الطوآرئ واللي جـآب البوكيه والشوكولآطـه آهـوهـ أودآم حضرتك ..

التفتت فاتن بسررعه ع الممرضه وقالت : وينه ؟؟
قالت الممرضه وعيونهـآ معلقه عليه : أهـوهـ هوهـ فيه رآجـل غيرهـ بالمستشفى كـله .. دهـ من وأفته هنـآ خـلآ الرجـآله كلهم خـدم تحت رجليه,, دهـ واللهي سيد الرجاله كلهم هههههههههههههههههههههههه ..
لفت فاتن ببـطـء وهدووء وترقب وخوف على الجهه اللي تأشر عليهـآ الممرضه وكـآن بيغمى عليهآ لمـ شافت وين تأشر ..

لآآآ ..
لآآآآآآآآآ ..
لآآآآآآآآآآآآآآآآ ..
مومعـقـوولـه يكون بهالوقـآحـه ويرسلي بوكيه ورد وشوكولآ وشعر غزلي ؟؟
مستحييييييييييييييل ..
سمعت صوت ابوهـآ وهو يقول لـ عزآم : يللا ياوليدي نمشي ..
لف عزآم عليهم وطـآحت عينه عليهـآ وهي مغطيه كل وجههـآ بـ طرحـه خفيفه بس من تحت نقـآب مثل اللثمـه (كويتي ) ..
حس دمـه يفور وهو يشوف بياضهـآ الناصع واضح من تحت الطرحـه وملفت للنظر من غير جسمهـآ الرشيق وعبـآتهـآ المزخرفه بالذهبي بشكل نـآعم وفخم يجنن ..
تغـآضى عن هالشئ وهو يردع نفسه ويقولها ( مـآأمداك تعرف انها بنت عمك بتتامر عليها هي بعد ؟؟ وابوهـآ حي .. ماعليك منهـآ ) ..
قال بصوت مسموع لـ عمه وفاتن : يللا ياعم حياكم ,,سبقهم ع السيارهـ عشان تاخذ راحتهـآ مع ابوهـآ وكلم اهله يجهزون العشآء وعطـر سيارته من عطرهـ ..

جـآت بتركب بالمقعد الخلفي اللي ورآ أبوهـآ بس لأنه كـآن ع الشـآرع والسيارات تمـر قالهـآ أبوهـآ بصوت سمعـه عـزآم : بابا إركبي من الباب اللي عندك بلاش تجي هنـآ والسيارات كذا ..

ركبت على كـلآم أبوها وصارت ورآهـ بالضبط تحس نفسهـآ لآصقه بظهرهـ وكـآرهه هالشعـور ..
شمت ريحـة السيآرهـ عطر رجـآلي يدوووووووخ وبرودة السيارهـ تشجع ع النوم ..
تكت راسهـآ على ورآ وهي مو منتبهه لـ نظراته لهـآ عبر المـرآيه وهو وآضح عليه يجـآهد نفسه مايطـآلعهـآ ..بس محـآولآته كـآنت تفشل ويرجع يطالعهـآ ..

شـآفهـآ تكت رأسهـآ على ورآ كأنهـآ بتنـآم وجنبهـآ بـوكيه ورد وعلبة شوكولآ ..
إبتسم كثيييييير يومشـآفهـآ مـآخذتهـآ معـآهـآ وإستآنس ..

\
/
\
الخبر – الحزآم الذهبي – بيت ابوسعـود ..

بعـدت عنه بالقـوهـ بعد مـآحـآولت توخرهـ عنهـآ وهو يشدهـآ له ..
سحبت شفايفهـآ من فمـه اللي كـآن بيـآكلهـآ وهي تضحك بخجل وإضطراب وتقول : حسبي الله على ابليسك ياسعـود تقلب مزآجي بدقايق وثواني ..
ضحك عليهـآ ومسح الروج اللي باطارف شفايفهـآ بطرف اصبعه وهو يقول : آآآآهـ حسبي الله على ابليسك حتى ببيت اهلي مارحمتيني ..
ضحكت سمـر وهي تعدل لبسهـآ وشعرهـآ وتمسح شفايف سعـود من بقايا روجهـآ وتقول : هههههههههه لا والله ؟ ومين اللي جرني لهنـآ .. ومين اللي وصلنـآ لهالمواصيل مو حضرتك ؟؟
إبتسم سعـود وهو يمسك يد سمر اللي عند فمه ويبوسهـآ وقال بهبال : مشكلتي مااقدر ابعد عنك كثير ,, لابعدت عنك اتعب .. اتعب .. ههههههههه ..
ضربته على خدهـ بخفيف وهي تقوم وتعدل شكلهـآ عند المـرآيه اللي معلقه ببروآز ذهبي فخم بنص المقلط وتقول : تتطنز هـآهـ ؟؟ طيب ياسعـود .. طييييب ..
قام عندهـآ وحضنهـآ من خصرهـآ وهي واقفه وبان قصرهـآ عندهـ وهو يقول كأنه طفل : لا لا لا تكفين كل شئ ولاتتوعدين فيني .. أعرفك اذا بتعاقبين احد تحرمينه من كل شئ يحبه ..وانـآ مشكلتي مفضووح وتعرفين اللي احبه (قالهآ وهو يغمز لهـآ) ..
حمرت خدود سمـر بشكل يجنن وكملت وهي تضحك وتضربه على يدهـ اللي على خصرهـآ : هههههههههه ااااااايوة خليك شاطر مااحرمك من اللي تحبه .. والحين يللا لازم اروح عند خالتي وامي اكيد عمي وعزام جابوا فاتن وعلى وصول ...
قال وهو يمسك يدهـآ ويطلع معـآهـآ : أوكي يللا ..

/
\
/
الـخــبر – حي الـحـزآم الـذهبي – عند بيت ابوسعـود ..

وصلوا عند البـآب ونزل ابووليد وهو يكلم ابو منى ويعتذر منـه لأنه طلع من العشـآء بدون مايتعشى وقاله ان بنته كانت تعبانه ووداهـآ المستشفى ..

طفى عـزآم سيـآرتـه وهو يشوفهـآ مـآتحركت من مكـآنهـآ وعلى نفس جلستهـآ ..
متكيه رأسهـآ على ورآ وإيدينهـآ بحضنهـآ ..
وطرف الطرحـه طـآيحـه ومبينه عيونهـآ اللي نـآيمـه بسـلآم وإستسـلآم ..
تنحنح عزآم على أمـل إنهـآ تسمع وتنزل ..
بس لاجـوآب منهـآ ..
مـآعرف وش يسوي غير إنه يطلع صوت عالي بأي شئ عشـآن تنتبه ..
وبنفسه خايف لايخوفهـآ زيادهـ بس وش يسوي لازم تصحى مو معقوله هو يصحيهـآ ..
فتح الدرج اللي بين الراكبين الأماميين وقفله بقوة ..

أمـآ هي ..
كـآنت نـآيمـه وتشوف أمهـآ وأبوهـآ وعيال عمهـآ ولمى وكل اللي تحبهم يبتعدوون عنهـآ شوي شوي ..
ألا شخص وآحـد يقرب منهـآ أكثر وأكثر ..
قرب بيمسك يدينهـآ وهي ترجع على ورا وهي خايفه ..
كـآنت تهز راسهـآ بـ لآ ..
وتبعد وتبعد ...
وهو يقولهـآ وهو مـآد يدينه لهـآ : فـآتن لاتبعدين .. فاتن .. فاتن ..

سمعت صوت شئ عالي يتسكر وفزت من نومهـآ وهي تصرخ : ابعد عني ..

تفاجأت باللي شافته هو ..
هو قدآمهـآ يعني ماابتعد عنهـآ ...
شافته يطالعهـآ بـ خوف عليهـآ ويقول بصوت حنون : فااتن بسم الله عليك .. فيك شئ ؟؟
تلفتت بسرعه تدور ابوها وقالت وصدرهـآ يطلع وينزل من الخوف : وين بابا ؟؟
قال عزآم بإبتسـآمه وترت فاتن زود وخوفتهـآ : هذا هو واقف يكلم .. (وهو يأشر على عمه الواقف قدام السيارهـ ويكلم ) .. وبعدين انا ولد عمك ليش كل هالخـوف ؟؟

تلفتت زي المجنوونه والرعب يمتلكهـآ ..
خايفه يتحقق هالحلم ويبعدون عنهـآ اللي تحبهم وعزآم يمسكهـآ ..
كـآنت نظراتهـآ تدور على طريقه للهـروب من عزآم ..
انتبهت للباب وكانت تبي تفتحـه بس مو عـآرفه ليش مو راضي يفتح ..
نزلت دموعهـآ وهي خـآيفه منه ومن قربه منهـآ بهالشكل ..
أبوهـآ مصدر الأمـآن لهـآ ونزل وخـلآهـآ معـآهـ ..
ليش يثق فيه ..؟؟!!
مو هو اللي ارسل الكرت الغزلي ..؟؟!!
مو هو اللي خـآن عمـه وثقته وارسلهـآ لي ؟؟!!
والمشكله توهـ عـآرف إني بنت عمـه يعني مـآ أمدآهـ يطيح الميانه كذا ؟؟
كـآنت تفتح الباب بس مايفتح ..
والبلا كـآنت من طريقتهـآ هي بفتح الباب ..
كانت تبكي ودموعهـآ تنزل خوف منـه ..

هـو ,,

شـآف خوفهـآ بنظرآتهـآ ..
بنبرة صوتهـآ اللي ترتجف وهي تسأل عن ابوهـآ ..
بحركـآتهـآ وهي تدور ع الباب عشان تنزل ..
كـآن وآضح عليهـآ الربكه والخوف ..
وهذا مو أي خوف ..
وآضح إنـه كـآن رعب لهـآ ..
أثرت حركـآتهـآ فيه ..
آلمـتـه ..
جرحـتـه ..
قتـلــتــه ..
إنك تكون مصدر رعب وخوف لـ شخص تحس تجـآهـه بالإنجذاب فقط لا غير شئ موجـع ..
مـآتحمل يشوفهـآ بهالشكل نزل بسرعه وتوجـه لبابهـآ وفتحـه لهـآ ..
كأنه يبي ينهي خوفهـآ ورعبهـآ منه ..
وينهي معـآهـ ألمـه هو وجـرحـه ..

أمـآ هي ..
وقف قلبهـآ لمـآ شافته نزل بسرعه وتوجـه لـ بابهـآ ..
أكيد بيسحبهـآ ألحين ..
أكيد بيرميهـآ ع الأرض ..
أكيد بيضربهـآ ..
أكيد بيذبحهـآ ..
إيه هو مـآيحبهـآ أكيد بيذبحهـآ ..
هو من عرفهـآ أمس وهو بس يجرح فيهـآ ..
فتح البـآب وكـأنه يعلن وقف خفقات قلبهـآ ..
حست انهـآ مو قـآدرهـ تتنفس ..
طـآلعت فيه كأنهـآ تتنتظرهـ يسوي شئ ..
شـآفته صـآد وجهـه عنهـآ ويقول : ترى كذا النـآس يفتحـون الباب ..
حست انهـآ إرتـآحت شوي لمـآ ابتعد عن الباب ..
التفتت جنبهـآ وشافت البوكيه وفيه الكـرت ..
أخذت الكرت وحطته بجيب بنطلونهـآ وتركت الورد والشوكولآ ونزلت تتوجـه لأبوهـآ ..
مصدر الأمـآن والدفاء لهـآ ..
كانت تمشي وهي موحاسه برجلينهـآ من بعد الرعب اللي امتلكهـآ ..
وصلت عند ابوهـآ وتمسكت بايدنيه ولفت تطالع بـ عزآم وهو واقف عند سيارتـه ..
وكأنهـآ توصل له رسالة وتقول له ( ماراح تقدر تخوفني اكثر .. واصلا ابوي معـآي ) ..


هـو ..
شـآفهـآ وهي تنزل وتوجـه لأبوهـآ وواضح عليهـآ الخـوف من طريقة مشيتهـآ السريعه لأبوهـآ ..
وضمتهـآ لإيدهـ ونظراتهـآ المسلطه عليه هو ..
شـآف فيهـآ طفـله ,,
ومو أي طفلـه ..
طفله مـآعلمهـآ الزمـآن غير الحـرمـآن بـلآ عطـآء ..
طفلـه تعـودت الجـرح بـلآ دوآء ..
طفله تجـرعت الـسـم بـلآهنـآء ..
طفلـه عـآشت الحيـآهـ بـلآ هـوآء ..
يحس إنه منجذب لهـآ أو مشفق عليهـآ أو يعـزهـآ فقط لأنهـآ بنت عمـه ..
مو مستوعب كل اللي صـآر بظرف هاليومين ..
يـآطولهـآ من يومين ,,
أمس الأربعـآء شـآفهـآ بالسوق بعدين بيت خـآلتـه ..
واليوم الخميس ..
يشوفهـآ وهي داخله بيت خالته بعدين تدوخ وهو اللي يشيلهـآ ويوديهـآ المستشفى ..
وبالأخير وهو الأهـم إنه يطلع أبوهـآ هو صـآحب الشركه اللي يحبه ويعـزهـ كثير ..
والأهم من كـذآ إنه يكــون عـــمــه ..
يعني هي بنت عمــه ..
يعني بحسـبـة خـوآتــه ..
يآآآآآآآآآهـ سبحـآن اللـه ..
صدق من قـآل ..

نمــشــي عـلـى ـآ كـف الـقــدر ..
ومـآندري وش الـمـكـتـوب ..

سمع صوت عمـه ينـآديه ويقول : يللا ياعـزآم أهلك ينتظروننـآ دآخل تأخرنـآ عليهم ..
قال بصوت عـآلي : سم يـبـه جـآيك ألحين ,,,
جـآء بيسكر سيارته بس إنتبه لـ بوكيه الـورد والشوكولآ اللي بالسيـآرهـ وتركتهـآ فاتن ..
قال بنفسـه .. يووة شكلهـآ نستهـآ ..
لف يطالعهـآ وهي متمسكـه بأبوهـآ بقووة وكأنهـآ خـآيفـه لايروح عنهـآ ..
وجـآء عند عمـه وهي لاصقه فيه وقال يمثل البرآءهـ بنبرة ماغابت عن فاتن : ياعم فيه بوكيه ورد وشوكولآ بالسيـآرهـ .. أظنهـآ لـ فـآتن .. شكلهـآ نستهـآ ..

قالت لا ارادي بصوت مرتجف : هـآهـ لا ماابيهـآ.. مدري مين ارسلهـآ لي .. شكلهم غلطـآنين ,,

ماتدري شلون تكلمت بس كانت تبي تثبت لـه انه مو انا اللي اقبل هديه من شخص ماتربطني فيه عـلآقه سوى قرابه ..
ولو كـآنت رسالته محترمه كان قبلتهـآ من باب الأخوهـ بس هذي كلهـآ غزل مستحيل ترضاهـآ لنفسهـآ ..

قال ابوهـآ لهـآ وهو مـآسك يدهـآ : يابابا انتي متأكدهـ إنهم غلطـآنين ..؟؟
قالت بنظرهـ لـ عزام فهمهـآ وشافهـآ زين من زود تركيزهـ عليهـآ : إيه يابابا متأكدهـ .. لو انه احد يعرفني كان قال مين او كتب اسمه .. مو مجهـوله كذا .. واصلا مرسل معـآهـآ شعر غزلي اكيد واحد مرسلهـآ لزوجته او خطيبته ..

للآن ماتدري من وين جـآتهـآ الجرأهـ تتكلم كذا وقدام مين ,,
المـرعـب عـزآآآم ؟؟

إبتسم عزآم بـ هـدوء وإعجاب بأخـلآقهـآ وقال : يللا طيب تفضلوا ندخل داخل ..
دخلوا كلهـم فاتن توجهـت للحريم اللي استقبلوهـآ بالأحضـآن والدموع الفرحـآآآنـه ..
وعزام وابو وليد توجهـوآ للرجـآل اللي دخلوهم ع العشـآء على طوول ..

\
/
\

الكل قضى هاليوم بأسعد مـآيكون ..

أبووليد .. فرحـآن بشوفـة عيال اخوهـ ومعرفتهم فيه .. وتفهمهم لـه وعدم لومهم له على غيابه او اخفاء الحقيقه عنهم كل هالسنين ..

عـزآم .. فرحـآن بشوفة عمـه ولقيــآهـ .. بس مـآيدري ليش فيه بقلبه ضيق غريب متملكـه ويخرب عليه هنـآهـ بهاللحظـآت ..

عصـآم .. وجود عمـه نسـآهـ سلطـآن وتركي وكل مايكدر عليه صفو جـوهـ ..
فرحته اليوم بالدنيا كلهـآ ..

تركي .. مبسوووووووووووط اليوم لأبعـد حد ,, نسى سلطـآن وطوايفه ومايتذكر الا اميرتـه .. وبس ,, ووجود عمهـآ حمسـه يتقدم لهـآ بسرعه .. ويجتمع فيهـآ ويروي ظمـآء سنينه لهـآ ..

سعـود .. مبسووط بـ فرحـة سمـر لشـوفة عمهـآ اللي عوضهـآ بابوهـآ .. ومـرتـآح بحبهـآ ومعـآهـآ ..

أم سعـود .. هـآجسهـآ الوحيد ان سارهـ توافق على تركي ويرتآح قلبه ..

ام عـزآم .. مبسووطـه اليوم غير عن الكل .. يكفيهـآ ان عم عيالهـآ رجع لهم وهو حلم ابوعزام انه يكون حي وماصابه شئ ..

سمـر .. محـد فرحـآن كثرهـآ .. عمهـآ اللي كانت تحبه من الصغر بس نسته مع الأيام رجع لهم وهم بحاجته .. وزوجهـآ اللي كل يوم تعشقه اكثر واكثر ..

مهـآ .. إرتآآحت انه ع الأقل الله رزق فاتن بـ أهل يهتمون فيهـآ ويحبونهـآ ويحموونهـآ من زوجـة ابوهـآ ..

سـآرهـ .. مازال موقفهـآ مع تركي مأثر عليهـآ ماتدري ليه .. يمكن من شكله الحـلو او مـآتدري ليش .. بس فرحتهـآ ان فاتن بنت عمهـآ وانه طلع لهم عم طيب وحنون بالدنيـآ ..

لمـى .. مـآزآلت متأثرهـ وهـآديه بموقف عصـآم .. بس فرحتهـآ برجعـة فاتن كانت كبيرهـ وداوت شئ بسيط من حزنهـآ على عصام اللي ماتوقعته لهالدرجه حساس ..

سديم .. عم .. بنت عـم مثل فـآتن .. كـآنت فوق آمـآلهـآ البسيطه بكثييييييير ..
فرحـآنه وفرحتهـآ ماتنوزن اليوم ..


فـآتن .. الدنيا كلهـآ ماتسوى بعينهـآ شئ بعد مـآلقت ضالتهـآ .. عم وعيال عم طيبتهم وحنانهم وحبهم لـ بعض تغطي كل شئ .. بس خوفهـآ من زوجـة ابوهـآ اللي تتوقع منهـآ أي تصرف لو وصل لهـآ خبر عن اخو ابووليد وعياله .. يعني لهـآ شركـآء بالورث .. يعني فيه نـآس راح يدافعون عن فاتن ضدهـآ ويوقفون بوجههـآ .. كانت طول الوقت تردد بقلبهـآ ( الله يستر ويكفينـآ شرهـآ ) ..

آخر مواضيعي

* توقعات الشركات الخليجية لعام 2010 - توقعات ايجابية و تفائلية
* الإصابات تقلق البرازيل قبل تشيلي
* نيوزويك تزعم : السعي النووي السعودي يفتقد الشفافية
* تويوتا تسحب 270 ألف سيارة بسبب خلل في المحرك
* الحكم على ساحر قناة شهرزاد علي حسين سباط
* التحقيق مع أمريكية تركت رضيعها يدخن الحشيش
* iWatch - ساعات اي واتش 2010 من Apple
* رفع الحجْب عن موقع لجينيات على شبكة الإنترنت
* اغرب قصة حب في العالم
* الخطوط السعودية في القاهرة

لا تفكر في المفقود ..
.. كي لا تفقد الموجود
  رد مع اقتباس
قديم 05-28-2009, 06:01 PM   #7

CEO

 
الصورة الرمزية Bandar

العضوٌﯦﮬﮧ » 2
 التسِجيلٌ » Mar 2009
مشَارَڪاتْي » 4,638
 مُڪإني » بيتنا الجميل
دولتي »  Saudi-Arabia
 نُقآطِيْ » Bandar طريق النجوميةBandar طريق النجومية
مزاجي »
¬» مشروبك   7up
мч ѕмѕ ~
أجمل الاوقات،، تحسها لحظات،، ولو كانت ساعات!
мч ммѕ ~

Bandar غير متواجد حالياً

افتراضي



آلــبــآرت آلــثــآمــن ..


يـآ صدمـتـي في أكثر " أحــبــآبـي " ..

ويـآ خيبـة "" ظـنـووونـي "" ..

يـآ ضيـق صـدري .. لآ ذكـرت إني عـلـيـهـم مـآ كذبـت ..!!

يـآطعـنـةٍ خلتنيي أنسـى من سبـآيبهـآ [ طـعـونـي ] ..

يـآجـرحٍ مـآلـه :..: طـبَّ :..:

حـتـى لـو أقــول الــيــوم {.. طِـبـتً ..} ..


\
/
\
يوم الجمعـه – الدمـآم – حي الفيصليه ..

رجع من المسجد وهو بكـآمـل كشخته وأنـآقته مع أخـوهـ ..
دخلوا البيت لقوا امهم جهـزت الفـطور عشـآن أخوآتهم لسى مـآ أفطروا ..
وهم طلعوا للصـلآهـ بسرعه بعد ماشربوا شاهي بس ..
دخل سلم على راس امـه هو واخوهـ وجلسوا ع السفرهـ بعد مانادتهم امهم ,,
كـآنت الفرحـه تنطق من عيونهم ..
والرآحـه تظهر على اشكـآلهم ..
جلسوآ كلهم حول السفرهـ ..
هو برأس السفرهـ وأمـه على يمينه وأخـوهـ على يسـآرهـ وخوآته قدآمـه جنب بعض ..
جلسوا يتكلمون عن ايش الخطبه اليوم بالمسجد ومين شافوا من الجيران واللي يسال عن فلان واللي يسلم على فلان ..
سكتـوآ شوي وقالت أمهم بصوت فرحـآن كثير : أقول يمـه عـزآم ..
لف على أمـه وبعيونه نطرات حنونه : لبيه يمـه ..
قالت وهي تطـآلع بـ سـآرهـ اللي تفطر ولا تدري وش الدنيا فيه ..: عندي لك خبر حلو ..
طالع عزآم الجهه اللي تطالع فيهـآ أمه وقال بإبتسـآمه حلوة : سمي يمـه وش الخبر .. فرحينـآ ..
قالت بإبتسـآمه كبيرهـ وهي تركز على سـآرهـ : سـآرهـ جـآء لهـآ خـطـآب ..

فرحـه .. وتشويق بالنسبه للكل اللي مايعرفوا مين ..
إلا شخصين ..

عصـآم .. اللي كـآن عـآرف مين هـآلشخص .. وفرحـآن إن أخته بتـأخذ ولد خـآلته وأخوهـ وصديق عمرهـ ,, رجـآل ونعم فيه ,,

أمـآ هي ..

تعوودت انهـآ تنخطب ويرفض عـزآم أو عصـآم بعد مـآيسألون عن الـولد ..
بس هـآلمـرهـ تشوف عصـآم وأمهـآ مستـآنسين ..

طـآلعت سديم اللي سالت بسرعه : من هو يمـه المتعــووس ؟؟

ضربتهـآ أمهـآ بخفيف وهي تقول : المتعـووس اللي بيـآخذك أمـآ سـآرهـ اللي بيـآخذهـآ إن شاء الله أمـه دآعية لـه .. وهـو (ركزت بنظراتهـآ على سـآرهـ ) تركي ولد خـآلتك يـآسـآرهـ ..


سـآرهـ .. صـدمـه .. ذهـول .. عدم إستيعـآب .. هي ؟؟ .. هي تنخـطب ألحين ؟؟ هذا شئ مو جديد .. بس الجديد .. من مين ؟؟ من تركي ؟؟ .. مو معقـووول ..
كـآنت تعيش بدوآمـه من الحيرهـ والصدمه ..
تركي وش اللي خلاهـ يختارها هي ؟؟
هو اهله اغنيـآء وهم بسيطين ..
ليش اختـآرهـآ ليش ؟؟
معقـوولـه يوم شافهـآ بالدرج أُعجب فيهـآ ؟؟
ضحكت على تفكيرهـآ .. وحطمت نفسهـآ وهي تقول : لاتستانسي على نفسك مو من زود حـلآك ..
هو المفروض لاشاف نفسه مـآعـآد يشوف احد احلى منه من وسـآمته ..
كـآنت تحطم نفسهـآ بشكل موطبيعي ..
ليش موعـآرفـه ..؟؟
يمـكـن لآن المغـرور دآئمـآ عندهـ نقص بنفسـه وعدم ثقه يحـآول يغطيهـآ بالثقه الزآئدهـ الزآئفه قدآم النـآس ..
حست بتشتت كبييييير ..
حيرهـ ..
خـوف من فكـرة الـزوآج ..

قطع عليهـآ تفكيرهـآ صوت عـزآم وهويقول لهـآ بإبتسـآمة فرح : أوووة أووة .. مبروووك ياعروووس ..

التفتت عليه ببـلآهـه وهي تطـآلعـه ومـآتدري ليش مو مستـآنسـه ..تحس إنهـآ مصدووومـه بقووة ومو عـآرفـه لأحاسيسهـآ أي تفسير.. طـآلعتهم كلهم ..
وجيههـم متهللـه بالفـرح إلاهـي .. ليش .. يطالعـونهـآ وهم مبتسمين لهـآ .. فرحـآنين لهـآ وعلشـآنهـآ .. ليش هي كـذا ؟؟ ليش مـآتحس مثلهم ؟؟

سمعت أمهـآ تقول وهي تمسك يدهـآ : يمـه سـآرهـ وش فيك ؟؟
طالعتهـآ سـآرهـ بتوهـآن وقالت بهدوووء غريب عليهـآ : يمـه .. إنتي متأكدهـ ان تركي اللي خطبني ..؟؟
ضحكت أمهـآ وقالت بفرح وهي تشد على يد بنتهـآ : إيه ياامي .. خالتك أمس كلمتني وقالت انه هو اختـآرك بالإسم ..

إنصدمت سـآرهـ أكثر .. أمس خالتي كلمت أمي ؟؟ يعني أكيد من بعـد ماشافني .. يعني اكيد بس غـرَّهـ شكلي وهو بالأصل مـآهو دآري عن هـوى دآري ..
طـآلعت أمهـآ وهي تحـآول تقوي نفسهـآ وتتكلم بثقه ,, هالموضوع مـآفيه لعـب وقالت : يمه .. خالتي متى كلمتك ؟؟
قال امهـآ تبي تطمنهـآ : كلمتني العصر بعد ماجينا بـ نص ساعه .. تقول تركي قام وهو بس يهوجس بالعرس ويبي اخطب له سـآرهـ ..

لـحـد هنـآ وخـلآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآص ..
مو قـآدرهـ تلآقي أجـوبه لتسـآؤلآتهـآ الكثيرهـ ..
أجـوبـه عـآرفـه إنهـآ مـآرآح تـلآقيهـآ إلا عند صـآحب الشـآن ..
:
:
:
(( تــركــي )) ..
:
:
:
مـآتدري ليش صابتهـآ رجفـه من مجرد مـآذكرت إسمـه ..
هل هي خـوف منه ومن المستقبل معـآهـ ..؟؟!
أو هل هـي إعجـآب فيه ..؟؟!
طـآلعت بأخوآنهـآ اللي كل وآحـد قام يمدح فيه من جهه وأمهـآ بعـد ..
وسديم اللي متشققه من الفـرح وتقول : يااااااااااااي .. ألحين بتصيرين أنتي وسمـر ببيت وآحـد وعيالكم يصيرون عيال عم وعيال خاله بنفس الـوقت .. ياحـظـكم ..
ضحكـوآ أخوآنهـآ على تفكيرهـآ المحدوود في ظـل هـدوء سـآرهـ الغير متوقع منهـآ بـ مثل هـآلظرف ..
وقفت وقالت : عن إذنكم ..
وقفهـآ عـزآم لمـآ قال : سـآرهـ .. إستخيري وأنـآ أخـوك وتذكري إن تركي رجـآل والـنـعم فيه .. ومـآخطبك إلا وهو شـآريك .. لاترخصين فيه بأفكـآرك المحدودهـ ,,

خلص جملته وهي طلعت تركض لغرفتهـآ ..
أول مـآدخلت أخذت جـوآلهـآ القديم وحطته شريحتهـآ اللي خذتهـآ يوم انكسر جوالهـآ بموقفها مع تركي ودقت على إختهـآ سمـر ..
محد راح ينصحهـآ مثل اختهـآ وخصوصـآ إنهـآ متزوجـه أخوهـ بعد ..
يعني ( إسأل مجرب .. ولاتسأل حكيم ) ..
دقت عليهـآ وجـآهـآ صوت سمـر ..: هـلآ وغـلآ بـ سـآرونـه ..
قالت سـآرهـ بصوت باين فيه الغصـه : هـلآ سمـر .. أخبارك ؟؟
قالت سمـر : الحمدلله بخير .. إنتو أخباركم ؟؟
حـآولت سـآرهـ تكبت غصتهـآ اللي مـآتدري وش سببهـآ وهي تقول : الحمدلله هم بخير .. بس أنـآ لأ ..

خـآفت سمـر على سـآرهـ اللي محد يفهمهـآ غيرهـآ وقالت : سـآرونـه حياتي وش فيك ..؟؟
قالت سـآرهـ بسؤال لا ارادي : سمـر إنتي تحبين سعـود ؟؟
ضحكت سمـر من سؤال اختهـآ اللي مـآله دآعي وقالت تجـآريهـآ : أكيد أحبه وأمووت فيه .. هذا زوجي و حبيبي و ولد خالتي وابوعيالي وكل شئ بحياتي .. بس ممـكـن أعرف سبب سؤالك ؟؟
قالت سـآرهـ وهي تمسح دمعـه نزلت : طيب تـ .. تـركـي أخـوهـ مثله ؟؟
إنصدمت سمـر من سؤال سـآرهـ وقالت : سـآرهـ وش فيك ..؟؟ ليش تسالين عن تركي ؟؟ وش صاير ؟؟
قالت سـآرهـ وهي خـآيفه وترجـف : آآآ .. تـ .. أنـآ .. تـركي خطبني يـآسمـر ..
(وبكت فجأهـ وهي تقول ) خطبني ياسمـر تركي خطبني ..

سمـر كـآنت بتنجن من فرحتهـآ بس خـآفت من دموع إختهـآ لايكون لهـآ سبب ثاني وقالت : ألف الف الف مبرووك ياحياتي .. تركي رجـآل ينشرى .. ونعم فيه .. وامي داعية لك يوم خطبك ..(سمعت سـآرهـ تهدأ شوي شوي وكملت ) طيب ممكن اعرف سبب دموعك هذي ..؟؟!
قالت سـآرهـ بصوت يرجف : خـآيفه ياسمـر ..خـآيفه ما أعجبه ,, امي تقول انه خالتي كلمتهـآ امس العصر.. وبصرآحـه .. (سكتت وهي تبكي بربكـه وخوف ماتدري وش مصدرهـ ) ..
خـآفت سمـر وقالت بصوت عالي : سـآرهـ وش فيك .. طيحتي قلبي .. تكلمي ..
قالت سـآرهـ بخجل وخـوف من ردة فعل اختهـآ ومن انه اللي ببالهـآ صح : انـآ بعد المغرب صليت بـ غرفة لمى وجلست اكلم شذى .. و بعدين يوم طلعت وجيت نازله من الدرج وصقعت فيه .. شافني ياسمـر شافني .. (بكت بتوتر كبيييير )..
ضحكت سمـر على سـآرهـ اللي غالبـآ تصير حسـآسـه على اتفه الأشيـآء وقالت تهديهـآ : عشـآن كذا الحبيب طـآح ومـآأحد سمى عليه .. خطبك من نفس اليوم هههههههههههههههههه ,,
قالت سـآرهـ بعصبيه وهي تمسح دموعهـآ : إنتي ماتفهمين اقولك خطبني العصر والمغرب شافني .. يعني يمكن الحين يغير رايه ,, يعني يمكن مااكون عجبته ..
ضحكت سمـر على اختهـآ اللي تفكيرخـآ كل مـآله ويصير محدوود بشكل كبير وقالت : قسمـآ بالله انك سخييييييفه .. شـآفك ياسـآرهـ امس يعني بكـآمل كشختك .. وانتي ياقلبي حـلوة من قبل بدون ماتكشخين .. يعني أكيد عجبتيه ,,
واصلا تعـآلي .. ماتذكرين من واحنا صغار كان يقول لـ عصام دائمـآ أنـآ مـآرآح آخذ الا اختك بس ماكان يقول الإسم معنـآته إنتي ,, ودآئمـآ يدافع عنك ويدلعك ومـآيرضى احد يهاوشك ,, والحين ياسـآرهـ أبي منك تفكرين بعقلك زين .. فكري بعقليه ياسـآرهـ .. مو تفكرين بالمظـآهر وبس ..

قالت سـآرهـ بعصبيه : وش فيكم انتو علي فكري بعقل فكري بعقل .. لاتطالعين بالمظاهر لاتفكرين بافكـآر محدودهـ .. لاتفكرين بمظـآهر ,,..؟؟ لهـآلدرجه انا تــآفهه بنظركم وماافكر زين ؟؟
قالت سمـر تهديهـآ : ياسـآرهـ ياحياتي انتي .. اللي أقصدهـ انك لاتفكرين مثل تفكيرك باللي خطبوك قبل هذا راتبه قليل .. هذا شكله يفشل .. هذا سيارته قديمـه .. كنا نسكت لك لأن عزآم او عصام لهم مـلآحظـآتهم عليهم ,, أمـآ تركي ,, شكل وأخـلآق ومـآل و فوق هذا ولد خـآلتك .. يعني تعرفينه زين ويعرفك ..
إقتنعت سـآرهـ بكـلآم سمـر وقال : أفكر ..
قالت سمـر : إستخيري ياقلبي وشوفي .. وترى تركي الف وحدهـ تتمنـآهـ وتتشرف فيه .. لاتضيعينه من يدينك ..

قالت سـآرهـ بشروود : طيب طيب .. بأصلي الإستخـآرهـ وأفكر وأشوف .. يلا مع السـلآمـه ..
سمـر : مع السـلآمـه ..


\
/
\
الخبر- حي الحزام الذهبي – بيت ابووليد ..

صحت من النـوم نشيطـه وتحس انهـآ خفيفه لدرجـة الطيرآن ..
قامت من سريرهـآ وتوجهـت للحمـآم (وانتو بكرامه) ..
خذت لهـآ شـآور سريع وتوضت وطلعت صلت الظهر وهي تحمد ربهـآ وتشكرهـ إنه عطـآهـآ نعـمـة الأهـل .. ومو أي اهل ..نـآس يحطوون ع الجرح يبرى .. يفدوونك بحياتهم بس لـ مجرد انك تحبينهم بـ صدق ويحبونك ,, كيف لو كنتي من دمهم و لحمهم..
غيرت مـلآبسهـآ لـ بنطلون جينز برمودآ كحلي نـآعم .. وبلوزهـ قطنيه كم طويل برتقاليه نـآعمه وخفيفه ..
نزلت تحت عند ابوهـآ وشافته بـ غرفة الطعـآم يفطر مع زوجتـه وعياله ..
دخلت سلمت على ابوهـآ وحبت راسه وجلست جنبه وهي تشوف نظرآت منى الـغريبه لهـآ ..
جلست بهـدوووووء والفرح ينطق من عيونهـآ والهنـآء والسعـآدهـ مبينه على مـلآمحهـآ ..
قال ابوهـآ بإبتسـآمه لهـآ : هـآهـ ياعمـري كيف نومتك أمس عسى مـآتعبتي ؟؟
قالت بفرح وإبتهـآج : أحلى نومـه يابابا .. كلهـآ أحـلآم حلـوهـ ..
ضحك ابوهـآ وقال : وبـ مين متحلمـه ياقلبي ؟؟
قالت : أكيد فيك وفـ ماما (الله يرحمهـآ ) وعمتي منيرهـ وسـآرهـ وسمـر وسديم ومهـآ ولمـى وكلللللللهم ..
ضحك ابوهـآ أكثر على حمـآس بنته الطفوولي وقال : طيب وش هو الحلم ياعسل ؟
قالت وهي تهز كتوفهـآ بدلع عفوي : مدري والله نسيته بس اذكر انه حلووو مررررره .. وكل اهل عمي وعياله معـآنـآ ..
قالت منى وهي تبث سمومهـآ بإبتستآمة إستهزآء جانبيه : أي عم هـذا اللي تحكين عنه يافاتن ؟!
كـآنت الفـرحـه بتنقتل بعيونهـآ وقلبهـآ قبل لايقول ابوهـآ بـ حدهـ لزوجتـه : عمهـآ هو أخوي خـآلد رحمـة الله عليه .. (لف عليهـآ بنظرات حـآدهـ ) وأذكر اني قلتلك عنه قبل كذا ..
إستغربت منى وش بيجيب خالد الحين على بالهم وقالت بخوف من نظرات زوجهـآ المرعبه : الله يرحمـه ,, وش فيه ؟؟
قال ابووليد وهو يـآكل من صحنه ببرود ذبح منى : أمس عرفت عياله وعرفوني ,, وطلعوا عيال اخت ام سعـود جيراننـآ ..يعني طلعنا اهل احنا واهل ابوسعـود مو بس جيرآن ..

منى لوخيروهـآ بين المـوت وبين هاللحظـه كـآنت إختـآرت المـوت أرحم عليهـآ من اللي قاعد يصير ..
أولآ : زوجهـآ كـآن معصب عليهـآ لأنه سمعهـآ تكلم صديقتهـآ وتسب بـ فاتن ويوم هاوشهـآ ووآجههـآ أنكرت وقال ان فاتن اللي تقصدها وحده من صديقاتهم ..

ثانيـآ : هي اللي تعرفه ان خـآلد اخو فهـد متوفي من زمـآآآآآآن وماتدري انه متزوج وعندهـ عيال ..

ثالثـآ : الفرحـه اللي بـ عيون فاتن وابوهـآ تدل على انه بينهم وبين هالعائله محبه قديمـه مو ببداية تعارفهـآ وهالشئ خوفهـآ لأنهم اكيد بيحبون فاتن وبيعزونهـآ وبيوقفون ضد منى ومخططـآتهـآ ..

رآبعـآ : والأهـم إن هالعـآئله رآح تشـآركهـآ بـ ثروة زوجهـآ وورثه اللي بتكسبه بعد وفاته ..

كـآنت رآح تنجن وهالأفكـآر تتوآلى على رآسهـآ أو بالأصح المصائب اللي قاعدهـ تطيح على راسهـآ ..

التفتت عليهم وهي تحـآول ترسم ابتسـآمه ميته على شفـآههـآ وتقول : لاااا ماشاء الله الله يخليكم لـ بعض ..
بس انت يافهـد ماقد قلت لي ان خالد اخوك عندهـ عيال او حتى متزوج ؟؟

قال فهـد وهو يشرب عصير ومايطالعهـآ : هذا انتي عرفتي الحين ,, وش اللي تغير ؟؟

ضحكت بـ توتر من اسلوب زوجهـآ وخصوصـآ قدام بنته وقالت : ولا شئ بس يعني مافرحتني بهالخبر ..

فـآجـآهـآ سؤاله ونظراته المشككه لهـآ وهو يقول بـ همس تسمعه : من كل عقلك يامنى تقولين ان هالخبر فرحك ؟؟

حست انه مويـه حـآآآآآآآرهـ إنكبت على راسهـآ وصلخت جلدهـآ ..
ماقدرت تحرك شفايفهـآ من نظرات زوجهـآ له والمليـآنه شك وإتهـآم ..
حست بـ عجز فظيع .. وقاتل ..

أمـآ هـو مـآعـطـآهـآ الفرصه أصلا انهـآ تفكر بإجـآبه وقال لـ فاتن بابتسـآمه حنونه : إفطري يابابا والعصر نروح انا واياك نزور أهل عمك خـآلد الله يرحمه .. وش رايك ؟؟

نطت وآقفه بـ فرح الدنيا كلهـآ وهي تبوس ابوهـآ على راسه وخدهـ وهي تقول : وااااااااااااو من جد بابا بنروح عندهم ؟؟ الله يخليك لي يااحلى اب ..

فرح لـ فرح بنته وقام ينـآم له شوي لـحد العصر عشان يزور اهل اخوهـ ..
أمـآ هـي من الفـرحـه إنفتحت شهيتهـآ ع الأكـل وجلست تـآكل تحت نظرآت منى الحـآقدهـ الخبيثه ..وهي تقول لهـآ : أقول إنتي ؟؟
وقفت اللقمـه بـ بلعوم فاتن وبسرعه شربت عصير بدون ماتطالع بـ منى ..
كملت منى وكأنهـآ تحكم على أفرآح فاتن بالإعـدآم شنقـآ بنبرة حزن مستهـزءهـ : أكـيد أهل عمك نـآس فقرآء وعلى قد حـآلهم مادام ابوهم متوفي .. ومـآصدقوا ان ابوك يقول انا عمكم الا جـوهـ يركضون عشان ثروتـه .. واكيد بعـد ان اخلاقهم زفت .. لأن اللي تربيهم مرهـ غالبا يكونون سيئين الأخـلآق ..

حست فاتن ان الدم يفور بجسمهـآ فورآآن .. ونفسهـآ متسـآرع من العصبيه .. قامت وقفت بقوة وهي تقول بنظرات حـآدهـ ماتدري من وين جـآبتهـآ قدام منى وقالت : أولآ عيال عمي شايفين خير ونعمـه والحمدلله الغني غني النفس مو المال .. وثانيـآ أبوي مـآقالهم من فرآغ إلا بعد إثباتات وأورآق رسميه تثبت هالشئ ..
وثالثـآ عيال عمي متربين أحسن تربيه وأحسن أخـلآق ,, ومو كل من ربته مرهـ فـآسد .. ولا كل من ربـآهـ رجـآل صـآلح يـآمرة أبوي ,, (كـآنت تقصد بهالكلمه منى لأن امها متوفيه واللي رباهم ابوهم ) ..
منى نـآر الغضب اشتعلت بصدرهـآ وشياطين الدنيا تناقز بوجههـآ .. قامت عند فاتن و
:
:
طـرآآآآآآآآآآآآآآآآآآآخ ..
:
:
باقوى قوتهـآ ضربتهـآ كـف طبعت علآمته على خد فاتن الأبيض ..

فـآتن حست الدنيا تسود بوجههـآ والألم رجع لهـآ والعذاب يرحب فيهـآ ..
حست أن فكهـآ راح ينكسر من قوة الكف ..

ومنى مـآ إكتفت إلا انهـآ تسحبهـآ من شعرهـآ بقسـوهـ وتقول بصوت يرعب : انا يابنت الـكلب تقولين لي هالكـلآم وتوقفين ترادديني .. أنـآ .. طيب يالحيوانه ان مـآربيتك مـآ أكون بنت ابوي ..
ورمت فاتن ع الأرض وضربتهـآ برجلهـآ على بطنهـآ وطلعت ونار الحقد تشتعل بقلبهـآ زود ..

أمـآ فاتن طـآيحـه ع الأرض وتتلوى من الألم والعـذآب ..
تحس أحشـآئهـآ بتتقطع من قوة ضربة منى على بطنهـآ ..
وركبتهـآ توجعهـآ بسبب قوة طيحتهـآ ع الأرض السيراميك عليهـآ ..
جلست تبكي وتبكي ..
ليش كـل مـآجـآت تفرح مـآتلقى لـ فرحتهـآ مـكـآن ..
ليش كل مـآتحس بالهنـآء مـآتلقـى لـ هنـآهـآ وجـود ..
ليش كل مـآجـآت بـ تبتسم مـآتلقى لـ بسمتهـآ سبب ..
ليش كـل مـآضحكت فرح مـآتلقـى لـ ضحكتهـآ إلا دموع الـحـسرهـ ..
ليش .. ليش .. ليش ..
بكت وتكورت على نفسهـآ وليليس الخـآدمـه الخـآصه فيهـآ كـآنت شـآهدهـ ع المـوقف مثل كل المـوآقف اللي قبل ..
جـآت تسـآعدهـآ وتوقفهـآ بس فـآتن ضغطت على نفسهـآ وقامت بمسـآعدتهـآ وتوجهـت لـ غرفتهـآ بالأصنصير وهي تبكي حسرهـ وألم وخوف على أبوهـآ اللي لو وصلـه خبر بيذبح منى لا محـآله ..



\
/
\
الخبر – حي الحزآم الذهبي –بيت ابوسعـود ..

صحت من النوم بعد مـآحلمت بـ حبيب الروح والفؤآد ..
حب الطفـولـه والمـرآهقـه ..
قامت مستـآنسه وفرحـآنه ومرتأحـه ..
بعد ماصلت الظهر وغيرت مـلآبسهـآ لـ بنطلون واسع بني محروق بـ جيوب كثيرهـ وبلوزهـ جوبونيز بيج قطنيه ..
نزلت عند اهلهـآ للي مجتمعين تحت دخلت سلمت على ابوهـآ وأمهـآ وجلست تفطر بهدوء ورآحـه وهي تسمع كـلآم ابوهـآ عن لقـآء الشباب بـ عمهم امس ووش ردة فعلهم ..
كـآنت تسمع كل حـرف بإصغـآء تآم عشـآن تطرب مسـآمعهـآ بـ طـآري توأم الـروح وتعرف شعـورهـ وتتفهـم إحسـآسه ,,
سمعت مهـآ تحـآكي تركي وتقول بابتسـآمه وغمزهـ بعد ماقامو ابوهـآ وأمهـآ ورآحـوا ينامون شوي : وش عليك يالأخـو .. طلع لخطيبتك عم تخطبهـآ منه .. من قدك ؟؟
شرقت لمـى وهي تسمع تركي يضحـك بونـآسه من طـآري سـآرهـ ويقول : إيه والله بس إنقهرت يوم قال اسمهـآ والله لو موب عمهـآ كان توطيت ببطـنـه ..
لفت لمـى بصدمه وتطالع تركي وتقول : أي خطيبه يالخـآيس ؟؟ من خطبت ؟ ومتى ؟ وكيف ؟ وليش ماقلتوا لي ؟؟
ضحك تركي على شكل لمـى المصدوم وقال وهو مبتسم اكبر ابتسـآمه زآدته حـلآ : اول شئ مالخـآيس الا انتي .. ثاني شئ ,, باركي لي انا امس خطبت سـآرهـ بنت خالتي ,, وليش ماقلنـآلك لأنه ماجاتنا فرصه ..
إنقهـرت لمـى بشكل موطبيعي وقالت : عسـآك اللي ماني بـ قايله .. طيب ياخي عطني خبر بيجرني دز لي مسج أي شئ بس ماتخليني كذا وانا اختك الـوحيدهـ ..

شهقت مهـآ وضربت على صدرهـآ بمـزح وقالت : ايا المفتريه الحين انتي اخته الوحيدهـ وانا وين رحت ؟؟
طلعتهـآ لمـى وقالت : أنتي متزوجـه خـلآص .. يعني تعتبري تابعه لـ محمد مو لنا .. (ولفت لـ تركي ) وانت جد من خطبت ؟؟
ضحك تركي وقال : من جد ماانتي بـ صاحيه توني اقولك سـآرهـ وش فيك ؟؟
قامت واقفه وهي كانهـآ توهـآ تدري وتقول بـ فرحـه : ونـآآآآآآآآسه سـآرهـ بتجي عندنا يعني ... بس ليش مااخترت سديم .. والله انهـآ أحلى وأزحف .. هههههههههههه ..
طالع اخته بـ نظرهـ وقال بهيـآم يقهر لمـى : سـآرهـ بعيني اجمل مـا رات عيني .. وسديم خليتهـآ لك .. اول شئ صغيرهـ علي .. ثاني شئ وألأهم .. (أشر على قلبه ) هذا اللي اختـآر وتعشَّـم يابنت ابوي ..
إنصدمت لمـى وقالت : يعني انت كنت تحب سـآرهـ ؟؟ مو امي او مهـآ أختـآروهـآ لك ؟؟؟؟
ضحك تركي وقال : هههههههههه .. أحبهـآ منذو مبطي .. و محد اختـآرهـآ لي .. أنـآ وقلبي اخترنـآهـآ عن رضا وإقتنـآع تـآآآآآآآآآآآآآآآآم ..(ومدهـآ عشان يقهـر لمـى يعرفهـآ تنقهر اذا وآحد من اخوانها مدح حبيبته او زوجته >> نفس حالتي ^,* )
وقالت بطنـآزهـ : تكفى إنتبه لا يطيح فكك .. (وجلست جنبه وهي تقول بلقـآفه ) جد جد جد تركي انت كنت تحب سـآرهـ والا بس كذا ؟؟
ضحك وقال : وش فيك يابنت الحـلآل .. اقولك (وقرب يهمس باذنهـآ ) انا كنت امووووووووووت عليهـآ من واحنا صغـآر ,, وامس شفتهـآ وهسترت زود هههههههههههههههههههههههههه ..
خلص كـلآمـه وشاف وجـه لمـى المصدوم وهي فاتحـه فمهـآ ومات ضحك على شكلهـآ وهي لفت تطالع فيه وقالت : بس انت ماكان باين عليك انك تحبهـآ .. انا صح كنت اشك انك تحب لمـآ أسمعك تغني بـ غرفتك ولمـآ أشوف كتبك مكتوب عليهـآ شعـر بس مـآتوقعت انك تكون تحب سـآرهـ ..
إبتسم بـ حـلآوهـ وهو يقول : انا كنت كـآتم هالشئ عن الكل ماكنت ابي احـد يعـرف لـحد مااخطبهـآ وتصير ملكي .. لأنه ممـكـن لااااااا قدر الله ماتصير لي واصير بـ عيون الكـل مجروح ومـأخوذهـ منه حبيبته .. وانا لايمـكن أسمح لأحـد يشوفني كـذا .. ع الأقل اذا انكسر قلبي يكون بيني وبين نفسي .. بدون مااتعرض لـ نظرات الشفقه من احـد ..
لمـى كـآنت تسمـع لأخـوهـآ بكل حـوآسهـآ ..وكأنه يحكي عنهـآ هي مـآيحكي عن نفسـه .. وقررت تكتم حُـب عصـآم بقلبهـآ لـحد مـآتشوف نهـآيتهـآ معـآهـ ..بس تخيلت مجرد تخيل انه يكون عصـآم مو لهـآ ولـ غيرهـآ وهي وآقفه تنـآظرهـ بدون مـآتخطي أي خـطـوهـ .. خـآفت وحست قلبهـآ ينزف لـ مجرد التفكير بهالشئ .. كيف لو كـآن وآقـع .. تعـوذت من إبليس ولفت على تركي وبـآسته على خدهـ وهي تقول بإبتسـآمه بـآهته : الف مبروك حبيبي .. والله يجمعكم على خير ..
إبتسم لهـآ تركي وهو يشوف التـغير الملحـووظ عليهـآ بس قال : الله يبارك بعمرك حبيبتي .. وآمين الله يجمعنـآ على خير .. (وغمز لهـآ كأنه فاهمهـآ وهو يقول ) وعقبالك ماتاخذين اللي يحبك وتحبينه ..
حمـرت خدودهـآ من كـلآم اخوهـآ وغمزته اللي كأنه فاهمهـآ وفـآهم تفكيرهـآ وهي تقول تصرف : أنـآ بأطلع اذاكـر عندي اختبار علم نفس بكرهـ ..
وطلعت الدرج تركض وهي تقول بقلبهـآ : آآآآآآآآمين ياخـوي آآآآآآآآمين ..

\
/
\
الدمـآم – حي الفيصليه – بيت ابوعـزآم ..
السـآعه 5 العـصر ..

دخـل من الحـوش بعد مـآكـآن يكلم خويه برا ولقى أمـه تبخر المجلس وترتب وسديم مدّهـرهـ تشتغل وتسوي حـلى وتنظف مع الخدآمـه ..
مـآشـآف سـآرهـ معـآهم وسأل أمـه : يمـه وين سـآرهـ ؟؟مـآ أشوفهـآ معـآكم ؟؟
إبتسمت أمـه وقالت : ياامي اختك من قلنا لهـآ عن الخطبه ماعاد نزلت من غرفتهـآ ..
خـآف عـزآم لاتكون سـآرهـ ماتبي تركي وقال وهو يتوجـه للدرج : طيب يمـه انا باطلع لهـآ قبل لايوصل عمي وأهله..
طلع الدرجه بدرجتين ووصل غرفة سـآرهـ اللي كـآنت مـآسكـه ملزمـتهـآ حقت الجـآمعه وكأنهـآ تذاكر ومبين انهـآ مو حولهـآ أبد وسرحـآنه بوآدي ثاني ..
لمـآ شافها ماانتبهت على دخوله طق الباب وهو واقف عندهـ وشافها التفتت ع الباب وابتسمت له بهدوء وقالت : حياك عـزآم تفضل ..
إبتسم لهـآ ودخل جلس جنبهـآ وهي تعدل جلستهـآ وقال بحنـآن : ليش مالبستي .. ماتدرين ان عمي واهله جـآيين لنـآ بعد شوي ؟؟
قالت بهدوء وهي تلعب بطرف ملزمتها : الحين بالبس وانزل ..
قال وهو يمسح على شعرهـآ الذهبي النـآعم وبصوت حنوووووون : سـآرهـ .. إنتي سـآمعه عن تركي شئ مو زين .. شايفه عليه شئ ؟؟
لفت على اخوهـآ بسرعه وقالت : لا والله ماشفت عليه شئ ابد ولاسمعت عنه شئ ..
قال : طيب ليش كل العـزله اللي عايشتهـآ من قالت لنا امي الخبر ..؟؟
قالت بهدووء : مدري .. أحس إنصدمت .. يعني ماتوقعت بصراحـه ..
قال عـزآم بإستغراب : وليش انصدمتي ؟؟
قالت بتوتر وهي خايفه من ردة فعل اخوهـآ على كـلآمهـآ : يعني .. يعني هو وش اللي يحدّهـ على انه يخطبني ..(شافت اخوهـآ يطالعهـآ بنظرات يعني كملي ومبين مستغرب) يعني .. هم وين واحنـآ وين ؟؟
حس بـ كف يضرب على وجهه من كـلآمهـآ وقال بـ حزم حـآول يخفيه بهدوءهـ عشان لاينفرهـآ منه وتكمل : ووش فيهم هم ووش فينا احنا ؟؟؟
قالت بتوتر وهي تلعب باصابعهـآ : يعني .. مدري سعـود الكل عـآرف انه كـآن يحب سمـر من زمـآن .. والفرق بيننا وبينهم واضح احنا بسطـآء مرهـ وهم أغنيـآء مرهـ .. (واخذت راحتهـآ وقالت بإندفاع ماحسبت حسابه) يعني شوف بيتنـآ وشوف بيتهم .. شوف الحي اللي هم ساكنين فيه وشوف حينا .. شوف عندهم كم خدامه واحنا واحدهـ وبالحسرهـ .. شوف سياراتهم وملابسهم وشوف احنا .. فروق كثيرهـ بيننا وبينهم ..وش اللي خـلآ تركي يخطبني وانا مو من مستوآهـ ..

مـآكـآن مستوعب اخته وش تقول او كيف قالت هالـكلآم .. هي كيف كانت تفكر وكيف تفكر بالأصل .. مصدووم ..ومجـرووح انه بعد تعبه كل هالسنين مابيّن بـ عين اخته أبدآ .. والا صح هي ماعانت معـآهم من صغرهم .. هي كانت بالـ 10 سنوات ماتذكر كيف تعذبوا هم اة بالأصح هو .. هو اللي كـآن يشتغل ويدرس عشان يوفر لهم لقمـه سنعه .. كـآن يرفض ان امه تشتغل أي شغله وبس تتفرغ لـ بيتهـآ واخوانه عشان ماتتعب ويحس هو بالذل ان امه تشتغل معـآهـ .. كان يشتغل ويدرس ويكد بالوقت اللي اخوياهـ مجتمعين بالإستراحات ويفحطون بالساحات ويلعبون بلوت ويتعرفون على بنـآت بالوقت اللي هو كـآن مايفارق بيتهم ومسجد حارتهم .. عشان لاينحرف او يختلط بصحبة سوء يجرونه للي مايرضاهـ لا دين ولا عُـرف ..
بعد ماتعب هو وامـه يربون باخوانه ويكبرون فيهم تجي اخته تطـآلع بـ فروقـآت تافهه وانه حياتهـآ موعاجبتهـآ الحين .. وان عيال خالتهـآ اللي ابوهم من فتحت ارامكو وهو يشتغل فيهـآ ورتبته (سينيور ) فيهـآ ورآتبه بعشرآت الآلآف شهريا .. تقارنه فيه هو اللي موظف مايتعدى راتبه الـ 10 آلآف وأخوهـ الـ6 آلآف بـ خالته وزوجهـآ ..؟؟

لف على اخته وعيونه فيهـآ نظرة ماقدرت تفهمهـآ وقال بعتب : عمرك نمتي ومالقيتي لك غطـآء ؟؟ عمرك بردتي ومالقيتي اللي يدفيك ؟؟ عمرك جعتي ومالقيتي اللي يشبعك ؟؟ عمرك احتجتي فلوس وقلنالك ماعندنا ..؟؟ عمرك طلبتي شئ وردينـآك ؟؟ عمرك قلتي ابي هالشئ وماجبنـآهـ لك ؟؟ (وعلى صوته ) هـآهـ ردي علي ؟؟

إنتفضت من صوته اللي مايعتبر صراخ لكن نبرته ترعب وقالت وهي ترجف : لأ ..
قال بنظرهـ حـآدهـ : أجل لا عـآد أسمع منك هـآلكـلآم .. وإحمدي ربك ع النعمه اللي انتي فيهـآ غيرك مو لآقي ربعهـآ .. (وضرب باصبعه على راسهـآ وهو يقول ) وهالأفكـآر شيليهـآ من راسك ولا اسمعك تطرينهـآ قدام امي لاتنجلط منك ..
وتذكري انك بنت خـآلد البدر اللي عـآش طول عمرهـ بسيط ومـآت وهو بسيط .. بس كسب محبة النـآس وسيرته العـطـرهـ للآن النـآس يذكرونهـآ .. وصدقيني مايبقى الا الحب والإحترام والمـآل والجـآهـ عمرهـ مـآدآم لأحـد يـآ ,, يـآ أختي العزيزهـ ,, (وقام يوقف وقلبه ينزف الم وقال ) و صدقيني لوبقيتي تفكري بهالطريقه بتخسرين اللي حولك وأولهم تركي اللي شـآريك بالرغم انك اثبتي لي بعد هالكلام انك مـآتستـآهلينه ..

قال هالكلمـه وطلع وقلبه ينزف الم وحسـرهـ على اخته وتفكيرهـآ التـآفه .. هذ لو اخذت تركي شلون بتعيش معـآهـ ..؟؟
انا عمـري ماانصدمت بـ أحد كثر صدمتي فيهـآ ..
قلت يمـكن يكون سبب انعزالهـآ تفكيرهـآ بـ تركي وشخصيته وكيف بتكون حياتها معـآهـ مثل تفكير أي بنت تنخطب ..
بس مـآخطر ببالي لو 1% انه يكون كذا عقلهـآ او تفكيرهـ بهالصغر والتفاهه ..
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآهـ ياربي تصبرني بس..

كـآن يردد هـآلكـلآم بينه وبين نفسـه وهو متجـه لغرفته ..

أمـآ هي ..

بعد مـآتركهـآ عزآم مصدووومـه بكـلآمـه ونظرته الحزينه الغريبه اللي يخفيهـآ بحدة نظراته ..
مجـرووحـه وزعـلآنـه من نفسهـآ ومن كـلآمهـآ ..
معقـوولـه انا تفكيري تـآفه لهـآلدرجـه ؟؟ معقـووله يكون عقلي صغير مثل مايقولوا لي دآئم ؟؟ معقـوولـه ؟؟
بكت وبكت كثييييييير ندم على كـلآمهـآ اللي شافت أثرهـ على أخوهـآ الكبير وسندهـآ وأبوهـآ .. اللي ربـآهـآ .. تحس انهـآ خذلته بكـلآمهـآ هذا ..
ندمت كثير .. وخـآفت لا تكون بـ جد ماتستـآهل تركي ..

\
/
\
آخر مواضيعي

* طعنة أودت بحياة حمود على يد زميله ووالده يعفو عن القاتل في حائل احتسابا للأجر
* 52% ارتفاعاً في قضايا عقوق الوالدين بالشرقية العام 1431 هــ
* الشرطة تعثر على فتاة فيديو قتل الكلاب في البوسنة
* مشادات كلامية بين أعضاء اتليه القاهرة قبل ساعة من بدء الانتخابات
* حليمة بولند بدون مكياج - صورة حليمه بدون مكياج
* الليلة..حل مشكلة نادي النصر وشركة ماسا
* أمسية موسيقية ومعرض للفن التشكيلي في حفل تخريج طلبة تدريب الفنون في الأردن
* تعليق خادش في برنامج على الراديو يثير غضب مواطنين في القصيم FM
* منحى العدمية في أعمال محمود درويش كتاب جديد للناقد أحمد دلباني
* الشاعرة رلى الحلو توقّع كتابها اشتقت الى الخطيئة - رولا الحلو

لا تفكر في المفقود ..
.. كي لا تفقد الموجود
  رد مع اقتباس
إضافة رد

رواية طفلتك ماعاشت احساس الطفولة !... فاقده في هالزمان ... إحساسها !..

قصص - حكايات - روايات - قصيرة و طويلة



المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية جديدة للدكتورة ناعمة الهاشمي 2012 تعالوا يا بنات رواية شما وهزاع احلى رواية florance قصص - حكايات - روايات - قصيرة و طويلة 0 04-21-2012 09:11 PM
رواية جديدة للدكتورة ناعمة الهاشمي 2012 تعالوا يا بنات رواية شما وهزاع احلى رواية florance الأرشيف - مواضيع مكرره 0 04-21-2012 09:11 PM
بعد رواية عزازيل صدور رواية النبطي ليوسف زيدان الخميس وتوقعات بإثارتها لجدل كبير Bandar اخبار شعر - الساحة الادبية - شاعر المليون 0 11-05-2010 03:19 PM
ستايل احساس الطفولة السماوي والازرق متمدد 3.8 Tech تطوير منتديات - حماية منتديات - ستايلات - هاكات 0 10-10-2009 06:22 PM
طفلتك تلبس من [ أشعارك ] غطا Go شعر - اشعار - قصائد - شعر نبطي - قصائد حب 0 04-09-2009 11:13 PM

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


الساعة الآن 02:00 AM.


Powered by vBulletin
Copyright ©2000, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO ©2010, Crawlability, Inc.
جميع المواضيع المطروحة تمثل رأي كاتبها، والإدارة ليست مسؤولة عن مايطرح من الأعضاء
معجبوا منتديات اسلوب على فيس بوك


تابعنا على تويتر

تابع @eslob